الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
نزيف نقاط ريال مدريد على البرنابيو يتواصل

نزيف نقاط ريال مدريد على البرنابيو يتواصل

الموسم الماضي كان فاشلًا لريال مدريد حيث لم يحصل الفريق الملكي على أي بطولة وتسبب ذلك في تغيير ثلاثة مدربين هم جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري وأخيرًا زين الدين زيدان

ميداء أبو النضر
ميداء أبو النضر
تم النشر

على ما يبدو أن أخر موسمين كانا الأسوأ خلال العقد الأخير لنادي ريال مدريد الإسباني على ملعبه سانتياجو برنابيو، فخسر النادي الملكي في كل موسم على حدة حوالي 30% من النقاط المحتملة على ملعبه. وكان ذلك من أسباب ضياع لقب الدوري الإسباني من الميرينجي. وبدأ موسم الفريق الجديد بالطريقة نفسها، بعد إهداره نقطتين على ملعبه أمام بلد الوليد.

وكان معقل النادي الملكي شاهدًا في الموسم السابق على خسارة الفريق في خمسة لقاءات على أرضه وتعادله في مباراة، وهو أكبر عدد مباريات خسرها ريال مدريد في البرنابيو خلال القرن الـ 21، وجمع الفريق الأبيض على مدار الموسم الماضي 40 نقطة فقط على أرضه، ومن ناحية أخرى جمع كل من نادي برشلونة على ملعب كامب نو وفريق أتلتيكو مدريد «الروخيبلانكوس» في ستاد واندا ميتروبوليتانو ثماني نقاط أكثر، في حين حصد فريق إشبيلية على 39 نقطة، بينما حصل ريال مدريد على المرتبة الثانية من حيث متوسط الأهداف متفوقًا على الأتليتي.

وفي موسم 2017-2018، حصد أيضًا ريال مدريد على 40 نقطة بعد خسارة 3 مباريات والتعادل في 4 أمام مشجعيه وعلى ملعبه، واكتفى بالحصول على المركز الثالث في الليجا، وبفارق 17 نقطة عن فريق برشلونة حاصد اللقب، الأمر الذي كرّس «لعنة البرنابيو» في السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضا: ريال مدريد وبلد الوليد 1-1| تعثر أول للميرنجي على سانتياجو بيرنابيو



لم يكن أيضًا موسم 2016-2017 بالرائع لكنه كان أفضل من الموسمين اللذين سبقاه، فقد جمع ريال مدريد على أرضه 46 نقطة ما يعادل حوالي 80%، وقد تفوق البارسا على ريال مدريد بفارق نقطتين على صعيد المباريات التي خاضها على ملعبه، وعلى العكس، كان الملكي أفضل فرق الدوري الإسباني خارج البرنابيو حاصلًا على 47 نقطة، علمًا بأن البلوجرانا قد حصل في الكامب نو على 42 نقطة، وصولًا إلى لقب الدوري الإسباني لهذه النسخة.

وخلال الـ 7 مواسم التي سبقت موسم 2016-2017 شكل عدد النقاط التي جمعها ريال مدريد على أرضه نسبة أكثر من 85%، فمع المدرب جوزيه مورينيو جمع ريال مدريد على أرضه في نسخة عام 2012-2013 نقاط تعادل أكثر من 90%، كذلك كان الحال مع المدير الفني مانويل بيليجريني، والمسألة ببساطة هي عبارة عن إحراز أهداف أكثر.

اخبار ذات صلة