ميسي أم رونالدو؟ إجابة غير متوقعة من مدرب ريال مدريد الجديد

سانتياجو سورلاري المدير الفني المؤقت لفريق ريال مدريد قال إن الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف بالفطرة.

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%9F%20%D8%A5%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

أثنى الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني المؤقت لفريق ريال مدريد الإسباني، على حاسة القدرات التهديفية التي يتمتع بها الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم هجوم فريق برشلونة الإسباني، قائلًا إنها «فطرية».

جاءت تصريحات سولاري، المدير الفني لفريق الرديف «الكاستيا» والذي تولى المسؤولية في «سانتياجو برنابيو» خلفا للإسباني جولين لوبيتيجي الذي أقيل مساء أمس الإثنين عقب الخسارة المهينة الأحد الماضي بخماسية مقابل هدف، في مقالة له كتبها في ديسمبر من العام 2012 في صحيفة «إل باييس» الإسبانية.



وكتب سولاري في مقالته حينها: « التهديف مسألة أساسية بالنسبة لميسي على نفس النحو الذي تعد فيه العواصف والبرق أو الإعاصير ظواهر جوية».

وأضاف سولاري: «في كل مرة يحصل فيها ميسي على الكرة، تهتز الأرض، ويصمت الجميع، ويقوم مدربو الفرق المنافسية بإنزال رؤوسهم بين أكتافهم، ويضعون أيديهم في جيوبهم، مثل الشخصي الذي رأى البرق، وليس لديه خيار سوى أن ينتظر الرعد، ويرتجف الهواء لبضع ثواني، ثم تسمع صوت الهدف في الشباك».

جدير بالذكر أنه وفي أعقاب فوز «البرغوث» بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة، دخل سولاري في جدال حول السؤال الجدلي: أيهما أفضل ميسي أم البرتغالي كريستيانو رونالدو؟.

وحينها أجاب سولاري: «كريستيانو أفضل لاعب في العالم لأن ميسي يلعب رياضة أخرى!».

وأعلن ريال مدريد عن إقالة جولين لوبيتيجي، أمس الإثنين، عقب الخسارة المهينة، الأحد الماضي بخماسية مقابل هدف، وتعيين سولاري بدلا منه.

وجاء قرار ريال مدريد بإقالة لوبيتيجي بعد 4 أشهر فقط من تعيينه مديرًا فنيا للفريق الملكي، قاد فيها صاحب الـ 52 عامًا الفريق في 14 مباراة، 10 في دوري الدرجة الأولى الإسباني، بواقع 4 انتصارات وتعادلين و4 هزائم، و3 في دوري أبطال أوروبا بواقع انتصارين وخسارة، ومباراة في كأس السوبر الأوروبي والتي خسرها بنتيجة ثقيلة (4-2) أمام الجار أتلتيكو مدريد.

.