ميسي ينفذ تهديده لـ برشلونة.. ويقطع أخر أمل في تراجعه عن الرحيل

أعلن الأسطورة ليونيل ميسي منذ أيام رحيله عن نادي برشلونة الإسباني في الميركاتو الصيفي الجاري وأبلغ إدارة النادي بذلك وتطورت الأمور بين الجانبين

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D9%81%D8%B0%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D9%87%20%D9%84%D9%80%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D9%88%D9%8A%D9%82%D8%B7%D8%B9%20%D8%A3%D8%AE%D8%B1%20%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

شهدت الساعات الماضية اشتعالاً شديداً في حدة الحرب، بين نادي برشلونة الإسباني، وقائده الموهوب الأرجنتيني ليونيل ميسي، في أعقاب الأزمة الأخيرة بين الطرفين على خلفية طلب ميسي الرحيل عن النادي الكتالوني.

وأعلن ليونيل ميسي السبت عدم ذهابه إلى موعد الاختبارات الطبية المقررة اليوم الأحد للاعبي وأعضاء الأجهزة الفنية لنادي برشلونة، تمهيداً لانطلاق الموسم الجديد من الدوري الإسباني، الدرجة الأولى، والمقرر في شهر سبتمبر.

وحضر لاعبو برشلونة صباح اليوم إلى مدينة خوان جامبر الرياضية الخاصة بنادي برشلونة، من أجل إجراء المسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، لكن ليونيل ميسي نفذ تهديده ولم يحضر، وهو ما يفتح أفاقاً جديدة في صراع اللاعب مع إدارة نادي برشلونة، برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو.

وبات الأمر بين ميسي وبرشلونة حالياً معركة حقيقة، واحتاط كل طرف بفريقه القانوني، وحججه وأوراقه، حيث يطلب ميسي الرحيل عن النادي، ويرد برشلونة أنه ليس من حقه دون سداد الشرط الجزائي في عقده.

وكان مقرراً أن يحضر ميسي عند الساعة 10:15 صباح اليوم الأحد (8:15 بتوقيت جرينتش العالمي)، في مقر تدريبات النادي، من أجل الخضوع لاختبار الـ «PCR»، ولكن اللاعب لم يحضر، وهى خطوة معناها أن ميسي لن يكون متواجداً في الحصة التدريبية الأولى للفريق استعداداً للموسم الجديد، والمقررة يوم الاثنين.

وتأتي هذه الخطوة من ميسي على الرغم من حضور صديقه المقرب المهاجم الدولي الأوروجواياني لويس سواريز، والذي يعيش أزمة كبيرة بدوره مع إدارة برشلونة.

ويشترط الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة الليجا تجاوز أي لاعب لاختبارات الـ «PCR» قبل تواجده في الحصة التدريبية الأولى لفريقه، ومن المنتظر أن يخوض برشلونة مرانه الأول في الخامسة والنصف مساء السبت «الثالثة والنصف عصراً بتوقيت جرينتش» لأول مرة تحت قيادة المدرب الهولندي الجديد للفريق رونالد كومان، ولن يكون ميسي- وفقاً لشروط رابطة الليجا- موجوداً بعد غيابه عن الاختبارات الطبية، وهذا يعني أن قراره بمغادرة النادي أصبح الآن نهائياً ولا رجعة فيه، وأن الأرجنتيني سيتحمل كل العواقب المترتبة على قراره هذا.

اقرأ أيضاً: بند في عقد ميسي يقلب الأوضاع في أزمة رحيله عن برشلونة

في الوقت الحالي يبدو الأمر صعباً بين الطرفين، فميسي ومحاموه يتمسكون بالرحيل عن النادي وفقاً لشرط أن الموعد النهائي لطلب اللاعب الرحيل بعد 10 أيام من نهاية الموسم، وهو ما حدث من ميسي نظراً لامتداد الموسم حتى شهر أغسطس، في حين يرى برشلونة أن الموعد النهائي لرحيل اللاعب وعدم تمديد عقده تلقائياً لموسم جديد كان في 10 يونيو الماضي.

وكان عقد ميسي الذي جدده في 2017 لمدة 3 سنوات، مع إمكانية التمديد لموسم رابع بموافقة الطرفين، وفي حال انتهاء الثلاث سنوات، يعتبر العقد مجدداً تلقائياً ما لم يطلب أحد الطرفان غير ذلك.

في كل الأحوال.. الأمور تعقدت الىن بشدة بين الجانبين وبات ليونيل ميسي حالياً مهدداً بالعقوبات وفقاً لوجهة نظر برشلونة ،فيما يرى دفاع اللاعب أن موقفه سليم، والأيام المقبلة ستكشف كل الحقائق بين الجانبين.

.