ميسي ينتظر تجديد عقده مع برشلونة

النجم الأرجنتيني ينتهي عقده في يونيو 2021 ولكنه يستطيع الرحيل في الصيف المقبل عن برشلونة بالمجان وحتى الآن ما زال ينتظر تجديد عقده مع النادي الكتالوني.

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

يقترب عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني من نهايته مع النادي الكتالوني، وتحديدًا في يونيو 2021، ولكن هناك بند يسمح له بالرحيل بالمجان في الصيف المقبل.

وعلى الرغم من هذا الشرط إلا أن جمهور البلوجرانا يشعر بالهدوء تجاه بقاء نجمه في ملعب «الكامب نو»، لا سيما بعد تصريحات ميسي في 2 ديسمبر الماضي، إثر حصوله على جائزة الكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته، قائلاً: «شعوري تجاه هذا النادي أكبر من أي توقيع»، في إشارة منه لحبه الكبير للقلعة الكتالونية.

وربما هذه التصريحات هي سبب شعور عشاق برشلونة بالاطمئنان تجاه مستقبل قائد الفريق، في ظل الخلاف بين البرغوث الأرجنتيني وإدارة جوسيب ماريا بارتوميو، لأنه من الصعب رؤية البارسا بدون ميسي في الموسم المقبل.

غياب ميسي عن برشلونة في الموسم القادم سيكون سيناريو مرعب وسيؤثر بشكل كبير على مستقبل البلوجرانا، ولكن لا يمكن إخفاء هذه الاختلافات.

اقرأ أيضًا: ميسي مشيدًا بلاعب شاب في تشيلسي: سيصبح من نجوم العالم

وعادة ما يبدو ميسي غير نشيط على وسائل التواصل الاجتماعي لقيادة غرفة الملابس، ولكنه في هذا الموسم تدخل مرتين لإحداث فارق، الأولى رده على إريك أبيدال، السكرتير الرياضي لبارتوميو، والثاني لإعلان تخفيض اللاعبين رواتبهم بنسبة 70% ودعم موظفي النادي للحصول على كامل راتبهم.

وفي 4 فبراير الماضي، صرح أبيدال خلال مقابلة مع صحيفة «سبورت» أن هناك لاعبين لم يتدربوا بشكل كافي مع إرنستو فالفيردي، الأمر الذي أثار غضب ميسي ونشر النجم الأرجنتيني على حسابه الشخصي ليدافع عن زملائه، قائلاً: «في الحقيقة لا أحب فعل هذه الأشياء، ولكن أعتقد أن كل فرد منا يجب أن يكون مسؤولاً عن مهامه، ويتحمل نتيجة قراراته، بداية من اللاعبين داخل أرضية الملعب والمسؤولين في الإدارة الرياضية أيضًا عليهم تحمل مسؤوليتهم، وعندما يتحدثون عن اللاعبين عليهم تحديد أسماء، وبدون ذلك فأن الأمر يمسنا جميعًا، ويخلق حالة من اللغط، وهذا ليس حقيقي».

وبعد أسبوعين فقط، ظهرت أزمة أخرى وتسبب في جدال داخل غرفة الملابس عندما خرجت إلى النور فضيحة وسائل التواصل الاجتماعي لتشوية صورة اللاعبين ونحوم البارسا من قبل إدارة بارتوميو، وحينها تحدث ميسي عن هذا الأمر خلال مقابلة مع «موندو ديبورتيفو»، قائلاً: «هذه مسألة غربية بعض الشيء».

وبالأمس خرج ميسي للمرة الثانية على حسابه الشخصي للحديث عن مسألة تخفيض رواتب اللاعبين في ظل أزمة فيروس كورونا وتوقف النشاط الرياضي، لا سيما بعد ظهرت تقارير تشير إلى رفض اللاعبين هذا الاقتراح.

على أي حال التصادم مع ميسي الآن ليس تصادمًا مع نجم الفريق الفريق أو اللاعب الذي حقق الكرة الذهبية 6 مرات والاعب الأكثر تتويجًا بالبطولات في تاريخ النادي، بل إنه تصادم مع قائد الفريق وبالطبع ليونيل ميسي ليس بمثابة أي قائد.

.