300 تمريرة حاسمة و500 مباراة لميسي.. أبرز أرقام مباراة برشلونة ضد هويسكا

تمكن الأرجنتيني ليونيل ميسي من تقديم تمريرة حاسمة لزميله فرينكي دي يونج ليأتي بها هدف فوز برشلونة أمام هويسكا، وتصبح رقم 300 له خلال مسيرته الكروية.

0
300%20%D8%AA%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A9%20%D9%88500%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A..%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%B6%D8%AF%20%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%B3%D9%83%D8%A7

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني كتابة التاريخ، وذلك بعد مشاركته خلال فوز فريقه أمام هويسكا، بهدف دون مقابل، على ملعب «ألكوراز» ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا».

كان المدرب الهولندي رونالد كومان قد قال في المؤتمر الصحفي قبل مباراة فريقه برشلونة أمام هويسكا حول حالة النجم الأرجنتيني ومستقبله: «أرى ميسي سعيدًا».

وفي مباراة بدت غير مريحة نسبيًا، مع برودة شديدة في ملعب «ألكوراز» بين هويسكا أمام برشلونة، دخل ليونيل ميسي، الذي أنهى 500 مباراة في الليجا الإسبانية، في أجوائها سريعًا مضيفًا لها الحرارة.

لقد بحث ميسي عن تسجيل الهدف بشكل متكرر (في ركلات حرة مباشرة)، وبعدما رأي أن هناك مقاومة في تحقيق هذا الغرض، فقد انتقل إلى وضع آخر عبر تقديم تمريرة حاسمة جاء منها هدف المباراة الوحيد عبر زميله الهولندي فرينكي دي يونج.

تمريرة ميسي الحاسمة هذه التي جعلت النتيجة 0-1 لصالح برشلونة والتي أحرزها فرينكي دي يونج تمثل رقم 300 في رصيد تمريراته الحاسمة طوال مسيرته في كرة القدم سواء مع نادي برشلونة أو منتخب الأرجنتين.

ومن بين الـ 300 تمريرة حاسمة، هناك 260 منها وقع عليها مع برشلونة خلال 750 مباراة خاضها بقميص البلوجرانا، بينما الـ 40 تمريرة حاسمة الأخرى قام بها مع منتخب الأرجنتين خلال 142 مباراة دولية بالقميص السماوي لبلاد الفضة، وفقًا لبيانات موقع «مستر تشيب» الإسباني.

من نفس هذه البيانات التي قدمها «مستر تشيب»، يمكن استنتاج أن أكثر لاعب استفاد من التمريرات الحاسمة الـ 300 التي قام بها اللاعب الأرجنتيني البالغ من العمر 33 عامًا خلال مسيرته في كرة القدم، هو المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، اللاعب الحالي لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، (بتسجيل 39 هدفًا منها).

ويأتي خلف لويس سواريز، البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي بـ (20 هدفا)، وبعده الإسباني بيدرو رودريجيز، لاعب فريق روما الإيطالي الحالي برصيد (18 هدفا)، ثم النجم الكاميروني المعتزل صامويل إيتو برصيد (12 هدفا)، بالتساوي مع النجم الإسباني المعتزل دافيد فيا (12 هدفا)، ثم المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز، لاعب إنتر ميلان الإيطالي حاليًا، برصيد 11 هدفا.

وفي باقي الأرقام الخاصة بالمباراة، وفيما يتعلق بالخصم هويسكا فقد تلقى الفريق الأندلسي الخسارة الثانية على التوالي، والسابعة هذا الموسم، ليظل قابعا في ذيل الترتيب بـ12 نقطة جمعها من انتصار وحيد، مقابل 9 تعادلات.

جدير بالذكر أن برشلونة يواصل زحفه في مسابقة الدوري الإسباني بعدما حقق فوزًا مهمًا أمام فريق هويسكا في مطلع العام الجديد 2021، ليرفع رصيده من النقاط إلى 28 نقطة يحتل بهما المركز الخامس بجدول ترتيب الليجا الإسبانية، بينما توقف رصيد هويسكا، عند 12 نقطة فى المركز العشرين في مذيلة الترتيب، في حين يتصدر أتلتيكو مدريد الجدول بعد فوزه بمباراة اليوم الأحد أمام ديبورتيفو ألافيس بهدفين مقابل هدف، برصيد 38 نقطة، ويأتي خلفه فريق ريال مدريد في المركز الثاني برصيد 36 نقطة بعدما حقق الفوز بهدفين دون مقابل أمام فريق سيلتا فيجو بالأمس السبت على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

.