نجم برشلونة الجديد بعد وداع دوري أبطال أوروبا: الحلم تبخر فجأة

ودع فريق أياكس أمستردام بطولة دوري أبطال أوروبا من قبل النهائي بعد أن كان على بعد خطوة من ملاقاة ليفربول في النهائي المرتقب للبطولة بإسبانيا

0
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%B9%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%A8%D8%AE%D8%B1%20%D9%81%D8%AC%D8%A3%D8%A9

في مفاجأة من العيار الثقيل، ودع فريق أياكس أمستردام الهولندي بطولة دوري أبطال أوروبا، من الدور قبل النهائي، بعد سقوطه في ملعبه أمام ضيفه توتنهام الإنجليزي 2-3، بعد فوزه ذهابا في لندن بهدف وحيد، لتلعب قاعدة الهدف خارج الأرض لصالح الفريق الإنجليزي وتضعه في مواجهة مواطنه ليفربول في المباراة النهائية للبطولة، المقررة بملعب «واندا ميتروبوليتانو» بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وجاء الهدف الثالث القاتل للنجم البرازيلي لوكاس مورا في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليصدم كلًا من كان في ملعب «يوهان كرويف ارينا» بمدنية أمستردام، وتتبخر معه أحلام «قاهر الكبار» فريق أياكس في مواصلة مشواره نحو المباراة النهائية.

وسيطرت حالة من الحزن الشديد على لاعب وسط فريق أياكس أمستردام الهولندي فرينكي دي يونج عقب نهاية المباراة، وأعرب عن حزنه الشديد مشددا على أن الحظ خذلهم ووقف إلى جانب توتنهام في اللحظات الأخيرة.

ويستعد دي يونج خلال الصيف المقبل للانضمام إلى فريقه الجديد برشلونة الإسباني، والذي وقع في الانتقالات الشتوية الماضية عقدا للانضمام إليه مقابل 86 مليون يورو.

تصريحات فرينكي دي يونج عقب ضياع حلم الأبطال



وأكد فرينكي دي يونج، في تصريحات نقلتها الكثير من وسائل الإعلام الإنجليزية والهولندية والعالمية، اليوم الخميس، أن الخسارة كانت قاسية جداً، وتركت في مرارة كبيرة وحالة من الألم الشديد.

وقال رمانة ميزان أياكس ومنتخب هولندا: «كنا الطرف الأفضل خاصة في الشوط الأول، وقدمنا بداية جيدة جداً، ولكن في الشوط الثاني قام توتنهام بتغيير طريقة اللعب وفعلوا ذلك بشكل جيد جداً، بينما لم نقم نحن برد الفعل المناسب لمواجهة هذه التغييرات ومواصلة فرض سيطرتنا على المباراة».

وتابع دي يونج: «الحظ لم يقف إلى جانبنا وساند توتنهام، وأعتقد أننا كنا الأحق بالوصول إلى المباراة النهائية، لاسيما في ظل الأداء الذي قدمناه خلال البطولة، والمنافسون الذين تغلبنا عليهم خلال مشوارنا للوصول إلى المربع الذهبي».

وفجر أياكس أمستردام مفاجئتين من العيار الثقيل في الأدوار الإقصائية، تمثلت الأولى في الإطاحة بحامل اللقب ريال مدريد من دور الستة عشر، ثم تلاعب بيوفنتوس الإيطالي في دور الثمانية، وأخرجه كذلك من البطولة.

وأضاف نجم برشلونة الجديد: «أشعر بالإحباط الشديد، لأن الحلم كان في أيدينا ثم تبخر فجأة».

.