ميسي يعود للإيمان ببرشلونة بعد الرغبة في الرحيل

انتقل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من الرغبة في الرحيل عن نادي برشلونة في أغسطس، لإظهار رضاه كلاعب في صفوف البلوجرانا بعد مرور أربعة أشهر فقط.

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%BA%D8%A8%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

تحول النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الأشهر الأخيرة من رغبته في مغادرة نادي برشلونة الإسباني إلى الإيمان بالفريق مرة أخرى، بعد استعادته طعم الانتصارات في المباريات الأخيرة، واحتلال المركز الخامس في ترتيب الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا».

وبالعودة إلى يوم 25 أغسطس 2020 الماضي، يمكن رؤية ليونيل ميسي يرسل بوروفاكس إلى الكيان الكاتالوني يعبر فيه عن رغبته في الاستفادة من بند عقده لمغادرة النادي في نفس سوق الانتقالات الصيفية بشكل مجاني.

وفي وقت لاحق، أجرى النجم الأرجنتيني مقابلة قال فيها إنه لن يقدم نادي حياته أبدًا أمام المحاكم، وفي شهر ديسمبر، وبعد مرور أربعة أشهر من فصل البوروفاكس، يؤمن ليونيل ميسي مرة أخرى بالفريق، وقد تجلى ذلك في منشور له على حسابه الشخصي على موقع «إنستجرام» حمل فيه ثلاث صور مصحوبة بقلب أزرق وأحمر.


This instagram post will show up here: https://www.instagram.com/p/CI4E8X3FBlG/?utm_source=ig_web_copy_link



اختار «البرغوث» الأرجنتيني كأول صورة، فريقه برشلونة وهو يحتفل بشكل جماعي بعد تسجيل هدف، وبالنسبة للصورة الثانية، اختار أن صورة له وهو يسيطر على الكرة، بينما في الثالثة يظهر الأرجنتيني أيضًا مع الكرة ملتصقة بقدمه.

وحاز هذا المنشور للاعب صاحب الست كرات ذهبية على حسابه في «إنستجرام» على أكثر من 800 ألف إعجاب في ساعة واحدة فقط، كما علق علي المنشور أيضًا زميله السابق في برشلونة، البرتغالي ديكو، عبر 5 رموز تعبيرية تشير إلى التصفيق.

ليونيل ميسي بالكرة

ميسي يعود للإيمان ببرشلونة بعد الرغبة في الرحيل

وسجل ميسي، الذي لم يسجل أهدافًا في مرمى فريق ريال سوسيداد بالأمس الأربعاء، ثمانية أهداف وقدم أربع تمريرات حاسمة في 15 مباراة خاضها هذا الموسم 2020-2021.

جدير بالذكر أن فريق برشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي رونالد كومان تمكن من تحقيق انتصارًا مهمًا أمام ضيفه فريق ريال سوسيداد على ملعب كامب نو، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، وجاءت أهداف البارسا عبر جوردي ألبا في الدقيقة 30 من تسديدة رائعة وسجل الهولندي فرينكي دي يونج الهدف الثاني في الدقيقة 42، في المباراة المقدمة من منافسات الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا»، وبهذا الفوز يرتفع رصيد البلوجرانا إلى النقطة 20 محتلاً المركز الـ 5 في الترتيب، بعدما خاض الفريق 12 مباراة.

وهذا الانتصار أمام ريال سوسيداد يعتبر الثاني على التوالي في الليجا بعد الفوز أمام ليفانتي بنتيجة هدف دون مقابل عبر ليونيل ميسي يوم الأحد الماضي في ملعب كامب نو، وذلك بعد سلسة من إهدار النقاط سواء بالتعادل أو الهزيمة: التعادل أمام إشبيلية (1-1)، الهزيمة أمام ريال مدريد (1-3)، التعادل أمام ديبورتيفو ألافيس (1-1)، الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد (1-0) والهزيمة أمام قادش (2-1).

بالإضافة إلى الهزيمة في مباراة الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لحساب المجموعة السابعة من بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» أمام فريق يوفنتوس الإيطالي على ملعب كامب نو بنتيجة 0-3 بفضل ثنائية من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ليتأهل البلوجرانا ثاني المجموعة ويصتطدم في الدور ثمن النهائي بفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وصيف النسخة الماضية 2019-2020 في لشبونة.

.