ميلاد نجم| كارليس بويول قلب الأسد البرشلوني يحتفل بعيد ميلاده الـ 42

يحتفل اليوم الإثنين 13 أبريل 2020 النجم الأسطوري كارليس بويول مدافع فريق برشلونة المعتزل وقائده بعيد ميلاده الـ 42 حيث قدم مسيرة كبيرة مليئة بالألقاب رفقة البارسا ومنتخب إسبانيا.

0
%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D9%86%D8%AC%D9%85%7C%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%84%20%D9%82%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2042

قبل 42 عامًا شهد العالم ولادة واحد من أساطير كرة القدم، بل مقاتل في حرب شرسة، والتشبيه الأقرب له هو قائد تلك المعركة التي يتناحر فيها فريقان طوال 90 دقيقة في كل مباراة وكل منافسة شهدت مشاركته، ذلك أبلغ وصف للاعب الإسباني المعتزل كارليس بويول، الذي يحتفل بذكرى ميلاده اليوم 13 أبريل، حيث ولد عام 1978.

صخرة دفاع فريق برشلونة وأحد أساطير الفريق عبر تاريخ الساحرة المستديرة، استطاع أن يكتب اسمه بحروف من نور، ليس فقط للألقاب التي فاز بها، وإنما لقوته في الملعب وشخصيته القوية، التي تجعلك دائمًا ما تقدم كل ما لديك، بل قد تصل بك التضحية لأن تهلك من أجل تحقيق الانتصار والفوز دائمًا، لا سيما بعد تتويجه بجميع الألقاب الممكنة في مشواره.

ولادة قلب الأسد

ولد بويول «قلب الأسد» كما يحب أن يصفه المشجعين وزملائه، في لا بويلا دي سيجور في إقيلم كتالونيا، وبدأ مسيرته مع كرة القدم كحارس مرمى قبل أن يعاني بمشاكل في الكتف لينتقل للعب كمهاجم، ووصل إلى أكاديمية برشلونة في عام 1995، على الرغم من اعتراض والديه من أجل إكمال دراسته، وتم تصعيده للفريق الأول عام 1999، بعدما قام لويس فان جال بذلك الأمر ونقله مركزه إلى قلب الدفاع حيث خاض أولى لقاءاته الرسمية ضد فريق بلد الوليد في عام 1999.

رفض بويول الرحيل عن برشلونة في مناسبتين الأولى عند ظهوره مع البارسا، حيث قدم فريق مالاجا عرضًا ضخمًا من أجل ضمه، والمرة الثانية كانت أثناء الضائقة المالية التي مر بها الفريق في عام 2003 وتقدم حينها فريق مانشستر يونايتد بعرض كبير لضمه، لكنه جدد عقده لمدة 5 مواسم ورفض الرحيل، قبل أن يرتدي شارة القيادة بعد اعتزال لويس إنريكي في بداية موسم 2004 - 2005.

ومع برشلونة رفع بويول 20 لقبًا مختلفًا، قسمت بين 6 ألقاب للدوري الإسباني، و5 ألقاب لكأس السوبر، و3 بطولات لبطولة دوري أبطال أوروبا، وبطولتين لكأس السوبر الأوروبي، ومثلها لكأس العالم للأندية، وأيضًا كأس ملك إسبانيا.

يمكنك أيضًا قراءة: مواهب سطعت قبل الكورونا| جوش ماخا.. نسر نيجيري حالم في سماء فرنسا

مونديال 2010

بدأ بويول مسيرته مع منتخب إسبانيا في عام 2000، وخاض معهم 100 مباراة دولية، وسجل 3 أهداف فقط، لكنه نجح في التتويج رفقتهم ببطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2008، وكأس العالم 2010، قبل أن يعلق حذاءه في 2014.

ماذا قالو عن بويول؟

وصفه الأسطورة الهولندي يوهان كرويف بـ«أشرس لاعب أرتدي تيشيرت برشلونة».

ليونيل ميسي قال عن بويول : «أشكر الرب لأني لم أواجه مدافع مثل بويول».

في حين تحدث الظاهرة رونالدو: «رغم إني لعبت بالدوري الايطالي لسنوات عديدة، ولكن يبقي بويول من أصعب المدافعين الذين واجهتهم في حياتي».

أما زميله السابق في الفريق، المكسيكي رافاييل ماركيز أشاد بقلب الأسد قائلًا:«لا يلاحظ الناس نقاط ضعفي إلا إذا وقفت بجانب بويول».

مسيرة مثيرة لكارليس بويول

.