ميسي يعيد الحياة إلى طبيعتها

لم يتوقف تألق الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، رغم توقف النشاط الرياضي في إسبانيا لنحو ثلاثة أشهر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D9%87%D8%A7

لم يتوقف تألق الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، رغم توقف النشاط الرياضي في إسبانيا لنحو ثلاثة أشهر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، فمن أول مباراة يشارك فيها البرغوث نجح في تسجيل هدف وصناعة هدفين آخرين لزملائه أمام مايوركا، ليقود البلاوجرانا لانتصار كاسح برباعية نظيفة خارج الديار يعزز بها من صدارته لجدول الليجا ويحافظ على فارق النقطتين مع غريمه ريال مدريد.

ونجح ميسي في هز الشباك للمرة الـ20 في الليجا هذا الموسم، ليزيد الفارق بينه وأقرب منافسيه على لقب هداف البطولة، الفرنسي كريم بنزيما مهاجم (ريال مدريد)، إلى 6 أهداف.

وبعودته في حلة جديدة، بدون لحية، أعاد ميسي الحياة إلى طبيعتها، رغم جائحة (كوفيد-19) التي انتشرت في جميع أنحاء العالم، حيث لم يجد صعوبة في صناعة هدفين لزملائه قبل أن يختتم الرباعية من توقيعه بهدف رائع جاء من تسديدة بقدمه اليمنى.

اقرأ أيضًا: باريس سان جيرمان: نيمار ومبابي باقيان

وبهذا الشكل نجح ميسي في تسجيل 20 هدفا على الأقل بالليجا للموسم الـ12 على التوالي، وهو رقم مذهل.

كما عزز الهداف التاريخي للبرسا من كونه اللاعب الأكثر مساهمة في صناعة الأهداف بالليجا هذا الموسم (14 هدفا).

ولم يسجل أي من منافسي ميسي على لقب الهداف خلال الجولة الـ28 التي استؤنفت معها الليجا، ما سمح لمواطنه لوكاس أوكامبوس، الذي سجل هدفا لإشبيلية في الدربي، للصعود للترتيب الثالث في جدول الهدافين (11 هدفا)، خلف بنزيما (14 هدفا) وبالتساوي مع كل من لوكاس بيريز (ألافيس)، لويس سواريز (برشلونة) والذي عاد للملاعب بعد غياب دام خمسة أشهر، روجر مارتي (ليفانتي) وجيرارد مورينو (فياريال).

وستستأنف الليجا الليلة بإقامة مواجهات الجولة التاسعة والعشرين، حيث سيستضيف برشلونة نظيره ليجانيس غدا على ملعب كامب نو، بينما سيحل أتلتيكو مدريد ضيفا ثقيلا على أوساسونا الأربعاء وسيستضيف الريال مباراة قمة أمام فالنسيا الخميس على ملعب دي ستيفانو.

.