هازارد وكاسميرو وميليتاو.. خطة ثلاثي ريال مدريد في الحجر الصحي

ثلاثي ريال مدريد إدين هازارد وكاسيميرو وميليتاو، يسعون لعدم إهدار الوقت، على الرغم من إصابتهم بفيروس كورونا «كوفيد-19» وحرمانهم من الذهاب إلى المدينة الرياضية فالديبيباس.

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%88%D9%83%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%88..%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A

يسعى ثلاثي ريال مدريد، النجم البلجيكيإدين هازارد والبرازيلي كاسيميرو وميليتاو، لعدم إهدار الوقت، على الرغم من إصابتهم بفيروس كورونا «كوفيد-19» وحرمانهم من الذهاب إلى المدينة الرياضية فالديبيباس، حيث يسير هذا الثلاثي على خطط معينة تحت إشراف جورجي دوبونت، المعد البدني للنادي الملكي، بعدما منحهم إرشادات للقيام بها في منازلهم لوصولهم لحالة بدنية جيدة عند العودة إلى صفوف الفريق، وهذا نفس ما حدث في مارس الماضي عندما تفشى الوباء العالمي وتوقف اللاعبين عن الذهاب إلى فالديبيباس.


دوبونت وصل إلى قلعة المرينجي في صيف 2019 بديلاً عن أنطونيو بنتوس، الذي رحل إلى إنتر ميلان، وحينها وضع خطط فردية للاعبين، وعندما بدأت المنافسات من جديد لإنهاء البطولة نجح في الوصول بهم إلى مستوى بدني مثالي، هذه كانت مهمته، أيضًا قام اللاعبين والجهاز الفني بدورهم في منازلهم، بالإضافة إلى الاستعانة بالمدربين الشخصين.

الآن حالة ثلاثي ريال مدريد تعتبر مشابهة لنفس فترة مارس، لا سيما أنهم لا يستطيعون التدريب مع زملائهم ولكنهم قادرين على التدريب في المنزل بمساعدة دوبونت والتواصل الجيد بينهم والإشراف على تطور حالتهم، لا سيما البلجيكي الذي كان بعيدًا لفترة كبيرة عن خوض التدريبات الجماعية.


وعقب نهاية فترة التوقف الدولي وعودة جميع الدوليين، سيدرس دوبونت حالتهم لمواجهة شهر ونصف مكثف من المباريات قبل نهاية عام 2020، بينهم 3 مباريات في بطولة دوري أبطال أوروبا، للتأهل إلى دور ثمن نهائي التشامبيونزليج.


الأمر المدهش، أنه مر عام على جهوده مع الفريق الأبيض، ولعب دورًا كبيرًا في ظهور لاعبي المرينجي بأفضل أداء في شهر نوفمبر حتى مارس الماضي، الأمر الذي تكرر مرة أخرى في نهاية الموسم الماضي لليجا، بـ 10 انتصارات وتعادل وحيد للتحقق لقب الدوري الإسباني.


على أي حال، هازارد وكاسيميرو وميليتاو لا يهدرون الوقت، والفريق بحاجه إليهم في المرحلة الصعبة من نهاية العام الحالي.

.