ميسي ووالده يواجهان تهمة «غسيل الأموال»

اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد فريق برشلونة ووالده خورخي ميسي يواجهان اتهامات بغسيل الأموال عن طريق مؤسسة في الأرجنتين تحمل اسم اللاعب المتألق ليو ميسي

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%87%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D9%87%D9%85%D8%A9%20%C2%AB%D8%BA%D8%B3%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%C2%BB

قررت النيابة العامة في الأرجنتين، توجيه اتهاماتها لنجم وقائد برشلونة ليونيل ميسي ووالده، بغسيل الأموال عن طريق مؤسسة تحمل اسم ميسي.

وأكدت مصادر مطلعة على القضية لوكالة الأنباء الإسبانية «إفي»، أن النيابة في الأرجنتين قررت توجيه الاتهامات السابق ذكرها ضد النجم الأرجنتيني ميسي.

وقال النائب العام المتخصص في القضايا المادية بابلو تورانو إنه يحقق فيما إذا كانت مؤسسة «ليو ميسي» لم تكشف عن التبرعات المليونية التي تلقتها ومنحتها لشركات في دول الفردوس المالي.

وأضافت، أن هذا هو الاتهام الذي يلاحق اللاعب ووالده ما يعني أنهما ملزمان بالمثول أمام القضاء المحلي في تاريخ لم يتم تحديده بعد.

وتابعت أن هذا الاتهام يأتي بعد شهادة أحد العاملين السابقين في مؤسسة «ليو ميسي» ضد اللاعب ووالده، حيث أفاد بأن جانبًا من المبالغ المالية لا يرد ذكره في الحسابات ويتم تحويلها إلى شركات وهمية في دول أخرى.

وراودت الشكوك ذلك الموظف السابق نظرًا لأن مؤسسة نجم البارسا تتلقى تبرعات ضخمة، إلا أن والده خورخي ميسي لطالما أكد أنه لا توجد مبالغ كافية لتنفيذ برامج اجتماعية، وفقًا لعريضة الدعوى التي رفعها المحامي بدرو فونتانيتو.

جدير بالذكر أن «مؤسسة ليو ميسي» أنشئت في عام 2007 «انطلاقًا من إدراك ليونيل بضرورة خلق فرص جديدة لتحقيق أحلام الأطفال في جميع أنحاء العالم».

وتشير منظمة النجم الأرجنتيني، على موقعها الرسمي على الانترنت إلى أنها «مؤسسة غير هادفة للربح، تعمل من أجل تطوير المبادرات الفردية والتكافل الاجتماعي سواء في الأرجنتين أو باقي أرجاء العالم».

وعاد اللاعب الأرجنتيني ليو ميسي لتدريبات برشلونة خلال الأيام الماضية، بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به مؤخرًا.

وكان النجم الأرجنتيني تعرض لإصابة قوية في مرفق يده اليمنى، في المباراة التي جمعت بين برشلونة وإشبيلية بالجولة التاسعة لبطولة الدوري الإسباني الممتاز.

وأكد الجهاز الطبي بالفريق الكتالوني أن قائد برشلونة ليونيل ميسي، سيغيب عن الفريق لمدة 3 أسابيع، حتى تعافيه من الإصابة، ولكنه فاجأ الجميع بعودته للتدريبات.

وغاب النجم الأرجنتيني عن مباراة برشلونة أمام إنتر ميلان ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، والتي فاز بها برشلونة بهدفين نظيفين.

كما غاب قائد الفريق الكتالوني عن الفريق في «الكلاسيكو» أمام ريال مدريد، الأحد الماضي، ضمن منافسات الجولة العاشرة لبطولة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، والتي أقيمت على ملعب «كامب نو» معقل البلوجرانا.

وبالرغم من غياب نجمهم الأول إلا أن برشلونة تفوق على ريال مدريد وفاز بنتيجة كبيرة على الفريق الملكي، 5/1، المباراة التي شهدت تألق النجم الأوروجواياني لويس سواريز، والذي سجل 3 أهداف من خماسية برشلونة، بينما سجل اللاعب التشيلي أرتورو فيدال هدفًا، والنجم البرازيلي كوتينيو هدفًا، وسجل البرازيلي مارسيلو دا سيلفا هدف ريال مدريد الوحيد.

.