ميليتاو.. المدافع الأغلى في تاريخ ريال مدريد يواجه مصيرًا غامضًا

كلفت صفقة تعاقد ريال مدريد مع المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو قيمة 50 مليون يورو ليصبح المدافع الأغلى في تاريخ النادي والمدافع السابع الأغلى عالميا.

0
%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%88..%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%BA%D9%84%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8B%D8%A7%20%D8%BA%D8%A7%D9%85%D8%B6%D9%8B%D8%A7

تعاقد نادي ريال مدريد مع المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو مقابل 50 مليون يورو قادما من نادي بورتو البرتغالي، بعدما جذب أنظار النادي الملكي كونه قلب دفاع أكثر من كونه ظهير أيمن.

وبالرغم من كونه الأغلى في مركزه في تاريخ نادي ريال مدريد والسابع في الميركاتو العالمي، فإنه مازال لا يقنع مدربيه سواء زين الدين زيدان مع النادي الأبيض أو تيتي مع منتخب البرازيل.

فمنذ أن اقتنع تيتي به لأول مرة في سبتمبر 2018 واستدعاه ليلعب في مركز الظهير الأيمن، قائلا: «ميليتاو خاض 25 مباراة كقلب دفاع ويظهر صلابة في هذا المركز.. وأنا أفضله كقلب دفاع، أما كظهير فإنه يمتلك صعوبات في الجزء الأخير من الملعب»، إلا أن ميليتاو عاد للاختفاء مجددًا.

ريال مدريد عندما تعاقد مع ميليتاو كان يبحث فيه عن شاب بعمر 21 عامًا يعطي طفرة في الدفاع وصلابة على نفس شاكله البرتغالي بيبي، لاعب النادي السابق، والذي دفع فيه النادي 30 مليون يورو في صيف 2007 وكان يرى الجميع وقتها أنه مبلغ كبير جدًا في لاعب قلب دفاع، ولكن بعد ذلك، تمكن بيبي من وضع بصمته في تاريخ النادي، مشكلا جدارا دفاعيا قويا بجوار سيرجيو راموس (كان فاران بديلا له).

أما الأمر بالنسبة لميليتاو، فهو في الوقت الحالي يكتب التاريخ بطريقة مختلفة، حيث شارك في 12 مباراة فقط منذ قدومه إلى معقل سانتياجو برنابيو، بالرغم من كونه المدافع الأغلى خلال الـ118 سنة في تاريخ النادي المدريدي مقابل 50 مليون يورو، ويأتي خلفه بيبي، فابيو كوينتراو، دانيلو وألفارو أدريوزولا، الذين تم شراؤهم مقابل 30 مليون يورو.

ويعتبر ميليتاو أيضا سابع أغلى مدافع في تاريخ كرة القدم العالمية خلف الإنجليزي هاري ماجواير (87 مليون يورو إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي)، الهولندي فيرجل فان دايك (85 مليون يورو إلى ليفربول الإنجليزي)، الفرنسيين إيميرك لابورتي وبينجامين ميندي (كلاهما كلف 70 مليون يورو إلى مانشستر سيتي الإنجليزي)، والإنجليزيين كايل ووكر وجون ستونز (كلاهما 55 مليون يورو إلى مانشستر سيتي).

اقرأ أيضا: هالاند في ريال مدريد.. مصير يوفيتش أم إنهاء مسيرة بنزيما البيضاء؟

مركز الظهير الأيمن

كانت عودة بيبي إلى نادي بورتو هي ما دفعت ميليتاو للعب في مركز الظهير الأيمن، فبالفعل أصبحت لديه خبرة في اللعب في هذا المركز الذي لعب فيه مع ناديه السابق 15 مباراة في الموسم الماضي، ثلاث من تلك المباريات كانت على أعلى مستوى؛ مواجهتا الشامبيونزليج أمام روما ومباراة العودة أمام ليفربول.

ومع ريال مدريد بدأ بالمشاركة في هذا المركز حيث حصل على بعض الدقائق ولكن في مركز الظهير الأيسر وكانت أمام إسبانيول في الليجا الإسبانية، بعدما تم طرد فيرلاند ميندي في نهاية اللقاء ودخل ميليتاو بدلا من فينيسيوس لتغطية هذا المركز.

الآن، بغيابات كل من ناتشو وداني كارفاخال وبيع أدرويوزولا في يناير الماضي، أصبح ميليتاو محط الأنظار.. وهو بحاجة لإثبات نفسه كما فعل بيبي حتى يظهر أن ريال مدريد لم يكن مخطئا بالتعاقد معه وجعله المدافع الأغلى في تاريخه.

.