نيمار.. الحديث المعتاد في الصيف آخر 8 سنوات

شهدت الأسابيع القليلة الماضية انتشار عدة شائعات تُفيد بأن نيمار دا سيلفا، جناح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، قريب من العودة إلى برشلونة

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1..%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%208%20%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA

اعتاد البرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، أن يكون حديث الصحف ووسائل الإعلام الرياضية بشكلٍ دائم، لا سيما بفصول الصيف، سواء كان الأمر يتعلق برحيله عن فريق وانضمامه لآخر أو تعرضه لإصابة ما أو مشاركته بإحدى الحفلات أو ارتكاب أحد الأمور الأخلاقية.

وكان نيمار حديث العالم أجمع عندما كان لا يزال أحد لاعبي فريق سانتوس البرازيلي، أي قبل انضمامه إلى برشلونة الإسباني، وكانت البداية في عام 2011؛ عندما اتصل البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب ريال مدريد الإسباني آنذاك به وحثه على الانضمام إلى «المرينجي»، قائلًا له: «فلتأت إلى ريال مدريد أيها الفتى»، ومنذ ذلك الحين ونيمار حديث العالم بجميع فصول الصيف، ونستعرض لكم هنا أبرز الوقائع التي حدثت مع اللاعب منذ أن ظهر على المشهد العالمي:

صيف 2012

في عام 2012 بلغت إيرادات نيمار ما بين راتب وعقود رعاية 13.8 مليون يورو، وهو ما كان بمثابة رقم كبير للغاية بالنسبة لفتى صغير في سنه، ويبدو أنه كان السبب الرئيسي في خروج تيتي، مدرب منتخب البرازيل الحالي وفريق كورينثيانز السابق، والقول بأن نيمار مثال وقدوة سيئة للأطفال.

صيف 2013

في صيف عام 2013 أصبح نيمار حديث الصحافة الأوروبية والعالمية بعد انضمامه رسميًا إلى «البلوجرانا»، وبعد أيام قليلة وتحديدًا في الثلاثين من يوليو شارك البرازيلي للمرة الأولى بقميص برشلونة أمام فريق ليخيا جدانسك البولندي لمدة 11 دقيقة عانى خلالها الكثير من الأخطاء.

وكان الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، أحد داعمي تلك الصفقة، إذ قال في الشهر نفسه: «برشلونة هو المكان المثالي لنيمار».

صيف 2014

في عام 2014 اكتشفت وزارة المالية ارتكاب جريمة ضريبية في صفقة نيمار، ولهذا دعت ساندرو روسيل على الفور للإدلاء بشهادته، وفي ذلك العام شارك البرازيلي رفقة منتخب بلاده في المونديال، وبدأ البطولة بشكلٍ رائع مسجلًا هدفين بمرمى كرواتيا ومثلهما بشباك الكاميرون، ولكن يبدو أن الحظ وقف عائقًا في طريقه نحو قيادة بلاده لرفع اللقب، إذ تعرضت إحدى فقرات ظهره للكسر، وهو ما أجبره على مغادرة الملعب على الفور.

وكان صيف نيمار مفعم بالأحداث، إذ شوهد آنذاك مع الممثلة الأمريكية باريس هيلتون، وشارك في حملات دعائية باليابان، كما أجرى عدة لقاءات تليفزيونية آنذاك.

صيف 2015

كان هذا الصيف مفعما بالأحداث بالنسبة إلى برشلونة أكثر من نيمار، فالنادي كان يعيش حالة انتخابية انتهت بفوز جوسيب ماريا بارتوميو بمنصب الرئيس.

وأما بالنسبة إلى جناح «السيلساو» فتعرض للطرد في مباراة فريقه أمام كولومبيا بعد شجاره مع كارلوس باكا.

صيف 2016

وفي صيف العام التالي، أقيمت بطولة كوبا أمريكا مرة أخرى تكريمًا لمرور 100 عام على انطلاقها، ولكن بناءً على رغبة برشلونة؛ تخلى نيمار عن المشاركة بها في مقابل المشاركة في الألعاب الأولمبية.

صيف عام 2017

وفي الثالث من أغسطس لعام 2012، أعلن نادي باريس سان جيرمان عن تعاقده مع نيمار مقابل 222 مليون يورو في صفقة هي الأغلى بعالم الساحرة المستديرة، وعلى الرغم من الصورة التي نشرها جيرارد بيكيه قبل رحيل نيمار بستة أيام يؤكد فيها أنه لن يرحل، إلا أن اللاعب خيب ظنه وغادر «كامب نو».

وبعد أيام قليلة من رحيله قدم نيمار الوالد والابن شكوى في حق برشلونة مطالبًا إدارة النادي بدفع 26 مليون يورو له كمكافأة على تجديد تعاقده.

صيف 2018

وفي صيف العام الماضي أبدى نادي ريال مدريد اهتمامه في الحصول على خدمات نيمار، إذ صرح فلورنتينو بيريز، رئيس المرينجي، قائلًا: «ستكون هناك خيارات أكثر له في الحصول على الكرة الذهبية رفقة ريال مدريد»، وبعدها بقليل خرج نيمار وأكد أنه مستمر مع العملاق الباريسي.

ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، ففي إحدى مباريات منتخب البرازيل بالنسخة الماضية من المونديال؛ اعتدى نيمار باللفظ على زميله ومواطنه تياجو سيلفا.

صيف 2019

ويُعد الصيف الحالي هو أحد أكثر الفصول المليئة بالأحداث في حياة اللاعب، إذ تعرض لإصابة قوية أبعدته عن المشاركة رفقة منتخب بلاده، واشتباهه في ارتكاب واقعة أخلاقية، هذا بالإضافة إلى انتشار عدة شائعات تُفيد بأنه قريب من العودة إلى فريقه السابق.

.