مورينيو: مستوى ريال مدريد سببه غياب «الهداف الكبير» رونالدو

خسر فريق ريال مدريد اليوم السبت أمام برشلونة في لقاء الجولة الـ 26 من الدوري الإسباني الممتاز على ملعبه ووسط جماهير في «سانتياجو برنابيو»

0
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%3A%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%D9%87%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%C2%BB%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

أكد جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد وريال مدريد، أن ريال مدريد لم يقدم المستوى المعروف عنه وظهر عليه التأثر من الخسارة الأخيرة التي تعرض لها الفريق أمام برشلونة وخاصة في لقاء كأس ملك إسبانيا منذ 3 أيام.

وخسر فريق ريال مدريد اليوم السبت أمام برشلونة في لقاء الجولة الـ 26 من الدوري الإسباني الممتاز على ملعبه ووسط جماهير في «سانتياجو برنابيو»، وبعد 72 ساعة من خسارتهم بثلاثية في نفس الملعب في منافسات دور نصف النهائي بـ«كوبا ديل ري» أمام نفس الفريق.

سجل هدف برشلونة الوحيد في المباراة الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقة 26.

وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده إلى 60 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 48 نقطة في المركز الثالث، ليصل الفارق بين الفريقين إلى 12 نقطة.

وقال مورينيو أثناء تحليله على المباراة بقنوات «بي إن سبورتس» عقب المباراة: «أداء ريال مدريد لم يرتق لاسمه وكبريائه».

وأضاف: «الريال يعيش حالة سلبية بسبب الكثير من الخسارات في الفترة الأخيرة أمام برشلونة، وأبرزها الخسارة في كأس ملك إسبانيا».



وواصل مدرب الميرنجي الأسبق: «لا يمكن أن نقول إنهم قدموا أداءً سيئًا اليوم، ولكنه متواضع أمام برشلونة، هذا الأداء تواجه به فرق متوسط الجدول، وليس البارسا متصدر الترتيب وبطل الليجا الموسم الماضي».

وأكمل: «إذا لعبت أمام برشلونة فعليك أن تقدم مردودًا جيدًا يليق بك».

وعن الحالة النفسية للاعبين قال: «من الواضح من الناحية الدراماتيكية أنهم متأثرين من وداعهم لمنافسات الكأس وباتت الليجا بعد هذه الخسارة بعيدة عن متناول الميرنجي».

مورينيو: رونالدو يؤثر على أداء ريال مدريد التهديفي

وعن قلة التهديف في ريال مدريد قال مورينيو: « خسارة لاعب مثل كريستيانو رونالدو الذي كان يسجل بمعدل 30 إلى 35 هدفًا في الموسم، وعلى إدارة الميرنجي أن تجد بديلًا جيدًا».

وبالنسبة لأداء كريم بنزيما هذا الموسم قال المدرب الملقب بالـ «سبيشيال وان»: «إنه يحاول أن يقوم بدور كريستيانو رونالدو في تسجيل الأهدف، وبات أقوى مما كان عليه في السابق اليوم كان في غير أفضل حالاته».

وعن أداء خط وسط فريق ريال مدريد قال: «مثلث وسط الميدان مليء باللاعبين الجيدين، ولكنهم لم يستطيعوا استغلال أي فرص سنحت لهم، وفي المقابل نجح إيفان راكيتيتش نجم برشلونة في الوصول إلى المرمى بكرة واحدة حسمت النتيجة».

وواصل: «وسط ريال مدريد لم يجد الديناميكية الحقيقية لتحقيق الهدف، وفي غياب الهداف الكبير ظهر ذلك بشكل واضح».

مورينيو يكشف السبب الرئيسي لمشاكل ريال مدريد هذا الموسم

وعن مشاكل ريال مدريد التي واجهته هذا الموسم قال «مو»: «الريال بدأ هذا الموسم بمدرب وخاض فترة تحضيرية، ثم أتى سولاري، وذلك لم يكن شيئًا سهلًا على الميرنجي».

فينيسيوس يفتقر لأهم شيء مع ريال مدريد

وعن أداء البرازيلي فينيسيوس جونيور قال: «إنه واحد من اللاعبين الذين يحتاجون إلى أن يعرف طباع ريال مدريد ورغبته الجامحة دومًا في الانتصارات والفوز بالألقاب».

وأكمل: «على الجهاز الفني أن يركز على تعليمه الإنهاء الجيد للهجمات».



هل انتهى مارسيلو؟ مورينيو يجيب

تحدث مورينيو عن الظهير الأيسر لريال مدريد، البرازيلي مارسيلو، قائلًا: «منذ بضعة أشهر، العالم كله كان يتغنى بمارسيلو، إنه أفضل ظهير أيسر، أنا أنتمي لهذا العالم».

وأردف: «مارسيلو ظاهرة، لم يكن هناك لاعب أكثر خلقًا للفرص، لكنه لم يكن في مستواه المعهود هذا الموسم».

تراجع الشغف أم إرهاق من لاعبي ريال مدريد

وعن الحالة التي ظهر عليها لاعبي ريال مدريد هذا الموسم أكد مورينيو في تحليله للأداء قائلًا: لا يمكنني أن أصف التراجع في بعض الأحيان بأن شغفهم أصبح قليلًا للفوز بالمباريات، أو إنهم تعبوا من الفوز بالألقاب، الحقيقي أن اللاعب يتعب من الخسارة ويحب دائمًا الفوز بالألقاب، إنها فكرة خاطئة إذا تأملنا في تاريخ كرة القدم لم يحس أي فريق بالإرهاق نظرا للفوز بالكثير من الألقاب».

واستطرد: «الفوز بألقاب أكثر تساوي وضعية أكثر على الصعيد العالمي، والوضعية الحالية للريال ليست جديدة، سبق لهم أن عاشوا هكذا أوضاع، عليهم أن يتألقوا في دوري الأبطال لا أكثر ولا أقل»

وأتم: «لدي ثقة في ريال مدريد، مع احترامي لأياكس فتأهل ريال مدريد سيكون بنسبة 99% وبين كل مباراة والأخرى ستكون هناك ثلاثة أسابيع للتحضير لكل مباراة على حدة، ويعتبر المنافسين الحقيقيين في تلك البطولة هم ليفربول ومانشستر سيتي».

.