هازارد: سعيد بالعودة.. والتعادل أمام مونشنجلادباخ بمثابة فوز

البلجيكي الدولي إيدن هازارد شارك في الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد أمام بوروسيا مونشنجلادباخ في دوري أبطال أوروبا، ليتحول اللقاء تماما

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%3A%20%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%B4%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%A8%D8%A7%D8%AE%20%D8%A8%D9%85%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%81%D9%88%D8%B2

دخل البلجيكي إيدن هازارد في الشوط الثاني من مباراة ريال مدريد أمام بوروسيا مونشنجلادباخفي دوري أبطال أوروبا، ليتحول التأخر 2-0 لتعادل 2-2، البلجيكي الدولي اعتبر أن التعادل في تلك المباراة هو بمثابة فوز.

كان هذا أول ظهور لهازارد هذا الموسم، وكان عرضا واعدا بالنسبة لنجم تشيلسي السابق.

وقال هازارد عن هذه المباراة: «التعادل يشعرنا كما لو كنا قد أخذنا 3 نقاط، وبعد شهرين أو ثلاثة من الابتعاد عن الملعب، أنا سعيد للغاية».

اللاعب البالغ من العمر 29 عاما يؤمن بأنه لا يريد إلا الدخول في نفسية المباريات المتتالية من جديد.

وقال: «لا أريد إلا مواصلة لعب كرة القدم، لأنني هنا من أجل هذا».

النقطة أمام مونشنجلادباخ لم تغير مكان ريال مدريد في مجموعته بدوري أبطال أوروبا، الفريق الملكي على غير العادة يتذيل المجموعة خلف كل من إنتر ميلان صاحب المركز الثالث برصيد نقطتين، وخلف كل من مونشنجلادباخ وشاختار دونيتسك اللذين يمتلك كل منهما 4 نقاط.

اقرأ أيضًا: تقييم «آس آرابيا» لأداء لاعبي ريال مدريد أمام بوروسيا مونشنجلادباخ

ونجا ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في دوري أبطال أوروبا (13 مرة) من الخسارة الرابعة تواليا في المسابقة القارية عندما قلب تخلفه صفر-2 حتى الدقيقة 87 امام مونشنجلادباخ الالماني الى تعادل 2-2 في الرمق الأخير.

في مونشنجلادباخ، كان ريال مدريد يسير نحو أزمة حقيقية على الصعيد القاري عندما تخلف بهدفين أمام أصحاب الأرض سجلهما المهاجم الفرنسي ماركوس تورام (33 و58)، لكن الفرنسي الآخر كريم بنزيما والبرازيلي كاسيميرو أنقذا الموقف وجنبا خسارة رابعة تواليا لفريق العاصمة الإسبانية.

وكان مدريد خسر آخر مباراتين له الموسم الفائت أمام مانشستر سيتي ذهابا وإيابا في ثمن النهائي بنتيجة واحدة 1-2، قبل أن يفتتح الموسم الحالي بخسارة 2-3 في عقر داره أمام شاختار دونيتسك الأوكراني الذي أجبر الثلاثاء إنتر ميلان الإيطالي على التعادل الثاني تواليا وهذه المرة من دون أهداف بعد أن تعادل الأسبوع الماضي على أرضه مع مونشنجلادباخ 2-2

.