Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
نجوم تقلص دورهم في ولاية زين الدين زيدان الثانية في ريال مدريد

نجوم تقلص دورهم في ولاية زين الدين زيدان الثانية في ريال مدريد

منذ عودة زين الدين زيدان لقيادة ريال مدريد مرة أخرى، هناك لاعبون اختفوا من المشهد تدريجيًا على رأسهم: ناتشو وميليتاو وخاميس وجاريث بيل وأودريوزولا.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

منذ عودته لقيادة فريق ريال مدريد مرة أخرى، نجح الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للملكي في تحقيق نتائج طيبة سواء على المستوى المحلي أو الأوروبي، حيث يتصدر الميرينجي حاليًا ترتيب جدول الليجا بالإضافة إلى تأهله إلى ربع نهائي الشامبيونزليج واستعداده لمبارة العودة في ربع النهائي أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.

وأثناء مسيرته طوال الموسم الجاري، عمل زيزو على تشكيل قوام للفريق الأبيض، وسعى لوجود خطة ثابتة سواء في طريقة اللعب أو من حيث اللاعبين.

وبالنظر إلى تطور أداء الأبيض مع زيدان، نجد أنه أسقط من حساباته، تدريجيًا عددًا من اللاعبين، أمثال: ناتشو وميليتاو وخاميس وألفارو أودريزولا وإبراهيم دياز وجاريث بيل ورودريجو ولوكا يوفيتش، حتى أصبح وجودهم ضمن قائمة الفريق لأي مباراة من قبيل المصادفة.

فبالنظر إلى ناتشو، نجد أنه شارك هذا الموسم رفقة ريال مدريد في 9 مباريات فقط، كانت آخرها في مباراة بلد الوليد في الليجا، التي أحرز فيها هدف الفوز للأبيض، كما شارك في مباراتين في بطولة كأس ملك إسبانيا، أمام سرقسطة وريال سوسيداد، وأحرز هدفًا واحدًا.

اقرأ أيضًا: لغز جاريث بيل مع زيدان وريال مدريد

أما بالنسبة للاعب ميليتاو، الذي سيضطر للعب ضد مانشستر سيتي نظرًا لغياب سيرجيو راموس نتيجة الطرد في مباراة الذهاب، فلم يشارك في آخر 6 مباريات لريال مدريد في الدوري بالإضافة إلى آخر مباراة في الشامبيونزليج.

ومن ميليتاو إلى ألفارو أودريوزولا، الذي غادر ريال مدريد إلى بايرن ميونيخ الألماني في فترة الانتقالات الشتوية الماضية على سبيل الإعارة، دون أن يحدث تأثير، نجد أنه لعب مع الميرينجي 4 مباريات فقط في الدوري ومباراة واحدة فقط في دوري أبطال أوروبا، بينما لم يلعب مع العملاق البافاري سوى 70 دقيقة فقط في شهر ونصف.

أما عن خاميس رودريجيز، فقد لعب سبع مباريات في أول 9 جولات من الليجا هذا الموسم، لكنه لم يلعب دقيقة واحدة في المسابقة منذ 19 أكتوبر، وفي بطولة دوري أبطال أوروبا، لم يلعب أي مباراة منذ الثاني والعشرين من الشهر نفسه، كما كان وجوده في مباريات الكأس الثلاث هامشيًا للغاية، بالإضافة إلى مشاركته لمدة 13 دقيقة أمام فالنسيا في كأس السوبر الإسباني التي أقيمت في السعودية، وهو لاعب خط الوسط السادس للفريق الملكي.

ويأتي بعد خاميس، اللاعب إبراهيم دياز، الذي لم يستمر تألقه طويلاً، حيث لم يكن موجودًا في المباريات الحاسمة للبطولات التي يشارك فيها ريال مدريد، حيث لعب في الدوري 23 دقيقة، وآخرها في 7 ديسمبر الماضي، كما لعب 17 دقيقة فقط في الشامبيونزليج أمام كلوب بروج.

وعن اللاعب البرازيلي، رودريجو جويس، الذي لا يزال برصيد سبعة أهداف هذا الموسم، يحتل بها المركز الثاني في ترتيب هدافي الميرينجي، فبعد تألقه في الدور الأول، قرر النادي الأبيض إعادته مرة أخرى إلى فريق الرديف، واستبعد من 3 مباريات متتالية.

من ناحية أخرى، نجد أن زيزو قد فقد صبره مع جاريث بيل، حيث سجل الويلزي ثلاثة أهداف في 18 مباراة، وآخر الأخبار عنه غير مشجعة، حيث كان خارج القائمة ضد ليفانتي، ثم شارك 15 دقيقة لم يقدم فيها أداءً يذكر ضد مانشستر سيتي، وأخيرًا جلوسه على دكة البدلاء في لقاء الكلاسيكو.

وأخيراً اللاعب الصربي، لوكا يوفيتش، الذي تعاقد معه ريال مدريد مع بداية الموسم الحالي مقابل 60 مليون يورو، وكان هداف فريقه السابق آينتراخت فرانكفورت الألماني، قبل الانضمام للميرينجي، فنجد أنه سجل هدفين فقط طوال الموسم الحالي، ليضع العديد من علامات الاستفهام حول إمكانية استمراره مع الأبيض، وتتزايد التقارير حول رحيله بنهاية الموسم.

اخبار ذات صلة