ميسي يجد خليفة إنييستا مع برشلونة في بيدري

فاز برشلونة أمس على أتلتيك بلباو بنتيجة 3-2 وقد تألق في مباراة بيدري وليونيل ميسي وقد شبه المحللين الإسباني الشاب بأندرياس إنييستا أسطورة النادي.

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%AC%D8%AF%20%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9%20%D8%A5%D9%86%D9%8A%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A

أصبح بيدري أصغر لاعب يسجل ويصنع في نفس مباراة بـالدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا» مساء أمس الأربعاء 6 يناير 2021، بعمر 18 عامًا و42 يومًا فقط، وكان ليونيل ميسي الأكثر سعادة بما قدمه الجناح الشاب.

لقد شكل الثنائي ميسي وبيدري عنصري الخطورة بنسبة لـبرشلونة في مباراة الأمس أمام أتلتيك بلباو حيث فاز برشلونة بثلاثية مقابل هدفين، سجل أولًا للبارسا بيدري في الدقيقة 14 أما ميسي فأحرز هدفين في الدقيقتين 38 و62، أما بلباو فسجل له إينياكي ويليامز في الدقيقة 3 وإيكر مونياين في الدقيقة 90.

أداء الصغير بيدري جعل جماهير برشلونة تتساءل هل يمكن أن يتم الاعتماد عليه إلى جانب ميسي لبقية الموسم؟.

برشلونة صعد إلى المركز الثالث في ترتيب الدوري الإسباني الدرجة الأولى برصيد 31 نقطة بعدما لعب 17 مباراة، فيما يأتي ريال مدريد في المركز الثاني برصيد 36 نقطة ولعب نفس عدد المباريات مثل «البلوجرانا» وفي الصدارة يتربع فريق أتلتيكو مدريد برصيد 38 نقطة جمعها من 15 مباراة.

وقد قيل الكثير عما يغري ميسي بالتوقيع مرة أخرى على عقد جديد مع برشلونة في نهاية الموسم والذي يعد أمرا غير راجح من خلال عودة نيمار أو عقد جديد كبير أو فوز الرجل المناسب في الانتخابات.

لكن ربما أكثر من المال ونيمار وفوز جوان لابورتا ربما، أن شابا نحيفا من جزر الكناري كان على وشك الاحتفال بعيد ميلاده الثاني حينما بدأ ميسي مسيرته، قد يجعل ليو يبقى في «كامب نو».

عندما ظهر ميسي كان الساحر البرازيلي رونالدينيو يساعده دائمًا، والآن جاء الدور عليه ليساعد الشاب اللامع، وقال بيدري واصفًا التمريرة الحاسمة التي قدمها لميسي أمس الأربعاء: «كان هذا يحدث بسرعة كبيرة، لقد لعب الكرة من الخلف ثم قال لي شيئًا، إذا لم يقل شيئا ربما لم أكن لأمرر له لأني لم أره يركض، رأيت الحارس خارجًا فأعطيت له الكرة من ثم سجل».

ميسي يريد لاعبين من حوله يلعبون بنفس طريقته، يريد أن يفهمه اللاعبون بكلمة سريعة ربما إيماءة أو نظرة، بيدري ربما يستطيع التحدث باللغة التي يفهمها الأرجنتيني.

وقد وصف النجم الأرجنتيني السابق جورجي فالدانو ميسي بأنه «حاسم ومع ذلك فهو يستطيع أن يلعب كمن يدخن سيجارة بهدوء، في كرة القدم الشخص الذي يمكنه التوقف مؤقتا يصنع الفارق، يبدو بالتأكيد أن لديه وقتًا بالكرة أكثر من أي شخص آخر تقريبًا».

خليفة إنييستا

في الموسم الماضي لعب بيدري في نادي لاس بالماس مع المدرب بيب ميل، وكان ميل سريعًا في اكتشاف الموهبة الإسبانية الرائعة، كان يتحدث عن اللاعب حتى عندما اعتقد الآخرون أنه كان يبالغ بشأن إمكانياته.

عندما بدا أنه قد يبقى على سبيل الإعارة لموسم آخر في لاس بالماس قال ميل: «نأمل ذلك ولكن إذا كنت مدربًا لبرشلونة فسأحتفظ به، عندما ترى الطريقة التي يستلم بها الكرة وكيف ينسجم من زملائه في الفريق ترى كم هو رائع».

كان ميل قد سمح لبيدري أن يلعب حينما كان يبلغ 16 عامًا وأبلغ ريال مدريد بالموهبة الشابة المثيرة التي كان يتابعها لكنه قال إن برشلونة كان الأشجع في التحرك للتعاقد معه.

الطريقة التي يلعب بها تشعرك أنه خريج لا ماسيا، فهو يعرف التكتيك المطلوب والتمريرات القصيرة والمهارية، وصفه الكثير من المحللين أنه يمكن أن يكون خليفة أندرييس إنييستا.

على الرغم من ذلك يرى ألبرت بينايج الذي اكتشف إنييستا أنه ليس من العدل أن يتم تشبيه بيدري به حيث يرى إن المقارنات لا تساعد.

قال بينايج: «إنه ذكي من الناحية الفنية، هو جيد جدًا على الرغم من أنه ليس عدوانيًا إلا أنه يعمل بجد وفي هذه الصفات هو يشبه أندرييس».

.