هازارد يعلق على إصاباته المتكررة مع ريال مدريد.. وحبه لـ زيدان اللاعب

أكد إدين هازارد أن إصاباته المتكررة منذ انضمامه إلى ريال مدريد في صيف عام 2019 تؤثر على حالته النفسية، ولكن أسرته تساعده على تجاوز هذه النكبات.

0
اخر تحديث:
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%83%D8%B1%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D8%AD%D8%A8%D9%87%20%D9%84%D9%80%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8

أكد البلجيكي إدين هازارد، جناح فريق ريال مدريد الإسباني، أن حالته النفسية تتأثر كثيرًا بسبب إصاباته المتكررة منذ انضمامه إلى حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني، مشيرًا إلى أن عائلته تساعده على تجاوز هذه المحن.

وجاء ذلك على هامش مقابلته مع مجلة «أون ذا فرونت فوت»، الذي قال فيها: «أنا محظوظ بأنه يتوجب عليّ البقاء في المنزل عندما أكون مصابًا، تساعدني أسرتي على تجاوز الأمر، الإصابات ليست نهاية العالم لأنني أكون قادرًا على قضاء مزيد من الوقت مع أبنائي، الإصابات أمر قاسي، ولكن عائلتي تساندني».

وتابع إدين هازارد: «عندما تكون مصابًا يمكنك فعل أشياء كثيرة، يمكنك العمل للتعافي في أسرع وقت ممكن، ولكن الإصابات التي عانيت منها تتطلب الوقت للتعافي، ما عليّ فقط سوى الانتظار والعمل بقوة والتطور، غندما أكون في المنزل أستطيع الاستمتاع بقضاء الوقت مع عائلتي».

وفي بدايات إدين هازارد لم تكن تمتلك بلجيكا لاعبين كبار بصفوف منتخبها الوطني مقارنة بالسنوات الأخيرة.

وسُئل هازارد عن أكثر منتخب كان يتابعه في بداياته وأكثر اللاعبين الذين جذبوا انتباهه، فأجاب قائلًا: «لم يكن منتخب بلجيكا جيدًا كما هو حاليًا، عندما كنت صغيرًا كانت فرنسا أكثر منتخب أشاهد مبارياته، كان زيدان وهنري أكثر من كانوا يجذبونني، في الحقيقة كنت أحب آرسنال كثيرًا في ذلك الوقت، ولكن من الصعب الاعتراف بهذا الأمر بسبب علاقتي بنادي تشيلسي».

وانضم إدين هازارد إلى ريال مدريد في صيف عام 2019 قادمًا من تشيلسي الإنجليزي مقابل 100 مليون يورو، وهناك تقارير تتحدث عن 40 مليون يورو إضافية كمتغيرات.

وبالرغم من الإمكانيات الكبيرة الذي يتمتع بها الجناح البلجيكي؛ إلا أن الإصابات منعته من إظهار تلك الإمكانيات التي صالت وجالت لسنوات في ستامفورد بريدج.

وتعرض هازارد لإصابات كثيرة في عام ونصف مع ريال مدريد، وهو مصاب وغائب عن مباريات لوس بلانكوس لحظة كتابة هذه السطور.

وبسبب الإصابات شارك هازارد في 8 مباريات من أصل 21 لعبها ريال مدريد في الدوري الإسباني هذا الموسم بإجمالي 380 دقيقة، سجل خلالها هدفين فقط، بالإضافة إلى مشاركته في 3 مباريات بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا بإجمالي 162 دقيقة أحرز خلالها هدفًا واحدًا، كما شارك في مباراة بكأس السوبر الإسباني وأخرى في دور الـ 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا خسرهما ريال مدريد.

.