ميسي يسحق رونالدو 18-صفر في صراع خاص خلال آخر عامين

الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو رحل عن فريق ريال مدريد في صيف عام 2018 وانتقل لفريق يوفنتوس، لكن صراعات الأرقام مع ليونيل ميسي لاعب برشلونة ما زالت مستمرة.

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%AD%D9%82%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%2018-%D8%B5%D9%81%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%AE%D8%A7%D8%B5%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%86

يحتاج فريق يوفنتوس الإيطالي إلى إبعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو عن تسديد الركلات الحرة، وإسناد الأمر للاعب آخر، خاصة بعد الأرقام السيئة للغاية للدون خلال آخر عامين في التسجيل عن طريق هذه الألعاب.

ماوريسيو ساري المدير الفني لليوفي، ليس في حاجة إلى التأكد من تفوق كل من ميراليم بيانيتش وباولو ديبالا على الدولي البرتغالي في تسديد الركلات الحرة في الفترة الأخيرة.

بالتأكيد، رونالدو لا يقوم بتسديد كل الركلات الحرة التي تحتسب لصالح يوفنتوس، لكن عندما تفكر في أنه ما زال لم يسجل أي هدف لفريق السيدة العجوز من ركلة حرة، فأنت تتساءل عما إذا كان ينبغي عليه أن يسدد أي ركلة حرة يحصل عليها الفريق.

اقرأ أيضًا: قائمة ريال مدريد لمواجهة خيتافي.. خاميس أبرز الغائبين

في وقت من الأوقات، كان رونالدو قاتلاً من الركلات الحرة، ونعني بذلك أيام مانشستر يونايتد وأول موسمين مع ريال مدريد.

لكن سجله من الركلات الحرة انخفض بشدة خلال سنواته الأخيرة في برنابيو؛ حيث لم يسجل كثر من ثلاثة أهداف من ركلات حرة خلال أي من مواسمه الأربعة الأخيرة مع الفريق الملكي.

وكان متوسط تسجيل رونالدو من الركلات الحرة في بين عامي 2007 و 2014، يصل لستة أهداف في الموسم.

يمكنك متابعة: نجوم مجهولة ضمن أفضل 10 لاعبين سجلوا أهدافا من ركلات حرة خلال العقد

ومع ذلك، فقد أصبحت الأمور سيئة بشكل خاص مؤخرًا، ويمكننا التأكيد أن رونالدو ووفقًا لبيانات موقع «ترانسفير ماركت»، قد مر عامين كاملين دون تسجيل أهداف من ركلة حرة خلال المنافسات مع الأندية.

ولم يسجل كريستيانو رونالدو هدفًا لصالح يوفنتوس من ركلة حرة منذ انضمامه للفريق، وعليك العودة إلى الوراء حتى 16 ديسمبر 2017، لتصل للهدف الأخير الذي أحرزه من ركلة حرة وكان ذلك مع ريال مدريد.

وهو ما يعني أن رونالدو خلال 748 يومًا، لم ينجح في التسجيل لصالح الأندية من ركلات حرة.

يمكنك قراءة: ميسي ورونالدو يتفوقان على مانشستر يونايتد في رقم قياسي

وخلال هذه الفترة، سجل رونالدو هدفين للبرتغال من ركلات حرة ضد إسبانيا وسويسرا على التوالي، لكنه لم يتمكن من نقل هذا الكفاءة خلال المباريات التي خاضها مع فريق يوفنتوس.

وبالنظر إلى أن رونالدو واحدًا من أكثر الرياضيين العاملين بجد، والذين يبذلون مجهودًا كبيرًا في التدريبات، يبدو من الغريب أنه لم يسع لتحسين قدراته في التسجيل من الركلات الحرة طوال هذه الفترة.

ومن جانبه، نجح الأرجنتينيليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، في التسجيل لصالح فريق برشلونة من 18 ركلة حرة، وهذا التباين الهائل الذي يبلغ 18-0 سيكون كافيًا لكشف تفوق البرغوث على الدون خلال آخر عامين، وهو ما أدى لنجاحه في الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

.