مورينيو ينتظر «يناير» لتدريب ريال مدريد خلفًا لزيدان

مورينيو ينتظر «يناير» لتدريب ريال مدريد خلفًا لزيدان

يبدو أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يتوقع رحيل زيدان قريبا من ريال مدريد، وفي انتظار أن يحل هو بديلا له، ولذلك رفض الكثير من العروض في الفترة الأخيرة

أحمد منجود
أحمد منجود
تم النشر
آخر تحديث

تسعى العديد من الأندية الأوروبية ومنتخبات كرة القدم لإغراء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من أجل إدارة فريقها في الفترة المقبلة، إلا أنه رغم كثرة العروض المقدمة إليه في هذا الصيف، ورغم أنه يقع على قمة قائمة هؤلاء المدربين المرغوب فيهم من قبل أندية كرة القدم، ما زال مورينيو يرفض أي عرض مقدم إليه، متمسكا في النهاية بعدم التعاقد مع أي نادِ.

وكان المدرب البرتغالي قد تمت إقالته في نهاية العام الماضي من قبل إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إثر الخلاف الشديد الذي نشب بينه وبين لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوجبا والذي ضمه النادي الإنجليزي في صفقة قياسية بلغت قيمتها 89 مليون جنيه إسترليني.

وفيما يبدو أن المدرب البرتغالي يؤمن بفرص عودته مرة أخرى إلى إدارة كتيبة الملكي، حيث يتوقع رحيل المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، والذي لم يحقق النتائج المرجوة في الجول التحضيرية السابقة من أجل الموسم الحالي بعدما قامت إدارة الميرينجي هذا الصيف بضم العديد من الوجوه البارزة مثل البلجيكي إيدن هازارد والفرنسي فيرلاند ميندي والبرازيلي إيدير ميليتاو.

اقرأ أيضا: جوزيه مورينيو: أفتقد كرة القدم كثيرا

ويتوقع مورينيو أن يتم استدعاؤه لتدريب الفريق الملكي في شهر يناير المقبل، فهو يعلم جيدا أن المسئولين في معقل «سانتياجو برنابيو» ينظرون إليه بعين الاستحسان، وإن كانت ثمة احتمالات أن يلجأ الملكي للمدير الفني للفريق الرديف الإسباني راؤول جونزاليس لتدريب الفريق الأول خلفا لزيدان في حال فشله، إلا أن هذه الاحتمالات ما زالت سابقة لأوانها كثيرا.

كما أن رفض مورينيو المستمر للعروض المقدمة إليه سببه الرئيسي أنه يخشى توريط نفسه في مأزق شبيه بما حدث له داخل أروقة معقل «أولد ترافورد»، حيث يريد ألا يعطي انطباعا أن وجوده في الفريق يسبب خلافات شديدة مع اللاعبين مثلما حدث من قبل مع بول بوجبا.

اخبار ذات صلة