Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
نبيل الزهر معرض للرحيل بعد تمديد ليجانيس عقد المدرب بيليجرينو

نبيل الزهر معرض للرحيل بعد تمديد ليجانيس عقد المدرب بيليجرينو

قام نادي ليجانيس الإسباني هذا الشهر بتجديد عقده مع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بيليجرينو لموسمين إضافيين وهو الأمر الذي يضع مستقل نبيل الزهر في مهب الريح

أحمد منجود
أحمد منجود
تم النشر

بات واضحا أن مستقبل اللاعب الفرنسي من أصل مغربي نبيل الزهر مع فريقه الحالي ليجانيس الإسباني في عرضة للخطر، بعدما قامت إدارة ناديه بتمديد عقدها مع المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بيليجرينو لموسمين إضافيين.

وتكمن المشكلة الرئيسية هنا أن اللاعب الذي ينتهي عقده مع ليجانيس في يونيو 2020، لم يعتمد عليه بيليجرينو كلاعب أساسي في نحو ثلاثة أرباع مباريات هذا الموسم، وتحديدا منذ اليوم الثالث من شهر نوفمبر حيث لم يدفع به المدرب كلاعب أساسي أمام فريق أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، وهو الأمر الذي يدفع الزهر للتفكير في الرحيل نهائيا من ليجانيس.

أيضا نجد اللاعب حاليا لديه العديد من الخيارات، فهناك بعض الأندية الإسبانية والعربية كذلك التي تهتم بضمه في صفوفها، وحاليا فإنه ليس لديه أي وكيل ينوب عنه في التفاوض مع الأندية، بل إنه يقوم بنفسه بهذا الدور.

بيليجرينو.. السبب الرئيسي الذي دفع الزهر لتجديد عقده

الغريب في الأمر أن اللاعب في الصيف الماضي من عام 2018 ما إن علم بتعاقد ناديه مع المدرب بيليجرينو، حتى وافق أخيرًا على تجديد عقده وكان الاتفاق بينه وبين النادي في 26 يونيو من عام 2018.

اقرأ أيضا: بعد هدفه في مرمى إشبيلية.. ماذا قدم يوسف النصيري هذا الموسم؟

ونجد هنا أن الزهر بدأ الموسم مع بيليجرينو كلاعب أساسي لا يمكن المساس به، وبدا واضحا للغاية ميوله الهجومية رغم كونه يلعب في مركز الجناح الأيمن، حيث أحرز ثلاثة أهداف في أول ست جولات للفريق، وكذلك أنقذ فريقه من الخسارة أمام ريال سوسيداد بهدفين أحرزهما بنفسه في المباراة التي انتهت بتعادل كلا الفريقين بنتيجة 2-2.

ثم تغيرت خطط بيليجرينو بعدها، وغير تشكيلة الفريق إلى 5-3-2 ليعتمد فقط على ثلاثة لاعبين في مركز خط الوسط، ليجلس بعدها الزهر على مقاعد البدلاء دون اللعب كثيرا على العشب، وصحيح أن المدرب الأرجنتيني دائما ما يمدح أداء الزهر، إلا أن ميول اللاعب الهجومية، جعلته يعتمد على لاعبين آخرين في مركز خط الوسط.

اخبار ذات صلة