نيلسون سيميدو يواصل أداءه السيء ويفقد الثقة في برشلونة

واصل الظهير البرتغالي نيلسون سيميدو أداءه السيء مع فريق برشلونة خلال المباريات الماضية وأخرها الخسارة من غرناطة بثنائية في الدوري الإسباني

0
%D9%86%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D8%A1%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A1%20%D9%88%D9%8A%D9%81%D9%82%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

باتت جماهير برشلونة تشعر بالقلق الشديد من المستوى السيء للفريق في بداية الموسم الجاري، في ظل نزيف النقاط الذي يعاني منه الفريق الكتالوني في بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى.

وبعد مرور 5 جولات من عمر بطولة الدوري الإسباني يحتل برشلونة حامل اللقب المركز الثامن في جدول الترتيب برصيد 7 نقاط من أصل 15، وفي المقابل يتصدر غريمه التقليدي ريال مدريد المقدمة بالتساوي مع أتلتيك بلباو بـ 11 نقطة لكل مهما، ويتفوق الأخير في فارق الأهداف فقط.

وخسر برشلونة أخر مواجهاته في البطولة خارج ملعبه أمام نظيره غرناطة الوافد الحديث على الليجا بثنائية نظيفة، في مفاجأة مزلزلة، وظهر خلال المباراة الظهير الأيسر البرتغالي للبارسا، نيلسون سيميدو بصورة سيئة، لكن الخطأ الشنيع الذي وقع فيها جونيور فيربو، وتسبب في هدف غرناطة الأول غطى على الظهور السيء للبرتغالي.

اقرأ أيضاً: ريال مدريد يهزم برشلونة 4-2 في فريق «الفيفا» لعام 2019

سيميدو.. ظهور سيء ورصيد ينفد في قلعة كتالونيا

وباتت مصداقية نيلسون سيميدو (25 عاما) الأن في أدنى مستوياتها منذ وصوله إلى برشلونة، وتحديدًا فإن اللاعب بات غير محل ثقة ومشكوك فيه منذ مباراة روما الإيطالي، في الموسم قبل الماضي من دوري أبطال أوروبا، حيث وقع في خطأ شنيع لا يقل عن خطأ جونيور فيربو في مباراة غرناطة، ونجح مانولاس في استغلال هذا الخطأ للبرتغالي، وسجل هدفًا مهمًا أطاح ببرشلونة خارج البطولة الأوروبية.

وبعيدًا عن هذا المستوى السيء، والقلق من تحسينه في الفترة المقبلة، فقد خطط سيميدو، ووكيل أعماله خورخي مينديز في الانتقالات الصيفية الماضية لإحضار عرض للاعب من نادي أتلتيكو مدريد، وقد استخدموا هذا العرض كمحاولة لتحسين عقد اللاعب مع برشلونة، خاصة أن البارسا لم يكن موافقًا على بيع اللاعب لأحد قطبي العاصمة مدريد، وهى محاولة من مينديز قريبة مما فعله قبل عامين مع حارس مرمى برشلونة، الدولي الألماني تير شتيجن.

اقرأ أيضاً: رسالة خاصة من نيلسون سيميدو إلى إدارة برشلونة بشأن مستقبله

وعلى مدار المباريات الأخيرة تراجع مستوى سيميدو بشكل كبير، وبدلًا من النمو كلاعب كرة في فريق كبير، بدأ مستواه يتراجع بشكل كبير، فقد ظهر بشكل سيء في ملعب «سان ماميس» وخسر برشلونة بهدف وحيد أمام بلباو، ثم قدّم مباراة سيئة في «بامبلونا» أمام أوساسونا في مباراة انتهت بالتعادل 2-2، ثم أكد في مباراة بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا أنه تائه في الملعب، وارتكب ركلة جزاء سخيفة بعد تدخل على سانشو، لكن تير شتيجن أنقذ رقبته من المقصلة، بعدما تألق وتصدى للركلة التي نفذها ماركو رويس.

وخلال مباراة غرناطة الأخيرة، واصل سيميدو ظهوره السيء، برشلونة الآن في لحظات تراجع، واللاعب البرتغالي المتحمس للهجوم دائما يترك خلفه في الدفاع فجوات هائلة تلطخ مكانته وقيمته، وهو لا شك من بين قادة كارثة برشلونة الأن.

.