هازارد بطل من ورق.. تفاصيل 300 يوم من الإصابات مع ريال مدريد

الإصابات عطلت مسيرة البلجيكي إيدن هازارد منذ انتقاله إلى ريال مدريد في صيف 2019 قادمًا من نادي تشيلسي الإنجليزي، وغاب عن قرابة 10 أشهر عن النادي الملكي.

0
%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D9%88%D8%B1%D9%82..%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20300%20%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أصبح مستقبل البلجيكي إيدن هازارد أصبح على المحك مع ريال مدريد، في ظل لعنة الإصابات التي تطارد اللاعب منذ انضمامه إلى «سانتياجو بيرنابيو» قادمًا من نادي تشيلسي الإنجليزي، في صيف 2019 بصفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو.

الإصابات المتعاقبة التي ضربت هازارد، والتي وصلت إلى 8 إصابات حسب البيانات الرسمية لنادي ريال مدريد، جعلت البلجيكي يخوض 22 مباراة فقط من أصل 51 مباراة خاضتها كتيبة الفرنسي زين الدين زيدان في موسم 2019-2020، و13 مباراة من أصل 29 مباراة في كافة البطولات خلال موسم 2020-2021.

وفي موسم 2019-2020، أكمل البلجيكي الدقائق التسعين في 5 مباريات فقط من مشاركاته الـ22، وتخطت الـ75 دقيقة في 4 مناسبات، وهي أرقام ضعيفة جدًا بالنسبة للاعب كان يشارك باستمرار مع تشيلسي.

أما في موسم 2020-2021، فلم يخض أي مباراة حتى نهايتها، وتخطت مشاركاته حاجز الـ75 دقيقة مرتين فقط، ويتوقف متوسط عدد الدقائق في كل مباراة عند 48.5 دقيقة في كل مشاركة.

وفي المجمل، لم يخض إيدن هازارد 5 مباريات متتالية مع ريال مدريد مرتين على التوالي، حيث تحرمه الإصابة دائمًا من إمكانية الانطلاق مع النادي الملكي.

وفي الموسم الماضي، غاب هازارد عن انطلاقة الدوري الإسباني، ولم يلعب أول 3 جولات بسبب إصابة عضلية، قبل أن يعود أمام ليفانتي ويلعب 30 دقيقة، ثم يلعب مباراة باريس سان جيرمان في افتتاح دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، وبعدها بأيام خاض مباراة إشبليية في الجولة الخامسة من الليجا، لكن زيدان فضل إراحته في مباراة أوساسونا في الجولة السادسة، ليشارك في السابعة أمام أتلتيكو مدريد ثم أمام كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا، ثم أمام غرناطة في الدوري، لكنه غاب عن مواجهة ريال مايوركا في الدوري قبل المشاركة أمام جالطة سراي في «تشامبيونزليج».

وتعد الفترة من 22 أكتوبر 2019 والتي شهدت مواجهة جالطة سراي في دوري أبطال أوروبا، وحتى 26 نوفمبر 2019 تاريخ مباراة الملكي أمام باريس سان جيرمان في الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، هي أكثر فترات مشاركة هازارد مع ريال مدريد، والتي خاض خلالها 7 مباريات على التوالي.

وبعد إصابته أمام النادي الباريسي، غاب هازارد عن ريال مدريد في الفترة بين 30 نوفمبر 2019 وحتى 9 فبراير 2020، قبل أن يعود في مواجهة سيلتا فيجو في الجولة 24 من الليجا، ويلعب مباراة واحدة بعدها، قبل أن يصاب مجددًا، ويغيب من 22 فبراير وحتى يونيو بسبب العملية الجراحية في الكاحل.

ومنحت فترة توقف المنافسات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد هازارد الفرصة الكاملة للتعافي من الإصابة، حيث لعب أول مباراتين مع ريال مدريد بعد عودة منافسات الدوري الإسباني في 14 يونيو 2020، أمام إيبار وفالنسيا، قبل أن يجلس على مقاعد البدلاء أمام ريال سوسيداد ثم لعب مباراتي ريال مايوركا وإسبانيول قبل أن يغيب عن مباراتي خيتافي وأتلتيك بيلباو، ثم لعب مباراة ألافيس وغاب عن مباراة غرناطة، ولعب مباراة فياريال وغاب عن مباراة ليجانيس.

وخاض هازارد آخر مباريات ريال مدريد في موسم 2019-2020، والتي كانت أمام مانشستر سيتي الإنجليزي على ملعب «الاتحاد» في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، حيث بدأ المباراة وشارك في 83 دقيقة، لكنه ظهر شبحًا ولم يقدم الأداء المنتظر منه لإنقاذ النادي الملكي من الإقصاء أمام فريق المدرب بيب جوارديولا.

بداية مواسم 2020-2021 بالنسبة لهازارد كانت مشابهة تمامًا لموسمه الأول، حيث غاب عن أول ست مباريات في الدوري الإسباني ومباراة افتتاح دوري أبطال أوروبا، قبل أن يشارك للمرة الأولى في الموسم يوم 27 أكتوبر 2020 لعشرين دقيقة أمام بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في الجولة الثانية من منافسات «تشامبيونزليج»، ولعب بعدها مباراة هويسكا في الجولة 8 من «الليجا» ثم لعب مباراة إنتر ميلان في الجولة الثالثة من دوري الأبطال، لكنه غاب عن مباراة فالنسيا بسبب إصابته بعدوى «كوفيد 19»، قبل أن يعود يوم 21 نوفمبر للعب مباراة فياريال ثم المباراة التالية أمام «النيراتزوري» ومباراة ألافيس في الجولة 11 من الدوري، والتي تعرض خلالها لإصابة أبعدته عن 5 مباريات في الدوري ومباراتين في دوري الأبطال.

وجاءت الفترة من 30 ديسمبر 2020 وحتى 30 يناير 2021، لتشهد مشاركة البلجيكي في 7 مباريات بواقع 5 مباريات في الدوري الإسباني ومباراة في كأس ملك إسبانيا، ومباراة في كأس السوبر الإسباني، ولم يكمل أي منها، حيث دخل بديلًا في 3 مباريات، ولم يكمل المباريات التي بدأها كأساسي.

إصابات هازارد مع ريال مدريد حتى الآن ومدة غيابه وصلت إلى 283 يومًا، وستزيد بين 30 و45 يومًا أي تقريبًا عشرة أشهر ونصف من الغياب، مقابل شهرين من المشاركات المتواصلة، وذلك في موسم ونصف منذ انضمامه إلى ريال مدريد.


.