ميسي يتوج بالحذاء الذهبي السادس له في مسيرته

كيليان مبابي، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، يفشل في تجاوز الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأخير يُتوج بجائزة الحذاء الذهبي هدافًا للدوريات الخمسة الكبرى

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%AC%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B0%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3%20%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%87

يستعد فريق برشلونة الإسباني في الوقت الحالي لخوض نهائي النسخة الحالية من بطولة كأس ملك إسبانيا غدًا أمام فريق فالنسيا، ويأمل إرنستو فالفيردي ورفاقه في التتويج بالبطولة المحلية لنسيان جزء مما حدث في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنجليزي.

ويبدو أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد البلوجرانا، سيدخل مباراة الغد بمعنويات مرتفعة، لا سيما بعد تتويجه بالحذاء الذهبي السادس في مسيرته الكروية هدافًا للدوريات الخمسة الكبرى برصيد 36 هدفًا، وبفارق ثلاثة أهداف عن أقرب ملاحقيه كيليان مبابي، مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وخاض العملاق الباريسي اليوم مباراته الأخير بالدوري الفرنسي أمام فريق ريمس، وكان يأمل مبابي في تسجيل أكثر من أربعة أهداف لتجاوز ميسي والفوز بالجائزة، وهذا ما لم يحدث، ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، بل تعرض بطل فرنسا لهزيمة مخذية بثلاثة أهداف لهدف.

ويجب الاعتراف بأن كيليان حاول اليوم بشتى الطرق تسجيل الأهداف، ولكنه لم يتمكن من هذا إلا عن طريق تمريرة حاسمة بأقدام كافاني في شوط المباراة الثاني أسكنها الشباك، وكان هذا هو هدف باريس سان جيرمان الوحيد في مواجهة اليوم ليصل لهدفه الثالث والثلاثين في الدوري الفرنسي هذا الموسم.

وبهذا يُصبح نجم الفريق الكتالوني وقائده أكثر اللاعبين تتويجًا بجائزة الحذاء الذهبي، يليه في المركز الثاني البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي، الذي حقق تلك الجائزة في أربع مناسبات مختلفة.

واستطاع ليو تسجيل هذا الموسم 36 هدفًا ساعدته على تحطيم عددٍ من الأرقام القياسية، إذ أصبح أكثر لاعب فوزًا بتلك الجائزة، هذا بالإضافة إلى تتويجه بها للعام الثالث على التوالي، وهو ما لم يحققه أي لاعب في مسيرته.

ويجدر الإشارة إلى أن ميسي يُعد أكثر لاعبًا تسجيلًا للأهداف بموسم واحد، ففي عام 2012 تمكن اللاعب من الفوز بتلك الجائزة بعد تسجيل 50 هدفًا في موسم واحد بالدوري الإسباني، وهو ما لم يحققه أي لاعب في الدوريات الخمسة الكبرى.

الحذاء الذهبي يقربه من الكرة الذهبية

ومن المؤكد أن الفوز بالحذاء الذهبي قد يساعد ميسي في الفوز بالكرة الذهبية، فهو أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف بالدوري الإسباني، 36، ودوري أبطال أوروبا، 12، كما أنه أكثر من ساهم في صناعة الأهداف في كلا المنافستين.

وأما على المستوى الجماعي، فقد استطاع قيادة فريقه إلى التتويج ببطولة الليجا، وقاب قوسين أو أدني من تحقيق الثنائية المحلية في الغد.

.