Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد

ميسي يحقق رقمًا قياسيًا جديدًا ويتنافس مع بيليه

اللاعب الأرجنتيني سجل 566 هدفا مع برشلونة في مباريات رسمية وتفصله عن تحطيم اللقب فترة قصيرة من الوقت من أجل التغلب على بيليه

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تمكن الأسطورة الأرجنتينية، ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني، من تحقيق رقم قياسي جديد، يسجل في تاريخه الكروي، بعدما لعب أساسيًا في مباراة فريقه أمام ريال بيتيس والتي انتهت بخسارة النادي الكتالوني بنتيجة 4-3، ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من بطولة الدوري الإسباني.

وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، أن ميسي أصبح اللاعب الأكثر تهديفًا مع ناد واحد، بعدما سجل هدفين في هذه المباراة، وسجل قائد «البلوجرانا» 566 هدفًا في مباراة رسمية، متخطيًا بهذا اللاعب الألماني مولر الذي أحرز 565 هدفا، واحتل «البرغوث» المركز الثاني في قائمة الهدافين بعد الأسطورة البرازيلية بيليه.

وكان مولر اللاعب الألماني، قد سجل مع نادي بايرن ميونيخ قرابة 565 هدفا خلال 15 موسم، تحديدًا في الفترة بين 1964-1979.

من ناحية أخرى، استطاع الأسطورة البرازيلية بيليه، تسجيل أكثر من 1000 هدف طول مسيرته الكروية، سجل بعضها مع المنتخب العسكري البرازيلي وفي الولايات المتحدة الأمريكية مع نادي كوسموس، ومن بينها مباريات ودية، ولكنه نجح في إحراز 643 هدفا مع نادي سانتوس البرازيلي خلال 18 موسمًا، في الفترة بين 1957-1974.

ويفصل ميسي عن بيليه 77 هدفا فقط، للتساوي معه ويحتاج 78 هدفا لتخطي بيليه، والحصول على المركز الأول حتى يصبح اللاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف مع نفس النادي.

اقرأ أيضًا: زلزال ريال بيتيس يكشف خلافا ساخناً بين فالفيردي وبيكيه

وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أحرز 450 هدفا مع نادي ريال مدريد، قبل رحيله عن النادي الملكي، والانتقال إلى يوفنتوس الإيطالي في موسم الانتقالات الصيفية الماضية.

جدير بالذكر أن ميسي اعتاد على تسجيل أكثر من 50 هدفا في الموسم منذ بداية 2010، مما يجعله قريبا جدًا لتحطيم رقم بيليه، واستطاع البرغوث إحراز 91 هدفا في موسم 2012، متخطيًا رقم الألماني جيرد مولر بإحراز 85 هدفا في سنه 1972.

وكان ميسي قد تعرض لإصابة في مرفقه إثر سقوطه بطريقة خاطئة في مباراة إشبيلية، وغاب عن مباريات مهمة منها مباراة الكلاسيكو التي انتهت بفوز برشلونة على ريال مدريد بخماسية مقابل هدف واحد، ومباراة الإنتر في دوري أبطال أوروبا، ولكنه عاد مرة أخرى، وكان أساسيًا في مباراة ريال بيتيس، ضمن مباراة الجولة الثانية عشرة من الليجا الإسبانية.

اخبار ذات صلة