هازارد يعتذر لجماهير ريال مدريد بعد واقعة مباراة تشيلسي

النجم البلجيكي إيدين هازارد، لاعب ريال مدريد، يطلب العفو من جماهير النادي الملكي بعد الصور التي نشرت له مساء الأربعاء، أثناء ضحكه مع زملائه السابقين في تشيلسي.

0
اخر تحديث:
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A

طلب إيدين هازارد، لاعب ريال مدريد، العفو من جماهير النادي الملكي بعد الصور التي نشرت له مساء أمس الأربعاء، أثناء ضحكه مع زملائه السابقين في تشيلسي.

ويبدو أن البلجيكي تدارك خطأه سريعًا بعد الانتقادات الكثيرة التي تعرض في الساعات الماضية، ومطالبته بالرحيل عن صفوف المرينجي.

وودع الريال بطولة دوري أبطال أوروبا عقب السقوط أمام تشيلسي بنتيجة 3-1 في مجموع المباراتين، خلال دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

واستخدم هازارد، حساباته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم الاعتذار لجماهير ريال مدريد تجاه تصرفه عقب الإقصاء أمام تشيلسي.

وكتب هازارد على حسابه في موقع «إنستجرام»: «اليوم قرأت الكثير من الآراء عني، ولم أكن أقصد الإساءة إلى جماهير ريال مدريد».

وأضاف هازارد: «دائمًا كان حلمي اللعب في الريال، والقدوم للفوز».

واختتم هازارد حديثه: «الموسم لم ينتهِ بعد، وسنكافح سويًا في معركة كسب لقب الليجا، هالا مدريد».

وجاء هذ الاعتذار بعد صوره التي نشرت على مواقع الإنترنت، وهو غارقًا في الضحكات مع زملائه السابقين في البلوز، بعد دقائق قليلة من توديع ريال مدريد البطولة الأغلى في أوروبا، الأمر الذي تسبب في غضب واستياء من قبل عشاق الفريق الأبيض.

وفي الحقيقة لم يقدم هازارد أي شيء يذكر في لقاء تشيلسي، وكان بعيدًا كل البعد عن مستواه الأصلي، الذي يبحث عنه منذ وصوله إلى المرينجي.

وبالطبع رسالة هازارد، تهدف لإظهار مدى حبه للريال وعشقه للمرينجي، عندما رأى أن موجة الانتقادات ترتفع في وجهه.

ويمتلك هازارد فرصة كبيرة لمصالحة جماهير ريال مدريد، في نهاية الموسم الجاري، وهو حصد لقب الدوري الإسباني.

ويتبقى 4 مباريات حاسمة في الليجا، للريال، بعدما حصل هازارد على ثقة زيدان ولعبه بشكل أساسي، إذ شارك في آخر مباراتين منذ بداية المباراة أمام أوساسونا وتشيلسي، في محاولة من المدرب الفرنسي لاستعادة المستوى الأفضل للبلجيكي، وتحديدًا الذي أظهره مع البلوز قبل وصوله إلى سانتياجو برنابيو.

.