نجوم أتلتيكو مدريد يشاركون في حملة «إنسانية واحدة»

شارك في الحملة المشتركة بين مؤسسة أتلتيكو مدريد وتحالف الأمم المتحدة للحضارات، لاعبي كرة القدم في الفريق الأول جان أوبلاك وكوكي ريسوريكثيون وأنخل كوريا وتوماس بارتي وتوماس ليمار.

0
%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%D8%A9%C2%BB

أبرمت مؤسسة أتلتيكو مدريد وتحالف الأمم المتحدة للحضارات « UNAOC» يتم من خلاله صياعة مبادرات لدعن القي الأساسية التي تعززها المنظمتان مثل «حملة إنسانية واحدة» التي تواجه التمييز العنصري وكراهية الأجانب.

ووقع الاتفاقية كل من وزير الخارجية الأسبق والممثل السامي لـتحالف الأمم المتحدة للحضارات ميجيل أنخل موراتينوس -مشجع الروخي بلانكوس- ورئيس نادي ومؤسسة أتلتيكو مدريد إنريكي ثيريزو.

وكخطوة أولى، انضمت مؤسسة أتلتيكو مدريد إلى حملة «إنسانية واحدة» التابعة لـ UNAOC بإطلاق فيديو يضم لاعبين ولاعبات من جميع فرق أتلتيكو، وينتمون إلى بلدان مختلفة.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب وراء التفوق الكاسح لريال مدريد في عصر فيروس كورونا

وقال اللاعبون واللاعبات الذين ظهروا في الفيديو بلغات مختلفة «لدينا سمات مختلفة، نأتي من أماكن مختلفة، نتحدث لغات مختلفة، لدينا عادات مختلفة، لكننا جميعا إنسانية واحدة» ومن بينهم لاعبي كرة القدم في الفريق الأول يان أوبلاك وكوكي ريسوريكثيون وأنخل كوريا وتوماس بارتي وتوماس ليمار.

وأفاد الأتلتي بأن «هذه الفكرة جزء من 'إنسانية واحدة»، وهو مفهوم يسعى إلى مكافحة التمييز العنصري وكراهية الأجانب والصراعات القائمة على الثقافة، مع التركيز على الاحترام والتعاون بين الأمم والثقافات المختلفة، الرياضة لغة عالمية لديها القدرة على توحيد الناس، وتشكل متحدثاً قويًا للغاية لنقل قيم التسامح والاحترام والتكامل والعمل الجماعي».

.