هازارد يعود إلى مدريد.. ويواصل التأهيل في العاصمة الإسبانية

إيدن هازارد عاد إلى مدريد لتواصل عمليات التأهيل في العاصمة الإسبانية متّبعا تعليمات وإرشادات الأجهزة الطبية سواء في ريال مدريد أو منتخب بلجيكا.

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

عاد البلجيكي إيدن هازارد إلى مدريد عقب العمل على إعادة تأهيله تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي بالمنتخب البلجيكي، ليفن ميسكالك، في بلدة توبيز، وذلك حسبما أعلنت اليوم الإثنين صحيفة (Het Laatse Nieuws).

وسيواصل نجم تشيلسي السابق وريال مدريد الحالي عمليات التأهيل في العاصمة الإسبانية متّبعا تعليمات وإرشادات الأجهزة الطبية سواء بالفريق الملكي أو منتخب «الشياطين الحمر».

وأكد حارس المنتخب البلجيكي وزميله في الميرينجي، تيبو كورتوا، خلال مقابلة مع قناة (في تي إم) أنه على الرغم من صعوبة رؤيته خارج الملعب إلا أنه لم يرى هازارد قط في أفضل مستوياته مثل الوقت الحالي.

وأضاف كورتوا: «بعد إصابته السابقة مرّ هازارد بأيام عصيبة ولكن هذه المرة أرى أنه يعمل بكل قوة يوميا خلال التدريبات. أنا متأكد أنه في أفضل حالاته من أي وقت مضى».

ووفقا للمعلومات الصادرة عن الجهاز الطبي للشياطين الحمر، فإن اللاعب بحاجة إلى رعلاج شديد لتقوية الجزء السفلي من الجسم بدءا من عضلات البطن وحتى الركبتين».

وكان قد أكد مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم، روبرتو مارتينيز، أن مهاجم ريال مدريد، إيدن هازارد لايطيق الانتظار للعودة للعب.

وفي مؤتمر صحفي قبل السفر للتشيك لمواجهة منتخب هذا البلد في التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 في قطر، قال المدرب الإسباني: «أعتقد أن إيدن يحافظ على هدوئه في كل المواقف، لكنه الآن لا يطيق الانتظار للعودة إلى الملاعب. لا يهم حجم الخبرة التي تحظى بها، حين تكون لاعبا لا يستطيع أن يكون في الملعب ينتابك شعور غريب».

كما أشار مارتينيز إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يضطر فيها هازارد، الذي يخضع للعلاج بدون تدخل جراحي، للابتعاد عن الملاعب طوال هذا الوقت.

وأوضح: «يكون الأمر صعبا عليك حين تقضي 12 أو 13 موسما وأنت تلعب أقصى حد ممكن من الدقائق ثم فجأة تجد نفسك لا تستطيع القيام بما كنت تفعله دائما. الأمر بمثابة صدمة، لكن إدين كان في حالة مزاجية جيدة حين رأيته وهو لا يطيق الانتظار للعمل بجدية لأقصى درجة ليعود للعب مع ريال مدريد».

واستغل المهاجم البلجيكي فترة توقف مسابقات الدوري للعمل على تعافيه مع أطباء المنتخب وسيسافر مجددا لمدريد لمواصلة العلاج.

وفي هذا السياق، أكد مارتينيز أنه سواء المنتخب أو النادي «يدعمان بعضهما البعض" كي يعود هازارد «لأفضل مستوياته في أقرب وقت».

.