Web Analytics Made
Easy - StatCounter
مونشي وكيكي سيتين... ثنائي يملكان مفاتيح عودة راكيتيتش إلى إشبيلية

مونشي وكيكي سيتين... ثنائي يملكان مفاتيح عودة راكيتيتش إلى إشبيلية

يمتلك المدير الرياضي لنادي إشبيلية مونشي علاقة صداقة قوية تربطه باللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش قد تؤدي بالأخير إلى ترك برشلونة والبقاء في مدينته المفضلة إشبيلية.

حسام نور
خوسيه إسبينا - ترجمة: حسام نور
تم النشر

يعتبر مونشي، المدير الرياضي لنادي إشبيلية، صديقًا للكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب فريق برشلونة، ويمتلك مفاتيح إقناعه بالعودة المحتملة لمعقل النادي الأندلسي مرة أخرى بعد مرور 6 سنوات منذ رحيله إلى النادي الكتالوني، وهو الآن على وشك مغادرة كامب نو في الصيف المقبل بعد انتهاء الموسم الجاري، الذي لم تحدد معالمه بعد بسبب انتشار وباء فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا باسم كوفيد-19 والذي أجبر جميع الدول في شتى بقاع الأرض على تأجيل أنشطتها الرياضية.

اقرأ أيضا: خطط عودة الدوريات الأوروبية.. الأزمات والحلول

وفي الحقيقة، حصل راكيتيتش على عدة عروض بأرقام مالية جيدة من دوريات مختلفة وكان على رأسها من أندية الدوري الإيطالي، ولكن نادي إشبيلية يريد ضمه أيضا ولديه العديد من الأشياء الأخرى التي تجذب الكرواتي: بشكل رئيسي جودة الحياة في المدينة التي تبدو وكأنها مدينته الخاصة به والعودة كقائد لناديها والشعور بتقدير جمهورها له، بالإضافة إلي شعوره بالحب الكبير من قبل إدارة النادي وبالأخص من مونشي، الذي يعتبر صديقه.

ويمتلك راكيتيتش عقدا مع برشلونة ينتهى في شهر يونيو 2021، ولذلك لن يفرط به البارسا بمبلغ قليل، ولكن نظرا لتقدمه في العمر (أكمل عامه الـ 32) والقيمة الباهظة لراتبه التي يحصل عليها، فإنه يفكر في التخلي عن بعض شروطه والسماح له بالرحيل.

وفقد الكرواتي الكثير من أهميته مع فريق البلوجرانا هذا الموسم 2019-2020 وبالكاد حصل على حوالي 1400 دقيقة فقط في جميع المسابقات خلال 31 مباراة رسمية بين الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني ودوري أبطال أوروبا. وحصل على مشاركة أساسيا في 15 مباراة فقط، بل وأصبح البديل المعتاد في المباريات التي يخوضها، وفقط لعب 90 دقيقة كاملة في 4 مباريات.

صحيح أن المدرب كيكي سيتين زود دوره مع الفريق ويعتمد عليه بشكل أكبر من المدرب السابق إرنستو فالفيردي حيث منحه المشاركة في 7 مرات خلال الشهرين الماضيين منذ توليه منصب المدير الفني لبرشلونة، وتقريبا نفس عدد المشاركة (8 مرات) التي منحها له فالفيردي خلال تواجده من شهر سبتمبر حتى شهر يناير قبل إقالته.

يهدف سيتين إلى إعادة إيفان راكيتيتش إلى بعض الأمجاد المفقودة وسيحاول الاستفادة من خبرته وإمكانياته من أجل التعامل مع الأسابيع الأخيرة من الموسم بمجرد استئناف المنافسة.

اقرأ أيضا: تقارير: برشلونة يعرض جريزمان للبيع في سوق الانتقالات الصيفية

وسط الكثير من الإغراءات سواء الاقتصادية والرياضية، لا يزال راكيتيتش لديه عاطفة كبيرة للفريق الذي سمح له بالتوقيع مع برشلونة وأيضا للمدينة التي ولدت فيها زوجته راكيل.

قبل بضعة أيام، أرسل الكرواتي رسالة لطمئنة وتحفيز مشجعي إشبيلية عبر وسائل الإعلام الخاص بالنادي الأندلسي، فهناك علاقة جذب بين اللاعب وإشبيلية قد تؤدي به في نهاية المطاف إلى الرحيل عن برشلونة والتضحية من أجل ناديه السابق.

اخبار ذات صلة