ناصر الخليفي: مبابي سيبقى مع باريس سان جيرمان الموسم المقبل 200%

أغلق رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي، الأبواب أمام رحيل كيليان مبابي هذا الصيف ووجه تحذيرًا للاعبيه وانتقد نفسه أيضًا

0
%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%8A%3A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%89%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84%20200%25

قطع رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، كل الشائعات التي انتشرت حول اقتراب اللاعب الفرنسي الشاب كيليان مبابي من الرحيل خلال سوق الانتقالات الصيفية الجاري عن معقل حديقة الأمراء.

وأغلق الخليفي جميع الأبواب أمام خروج مبابي هذا الصيف خلال حواره مع مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، والتي نشرت هذا الحوار يوم الأحد عبر غلافها الرئيسي.

وقال الخليفي: «مبابي سيبقى مع باريس سان جيرمان في الموسم المقبل بنسبة 200%».

وأضاف حول حالة الفوضى التي يعيشها الفريق بين لاعبيه والمشاكل والخلافات التي انتشرت بينهم خلال الموسم المنصرم، محذرا: «يجب أن يتحمل اللاعبون المسؤولية أكثر من ذي قبل ويجب أن تكون تصرفاتهم مختلفة تماما، وسيتوجب عليهم تقديم المزيد من الجهد والعمل...».

وتابع: «إنهم ليسوا هنا لإسعاد أنفسهم، وإذا لم يقبلوا بهذا، فإن الأبواب مفتوحة، مع السلامة، فأنا لا أريد هذا السلوك من النجوم بعد».

ووجه خلال الحوار رسالة إلى نجم الفريق البرازيلي نيمار، قائلا: «أريد لاعبين مستعدون لتقديم كل ما لديهم للدفاع عن شرف القميص والانضمام إلى مشروع النادي، أما أولئك الذين لا يريدون أو لا يفهون ذلك، حسنا فسنتحدث في هذا الأمر معهم».

وواصل: «بالطبع هناك عقود ويجب احترام أنفسهم، ولكن الآن الأولوية هي الاتحاد الكلى لمشروع النادي، فلم يجبر أحدا نيمار على المجيء إلى هنا، فلم يدفعه أحد، فهو جاء مع العلم أنه سينضم إلى المشروع».

واختتم حواره موجها انتقادا لنفسه أيضا، قائلا: «كلنا نفتقر للشخصية والسلطة، وأنا الأول، فنحن نحتاج إلى صدمة كهربائية».



يمكنك أيضا قراءة: مبابي يثير الشكوك حول اقترابه من ريال مدريد بكلمة عبر «إنستجرام»

جدير بالذكر أن مبابي، صاحب الـ 20 عاما، والمتوج في صيف العام الماضي مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2018 في روسيا، دخل في العديد من المشكلات مؤخراً مع مسؤولي ناديه والجهاز الفني للفريق بقيادة الألماني توماس توخيل، بسبب ضياع لقب الحذاء الذهبي منه هذا الموسم لصالح الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني.

وأثار مبابي منذ فترة قلق جماهير نادي باريس سان جيرمان، بعدما كشف عن أنه ربما يبدأ تجربة جديدة في مشواره الاحترافي، وقد يكون ذلك خارج باريس سان جيرمان.

كما كتب اللاعب مساء أمس الأحد، عبر «إنستجرام» أو قصة قصيرة عبر الموقع الاجتماعي الشهير، كلمة واحدة أثارت اللغط حول مستقبله واقترابه من فريق ريال مدريد الإسباني، حيث كتب «قريباً».

.