مودريتش وكلاسيكو الفرصة الأخيرة

مباراة الكلاسيكو ستكون الفرصة الأخيرة أمام النجم الكرواتي لوكا مودريتش نجم خط وسط نادي ريال مدريد من أجل إثبات جدارته، وزيادة حظوظه في الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

0
%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%88%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9

يخوض الكرواتي لوكا مودريتش نجم خط وسط نادي ريال مدريد، يوم الأحد المقبل مباراة الكلاسيكو السادسة عشر له مع النادي الملكي، حيث يحل ضيفًا على نادي برشلونة في ملعب كامب نو، وهي قمة مباريات الجولة العاشرة من منافسات بطولة الدوري الإسباني.

الكلاسيكو المقبل سيكون مناسبة خاصة بالنسبة لقائد منتخب كرواتيا، مقارنة بأي مباراة سابقة، خاصة بعد تحقيق جائزة الأفضل، لأحسن لاعب في العالم عن عام 2018، وكونه المرشح الأوفر حظًا للفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول، لأفضل لاعب في العالم.

ويغلق تصويت الجماهير على جائزة الكرة الذهبية، من قبل صحيفة «ليكيب» ومجلة «فرانس فوتبول»، في التاسع من نوفمبر المقبل، وبذلك سيكون الكلاسيكو آخر فرصة كبرى بالنسبة لمودريتش من أجل إضافة المزيد من الأصوات، قبل إغلاق التصويت.

وبعد تألقه اللافت خلال منافسات بطولة كأس العالم 2018، وقيادة منتخب الناريون إلى الميدالية الفضية لأول مرة في التاريخ، وحصد مودريتش لجائزة أفضل لاعب في البطولة، وأصبح من المتوقع أن يكون الكرواتي هو خليفة البرتغالي كريستيانو رونالدو على عرش الكرة الذهبية.

إلا أن البداية الضعيفة للموسم الحالي تسببت في خسارة مودريتش لبعض الزخم في سباق الكرة الذهبية، لصالح الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم نادي أتلتيكو مدريد، الذي يسانده فوز منتخب الديوك بلقب المونديال، بالإضافة إلى الإنجازات التي حققها في الموسم الماضي رفقة الروخيبلانكوس، حيث يبدو جريزمان اللاعب الأوفر حظًا في الوقت الحالي لتحقيق الكرة الذهبية.

مودريتش نفسه أقر أن منافسات كأس العالم أرهقته بشكل كبير، لدرجة أن المسئولين في منتخب كرواتيا قرروا إعفاءه من المباراة الودية أمام منتخب الأردن، التي أٌقيمت في الخامس عشر من أكتوبر الجاري، من أجل العودة إلى مدريد مبكرًا، والحصول على أكبر قسط من الراحة.

مباراة الكلاسيكو ستكون فرصة مودريتش الأخيرة لتعزيز حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية، حيث ستكون مباراة برشلونة آخر المباريات الكبرى قبل الإعلان عن الفائز بالجائزة، مع الأخذ في الاعتبار أن جولين لوبيتيجي المدير الفني لنادي ريال مدريد قد يقرر إراحته في منافسات بطولة كأس ملك إسبانيا، وبذلك فإن الكرواتي سيشارك في مباراتين فقط بعد الكلاسيكو قبل الإعلان عن الفائز بالكرة الذهبية، الأولى أمام بلد الوليد في الدوري، ثم مباراة فيكتوريا بيلزن التشيكي في الجولة الرابعة من دور المجموعات في منافسات دوري أبطال أوروبا.

إلا أن الكلاسيكو سيكون صعبًا للغاية على مودريتش، في ظل أنه حقق الفوز فقط في مباراة واحدة من خمس مباريات على ملعب برشلونة، وكانت في إبريل 2016، حيث حقق ريال مدريد الفوز في الجولة الحادية والثلاثين من الليجا بهدفين لهدف، حيث شارك في مودريتش في المباراة كاملة.

.