نجم ريال مدريد السابق يعدد مزايا هالاند وأهدافه الفترة المقبلة

أثنى المدير الفني الإسباني أيتور كارانكا على النرويجي إيرلينج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني وكشف عن العديد من مزاياه الهائلة

0
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%20%D9%8A%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D8%B2%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D9%87%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF%20%D9%88%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84%D8%A9

أثنى المدير الفني الإسباني أيتور كارانكا على النرويجي إيرلينج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، مشيرا إلى أنه موهبة تجذب أي فريق.

وفي مقابلة مع «إفي» قال كارانكا، مدافع ريال مدريد السابق، والمراقب الفني حاليا بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) المسؤول عن اختيار أفضل لاعب في مباريات دوري أبطال أوروبا: إن هالاند «مهاجم شاب يسجل الأهداف، ويمتلك كل شيء بالتأكيد. لم يعد لاعبا جاء من بطولات دوري متواضعة. انضم إلى دورتموند وأحرز أهدافا مهمة سواء في الدوري المحلي أو دوري الأبطال».

اقرأ أيضًا: أساطير جلبهم الراحل لورينز سانز إلى ريال مدريد

وأضاف: «أعتقد أن ما يجعله أكثر جاذبية هو سعره. أي ناد كبير يتمنى جلب لاعبين يهزون الشباك وعندما يكون هناك لاعب شاب يحرز أهدافا وبهذا الثمن الذي لا أعتقد أنه كبير للغاية، فإنه يجذب أي فريق».

وكان كارانكا حاضرا في مباراة هالاند مع فريقه أمام باريس سان جيرمان في إياب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا التي أقيمت على ملعب حديقة الأمراء، في باريس بدون جمهور في بداية إجراءات التصدي لفيروس كورونا المستجد قبل توقف الأنشطة الكروية.

وعن تجربة حضور مباراة بدون جمهور علق كارانكا: «انتابني شعور غريب. كان الأمر محزنا من ناحية لإقامة المباراة بدون جمهور ومن ناحية أخرى كان اللقاء في بداية كل هذه الأزمة فقد أقيم بدون جمهور لكن خرج الآلاف من المشجعين للاحتفال في الشوارع دون قلق من الفيروس. نعيش لحظة حزينة ولكن الصحة تأتي في المقام الأول».

وحول احتمالية عودته للتدريب في إسبانيا حيث سبق ودرب منتخب الشباب تحت 21 عاما وشغل منصب مساعد المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو في ريال مدريد قبل أن يدرب مدلسبره ونوتنجهام فوريست في إنجلترا، قال كارانكا: «أنا الآن منفتح لأي مشروع يحمسني. عندما غادرت ريال مدريد كنت على يقين أنني أود التدريب في الخارج وبالفعل كانت إنجلترا أفضل بكثير لأنني كنت أرغب في اللعب هناك قبل اعتزالي».

وتابع كارانكا الذي لم يدرب أي فريق منذ استقالته من نوتنجهام في يناير 2019: «الآن أي فرصة سواء في إسبانيا أو غيرها سأقبل عليها إذا كانت تحمسني وتسمح لي بمواصلة التطور».

.