هازارد يكشف هدفه المفضل.. ورغبته في «الحرية» مع ريال مدريد

أكد البلجيكي إيدن هازارد، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني المنضم حديثًا، أنه يستعد لجميع المباريات بالطريقة نفسها سواء كانت مباراة رسمية أو ودية

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%B6%D9%84..%20%D9%88%D8%B1%D8%BA%D8%A8%D8%AA%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أكد البلجيكي إيدن هازارد، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني المنضم حديثًا، أنه يستعد لجميع المباريات بالطريقة نفسها، سواء كانت مباراة رسمية أو ودية.

وأدلى جناح «المرينجي» بالعديد من التصريحات خلال معسكر الفريق بمدينة مونتريال الكندية، وتناول خلالها الحديث عن الأمور المتعلقة بالدوري الإنجليزي الممتاز وانضمامه إلى بطل أوروبا السابق، وإليكم أبرز ما جاء في تصريحاته:

استعداداته للمباريات

أكد هازارد أنه يستعد لكل المباريات بنفس الطريقة، وفي هذا السياق صرح: «أنا أستعد بالطريقة نفسها لأي مباراة، سواء كانت رسمية أو محلية، وعندما تدخل إلى غرفة الملابس فإن الأمور تختلف تمامًا، إذ إن الضغط يكون أكبر عندما تواجه فريقا كمانشستر يونايتد، وأيضًا تكون الأمور مختلفة بسبب حالة الضغط التي يخلقها الجمهور».

طريقة مواجهته للتأخر في النتيجة

وأما بالنسبة إلى طريقة مواجهته للتأخر في النتيجة، فتابع: «في حالة تلقي الأهداف؛ يتوجب فقط أن نسجل هدف الرد، ففي كثير من الأحيان تُشاهد زملاءك وهم محبطون لأنهم في طريقهم للخسارة، ولكن في نهاية الأمر أسأل نفسي: لماذا أنا موجود في الملعب؟ بالتأكيد لتسجيل الأهداف».

اقرأ أيضًا: إحصاءات بنزيما وهازارد الموسم الماضي تؤكد قوة هجوم ريال مدريد

هدفه المفضل

وفيما يتعلق بأفضل هدف سجله في مسيرته إلى الآن، فصرح: «قمت بتسجيل العديد من الأهداف المميزة، أحدها عندما كنت في فريق ليل وسجلته بشباك فريق مارسيليا، ولكنني سأركز على الأهداف التي سجلتها بمرمى توتنهام وليستر سيتي عندما فاز بالدوري الإنجليزي وليفربول والهدف الذي أحرزته بمرمى آرسنال في المباراة التي أقيمت على ملعبنا، ولكن أفضل هدف على وشك المجيء، فالأفضل قادم».

الطريقة الوحيدة لجلوسه على دكة البدلاء

وعن أسوأ لحظاته والطريقة الوحيدة التي قد تقوده للابتعاد عن تشكيلة الفريق والتواجد بدكة البدلاء، فأضاف: «أنا ألعب بحرية، وأحاول أن ألعب بحرية، أحيانًا يكون هذا الأمر صعبا في كرة القدم، ولكن أنا من نوعية اللاعبين الذين إذا لم يلعبوا بحرية فستسير الأمور بشكلٍ سيئ، وسأجلس بدكة البدلاء، يروق لي اللعب على الجانب الأيمن، وبعد ذلك أتحرك إلى الجانب الأيسر وفي القلب، فهذه هي كرة القدم بالنسبة لي».

اقرأ أيضًا: أبرز سمات «معمل دوبون» الجديد في ريال مدريد

ما تعمله رفقة تشيلسي والدوري الإنجليزي

وأما بالنسبة إلى أفضل ما تعلمه خلال السنوات التي قضاها رفقة تشيلسي بـ«البريميرليج»، فقال: «تعلمت هناك الخبرة، لقد وصلت إلى تشيلسي منذ سبع سنوات وكنت بمثابة طفل آنذاك، الآن أنا أكثر عقلانية ورشدًا، لقد شاركت في أكثر من 500 مباراة خلال مسيرتي، أنا أبلغ من العمر 28 عامًا وأشعر أنني ما زلت شابًا، الدوري الإسباني مختلف تمامًا عن الدوري الإنجليزي، ولكن الخبرة تساعدك على التأقلم سريعًا، ولهذا أرى أن الخبرة هي الشيء الأكثر أهمية التي تعلمتها هناك».

ما يرغب في تعلمه رفقة ريال مدريد

وفيما يتعلق بما يرغب في تعلمه رفقة «الميرنجي»، فأردف: «عندما تلعب في ريال مدريد فيتوجب عليك الفوز كل عام، وإذا لم تتمكن من الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسمٍ ما، فالجماهير تشغر بغضب، ولكن هذا أمر طبيعي بالنسبة لناد مثل هذا، فأنت دائمًا في حاجة إلى الفوز، ولهذا أنا هنا».

.