ميسي ونجومية الفرنسي.. أهم أسباب فشل جريزمان مع برشلونة

حصل برشلونة الصيف الماضي على خدمات الفرنسي أنطوان جريزمان قادمًا من أتلتيكو مدريد مقابل 120 مليون يورو لتعويض رحيل نيمار دا سيلفا عن الفريق

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A..%20%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%81%D8%B4%D9%84%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

حصل نادي برشلونة الإسباني الصيف الماضي على خدمات الفرنسي أنطوان جريزمان قادمًا من أتلتيكو مدريد مقابل 120 مليون يورو.

ووضع النادي كامل ثقته في اللاعب لسد الفجوة التي حدثت بعد رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبالرغم من الإمكانيات الكبيرة الذي يتمتع بها الفرنسي؛ إلا أنه لم يستعد بعد نسخته التي ظهر عليه لسنوات رفقة الروخيبلانكوس.

وعال إرنستو فالفيردي بصورة مستمرة على جريزمان، وهو ما فعله كيكي سيتين كذلك بعد أن تولى مهمة قيادة الفريق.

وأكد كيكي مؤخرًا أن جريزمان لا يزال أحد العناصر الأساسية في الفريق وأن هذا الأمر ليس محل شك، ومع ذلك فعل المدرب الإسباني عكس ذلك، إذ استبعده من التشكيلة الأساسية لمباراة إشبيلية الأخيرة التي أقيمت أول أمس الأحد وانتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وعال كيكي على ليونيل ميسي، لويس سواريز ومارتين برايثوايت في الخط الهجومي الذي قاد الفريق في تلك المباراة، ولم يلجأ إلى المهاجم الفرنسي سوى في الدقيقة 77 من عمر اللقاء وأقحمه بدلًا من التشيلي أرتورو فيدال.

وما قام به كيكي في اللقاء الأخير يعكس أمرًا واحدًا: هو أن جريزمان ليس بنفس أهمية لاعبين كميسي، سواريز، جيرارد بيكيه، سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، إذ سيواصل سيتين الاعتماد عليهم في الثمان مباريات المقبلات بصورة أساسية على عكس أنطوان.

وقدم اللاعب مردودًا سيئًا في مباراتي ريال مايوركا وليجانيس؛ مما أثار حالة من الشكوك حول صفقة المهاجم الفرنسي.

ولم يجد سيتين خيارًا آخر سوى استبعاد أنطوان من التشكيلة الأساسية لإشبيلية والدفع ببرايثوايت بدلًا منه، بعد المردود الجيد الذي قدمه خلال الدقائق الذي شارك خلالها.

وكانت مباراة إشبيلية الماضية أهم لقاء في الربع النهائي المتبقي من هذا الموسم، وبالرغم من أن المباريات الكبرى تحتاج إلى اللاعبين الكبار؛ إلا أن هذا لم يحدث في المواجهة التي أقيمت بملعب رامون سانشيز بيزخوان، وكان الأمر بمثابة ضربة قاضية بالنسبة لجريزمان.

اقرأ أيضًا: يتصدرهم ميسي.. أكثر 10 لاعبين أجرًا في 2020

وكانت تلك ثاني صفعة يتلقاها جريزمان هذا الموسم، وكانت الأولى في السادس من فبراير الماضي بمباراة أتلتك بلباو في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، ففي تلك المواجهة فضل كيكي كلًا من أنسو فاتي وسيرجي روبيرتو على بطل العالم.

واعتاد جريزمان على التميز بملعب سان ماميس منذ أن كان لاعبًا بصفوف ريال سوسيداد، لذا كان غيابه عن تلك المباراة صفعة قوية له.

أرقام جريزمان أمام إشبيلية

شارك جريزمان لما يقرب من 20 دقيقة أمام إشبيلية، وغاب اللاعب عن جميعها، إذ لم يسدد أو يقترب اللاعب من مرمى الخصم، كما أن تمريراته لم تحظ بدقة كبيرة، ما يُشير إلى حالة الإحباط المسيطرة على الفرنسي بسبب غيابه عن اللحظات المهمة.

وثائقي جريزمان لا يزال يطارده

ولا يحظى جريزمان بأهمية كبيرة بداخل برشلونة، هذا لسببين: أولهما الفيديو الشهير الذ ي أسماه «القرار»، والذي أعلن فيه صيف عام 2018 عن بقائه في أتلتيكو مدريد ورفض برشلونة، لتتم الصفقة العام التالي، وثانيهما تراجع أدائه بشكلٍ كبير على غير المتوقع.

ميسي.. أحد أسباب فشل جريزمان

وكان جريزمان هو «ميسي أتلتيكو مدريد» ونجمه الأول، فضلًا عن مركزه كخط وسط هجومي، وهو نفس مركز ميسي الحالي الذي لا يستطيع أحد منازعته عليه، لذا ليس من السهل تأقلم اللاعب في مركز جديد وبأسلوب لعب يختلف تمامًا عن أسلوب سيميوني.

اقرأ أيضًا: برشلونة.. لا لون أو طعم أو رائحة

وجلس جريزمان على دكة برشلونة في 3 مباريات بالدوري الإسباني، وبالرغم من أرقامه التهديفية الجيدة نوعًا ما؛ إلا أن اللاعب يفتقد إلى حالة الشغف والحماس، وقد بدى هذا الأمر واضحًا على دكة بيزخوان وكذلك بداخل الملعب.

نجومية جريزمان سبب إحباطه

وعانى جريزمان في مرحلة صباه؛ ففي تلك الفترة رفضته أندية فرنسية كثيرة، ولكنه أصبح بمرور السنوات أحد أفضل لاعبي العالم، وتطور أكثر ليصبح ضمن أفضل 5 لاعبين في العالم، لذا جلوسه على دكة البدلاء في لقاء إشبيلية كان قاسيًا عليه نظرًا لأهمية المباراة ونجوميته الشخصية.

مستقبل جريزمان مع برشلونة

ومن المقرر أن يستمر جريزمان مع برشلونة الموسم المقبل، وهو ما أوضحه جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس البلوجرانا، في أكثر من مناسبة، ولكنه أشار في الوقت نغسه إلى أنه ليس راضيًا عن أداء اللاعب في الكثير من أوقات هذا الموسم، لذا سيكون الموسم المقبل حاسمًا في مستقبل جريزمان، والذي سيأمل بالتأكيد عدم تكرار التجربة الفاشلة للبرازيلي فيليبي كوتينيو مع برشلونة.

.