نيمار يُعلق على احتمالية انضمامه إلى ريال مدريد

البرازيلي نيمار دا سيلفا يؤكد أن منتقديه ابتدعوا الكثير من الأشياء حوله، ووصل الأمر إلى القول بأنه تناول مواد مخدرة عشية رأس السنة وتحدث عن شائعات ريال مدريد.

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D9%8F%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

شهدت الأسابيع القليلة الماضية ارتباط البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بريال مدريد الإسباني، لا سيما بعد ورود عدد من التقارير التي أفادت بأن نجم منتخب «السيلساو» لم يتمكن من التأقلم مع الأجواء الفرنسية، فضلًا عن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، عن «المرينجي» خلال الصيف الماضي، وحاجة بطل أوروبا إلى التعاقد مع لاعب بحجم نيمار لسد العجز الهجومي الذي ظهر في الآونة الأخيرة.

نيمار وريال مدريد

وأمام تلك الأنباء لم يتلزم جناح الفريق الباريس الصمت، إذ أدلى بالعديد من التصريحات التي تتعلق بهذا الأمر خلال لقائه بشبكة قنوات «كانال بلاس» التليفزيونية، إذ قال ضاحكًا: «دائمًا ما تكون هناك تكهنات حول إسمي، فمنذ أن أصبحت لاعب كرة قدم محترف، وهم دائمًا ما يتناولون الحديث عن رحيلي عن أندية أخرى، ولكن ليس هناك شيء محدد للغاية، وفي حالة وجود شيء مؤكد سأتحدث مع الجميع».

إصابة العام الماضي

وأما بالنسبة إلى الإصابة التي تعرض لها العام الماضي ومدى تأقلمه مع كرة القدم الفرنسية، فتابع: «عانيت من بعض المشاكل وبعض الإصابات، ابتعدت عن الملعب لفترة قاربت على الثلاثة أشهر، ربما لهذا السبب أبدو الآن أكثر سعادة، ولكن كنت أيضًا سعيدًا عندما جئت إلى هنا، لقد استقبلني النادي والجمهور بطريقة جيدة للغاية، وعانيت فيما بعد من إصابة تبدو هي الأكثر دقة في مسيرتي، ولكن استطعت استعادة مستواي والعودة مرة أخرى، والآن أشعر أنني بخير، التأقلم كان أكثر سهولة مما كنت أتوقع، الدوري الفرنسي يشابه الدوي الإسباني كثيرًا، ومع ذلك لقد كلفني التأقلم مع أجواء المدينة الكثير بعض الشيء، لقد عانيت قليلًا في النادي بصفة خاصة، ولكن الآن أشعر كأنني في المنزل».

حلم التتويج بـ «التشامبيونزليج»

وعن إمكانية التتويج بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، أضاف: «ليس من السهل قول هذا، يجب عليك أن تتطور في اللحظة الصحيحة من البطولة، واللحظة الصحيحة هي التي تتزامن مع وصول المنافسة إلى محطتها النهائية، يجب على الجميع أن يتحضروا جيدًا وأن يتحدوا معًا، بالطبع المخطط البدني هام جدًا، وهذا ليس فقط من أجل الهجوم، وإنما أيضًا للدفاع، اعتقد أننا ندافع بشكلٍ جيد بما فيه الكفاية، ففي أهم مباراتين في الموسم أمام ليفربول والنجم الأحمر قدمنا أداء جيد للغاية، لقد دافعنا وهاجمنا بشكلٍ جيد، وسنصبح أفضل في كل يوم».

علاقته بتوماس توخيل

وفيما يتعلق بعلاقيته مع مدربه الألماني توماس توخيل، فقال: «تجمعنا علاقة صداقة، ولكن في الوقت نفسه، هناك الكثير من الاحترام، أحترمه كمدير فني، ولكن عندما يتوجب عليك الحديث بصدق، فإننك تتحدث بصدق، فمنذ المرة الأولى التي تحدثنا فيها معًا، طورت من الود معه كثيرًا، عندما يكون لديك هذا الكم من الثقة في مدربك، فإنك تمنح حياتك على العشب، سأقوم بكل شيء من أجله لكي نحقق الفوز».

أهدافه مع باريس سان جيرمان

وأما بالنسبة إلى الأهداف التي يرغب في تحقيقها خلال الموسم الحالي، فأردف: «نعمل على الفوز بكل شيء، لا سيما دوري أبطال أوروبا وذلك لأنه حلم لجميع اللاعبين، نعلم أن هذا الأمر صعب للغاية، ولكن فريقنا قادر على تحقيقه، لدينا لاعبين ذو قدرات عالية، نحن على الطريق الصحيح، لدينا مباراة كبيرة ضد فريق مانشستر يونايتد، ستكون مباراة جيدة للغاية لجميع عشاق كرة القدم، ونحن سعداء بمواجهة الفرق الكبرى».

شائعات تناوله مخدرات

وعن الشائعات التي دارت حوله في الآونة الأخيرة، فأكد: «أنا أعي لكل ما يصاحب اسمي، يتحدثون كثيرًا عني بأشياء جيدة وأخرى سيئة، لقد ابتدعوا مؤخرًا الكثير من الأشياء، لقد اتهموني بتناول مخدرات عشية ليلة رأس السنة، الناس تعتقد أنني أتجاوز الحدود، أنا رياضي كبير... أنا مجنون بعض الشيء، ولكن لست غبي للغاية ، وفي الوقت نفسه أنا سعيد للغاية وذلك لأنك عندما تتحدث عني فهذا بسبب أنني أمتلك قدرات كبيرة وبين الأفضل في كرة القدم، أنا سعيدة بسبب هذا، كما أنني الآن أتحلى بهدوء أكثر، لقد نضجت كثيرًا لدرجة تسمح لي التصرف في أي موقف».

ادعائه السقوط

وأنهى حديثه متناولًا الحديث عن الانتقادات التي تعرض لها بسبب المبالغة في ردود أفعاله في الملعب وادعاء الإصابة، وفي هذا السياق قال: «تبدو لي انتقادات مشوقة، فبمجرد أن يبتعد أحد اللاعبين عن تحقيق انتصارات، فإن أصوات المنتقدين تخرج للعلن ويتردد صداها مسلطين الضوء على الجانب السلبي فقط، لقد عانيت من أخطاء وتدخلات كثيرة في كأس العالم، لو شاهدت تلك التدخلات، فسترى أن معظمها ناتجة عن أخطاء، لم ادعي التمثيل في أي لحظة، فقط عانيت من تلك الأخطاء».

.