هازارد يرتدي ثوب جاريث بيل في ريال مدريد

عانى البلجيكي إيدن هازارد أمس السبت في مباراة ريال مدريد وديبورتيفو ألافيس من الإصابة الثامنة له منذ انضمامه إلى لوس بلانكوس.

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D8%AF%D9%8A%20%D8%AB%D9%88%D8%A8%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

هناك أمر جلل داخل غرفة ملابس فريق ريال مدريد الإسباني لا يريد أحد الحديث عنه، هذا الأمر هو الحالة البدنية للجناح البلجيكي إيدن هازارد.


وتعرض إيدن هازارد أمس السبت خلال لقاء ريال مدريد وديبورتيفو ألافيس في إطار منافسات الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني إلى إصابة في الدقيقة الخامسة من زمن الشوط الأول، وغادر الملعب قبل انتهاء النصف ساعة الأولى.


وسيخضع البلجيكي اليوم الأحد إلى فحص بالموجات فوق الصوتية للوقوف على نوعية الإصابة وإذا ما كانت عضلية أم مجرد كدمة.


وانضم إيدن هازارد إلى ريال مدريد في صيف عام 2019، وتعرض خلال ما يقرب من عام ونصف إلى 8 إصابات.


وارتدى هازارد قميص تشيلسي الإنجليزي لسبع سنوات، تعرض خلالها لـ 12 إصابة فقط، بينما في عام ونصف مع ريال مدريد أُصيب 8 مرات، وغاب عن الملاعب في عام ونصف بقميص لوس بلانكوس أكثر ما غابه في سبع سنوات مع البلوز.


ويحتل هازارد صدارة أغلى صفقات ريال مدريد في تاريخه، يليه في هذا التصنيف الويلزي جاريث بيل.


ويبدو أن إيدن هازارد أتى إلى ريال مدريد ليرتدي ثوب جاريث بيل، فالويلزي لازم الإصابات مع المرينجي، وهذا ما يفعله هازارد فقط منذ مجيئه إلى بطل إسبانيا.



الكاحل الأيمن سبب مشكلات هازارد

وتتركز مشكلة هازارد حول كاحله الأيمن الذي أجرى فيه جراحتين ويُسبب له الكثير من المشكلات العضلية، فقد كان آخر إصابتين تعرض لهما عضليتين.


وفي الثلاثين من سبتمبر الماضي تعرض هازارد لآخر إصابة عضلية، وكانت النتيجة أن غاب عن الفريق 27 يومًا، وبمجرد عودته ومشاركته أمام هويسكا وتسجيل هدف رائع، أُصيب بـ فيروس كورونا (كوفيدـ19)، ومن ثم غاب عن الفريق أسبوعين.


 ويبدو أنه مع كل إصابة لـ هازارد تحدث حالة فوضى داخل ريال مدريد، فبالأمس أفاد النادي بشكلٍ غير رسمي أنه يعانة من انزعاج عضلي في فخذه، بينما أشار زين الدين زيدان إلى أنه يعانى من ضربة فقط.



نسبة مشاركات هازارد مع ريال مدريد

وفي الموسم الماضي شارك هازارد بنسبة 33.6% من الدقائق الممكنة، ويبدو أن الموسم الحالي في طريقه ليكون شبيهًا بالموسم الماضي أو أسوأ منه، فالبلجيكي شارك هذا الموسم بنسبة 25% فقط من الدقائق الممكنة.

ومنذ ارتداء إيدن هازارد قميص ريال مدريد لعب فقط 31.8% من الدقائق الممكنة، أي أقل من الثلث، وهو ما أثر شكلًا وموضوعًا على أداء المرينجي في كافة المنافسات.


وسيخضع هازارد اليوم لفحص بالموجات فوق الصوتية اليوم الأحد، وإذا لم تكن النتيجة نهائية وحاسمة، فسيُجري البلجيكي غدًا فحصًا بالرنين المغناطيسي لمعرفة مدى قوة الإصابة ونوعيتها.


وهناك مخاوف داخل ريال مدريد من إمكانية غياب هازارد عن ديربي مدريد الذي سيُقام في الثاني عشر من ديسمبر المقبل، هذا بالإضافة إلى إمكانية غيابه عن مواجهتي شاختار دونتسيك الأوكراني (الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا) وإشبيلية (السبت المقبل في الليجا).


.

اخبار ذات صلة