هل استفاد ريال مدريد من غياب سيرجيو راموس عن كلاسيكو الأرض؟

غياب سيرجيو راموس كان بمثابة الصدمة بالنسبة لجماهير ريال مدريد قبل مباراة ليفربول وكلاسيكو الأرض لكن زين الدين زيدان وجد ضالته في الدفاع.

0
اخر تحديث:
%D9%87%D9%84%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AF%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D9%88%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%B9%D9%86%20%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%D8%9F

حينما تجددت إصابة قائد ريال مدريدسيرجيو راموس، وضع مشجعو ريال مدريد أياديهم على قلوبهم لأن المخضرم راموس واحد من ارتكازات الفريق وأهم لاعبيه، وخبرته تصنع الفارق دائما.

ثم أصيب رافاييل فاران وبات مصيبة الميرنجي مصيبتين، والأهم أن هذا حصل في الوقت الأهم من الموسم، قبل 3 مباريات بالغة الأهمية أمام كل من ليفربول وبرشلونة.

الاعتماد أتى على كل من ناتشو فيرنانديز جندي زيدان المقاتل في أي مكان وإيدير ميليتاو، وبدأت التخوفات في وقت كان الثنائي يستعد فيه لخوض مواقع فردية ثنائية ضد حفنة من أهم مهاجمي العالم (ساديو ماني – محمد صلاح – ديوجو جوتا – روبرتو فيرمينو) ثم (ليونيل ميسي – أنطوان جريزمان – عثمان ديمبلي – بيدري).

لكن كما يقول المثل العربي: ربّ ضارة نافعة، ريال مدريد وجد ضالته في الدفاع بهذا الثنائي، واستطاع مواجهة أخطر مهاجمي العالم بنجاح حتى وإن استقبل الفريق هدفين.

ناتشو يجيد التمرير من الخلف والصعود التدريجي بالكرة، وميليتاو سريع في المساحات ويملك قفزات رائعة في الثنائيات الفضائية.

نجاح باهر قدمه الثنائي في خط دفاع ريال مدريد بالذات أمام ليفربول في شوط المباراة الأول وفي ذات الشوط أمام برشلونة، وحينما دفع برشلونة بكل أوراقه الهجومية بدا الثنائي صامدا، مع أداء متألق معتاد من فيرلاند ميندي على وجه التحديد ومساندة من رباعي الوسط فيديريكو فالفيردي والثلاثي الأسطوري كروس وكاسيميرو ومودريتش.

أحيانا كانت رغبة راموس في تسجيل الأهداف تقوض ريال مدريد من الخلف وتمنح الفرص للمنافسين كي يديروا الهجمات المرتدة، طالما تمركز راموس في الدفاع فهو من بين الأفضل على الإطلاق وهذه حقيقة لا شك فيها، لكن بطأه في بعض المواقف وتركيزه على الإضافة الهجومية كانا كثيرا ما يضعان ريال مدريد في إشكاليات دفاعية، يبدو أن زيدان وجد حلها في الثنائي ميليتاو وناتشو.

.