مودريتش.. وصراع نجوم الوسط في الدوري الإسباني

منافسة شرسة هذا الموسم على الصعيد التكتيكي بين مودريتش ورباعي آخر في الليجا

0
%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4..%20%D9%88%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

أخذ اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش مركز لاعب الوسط لوضع جديد خلال الفترة الماضية نظرا لما يتمتع به من قدرات بدنية وفنية جعلته متكاملا على الصعيد الدفاعي والهجومي، كذلك في عملية الربط بين الخطوط، لدرجة أنه يتواجد في كافة أرجاء الملعب طولا وعرضا من دون كلل أو ملل، لكن هناك لاعبين آخرين سينافسون الكرواتي خلال الموسم الحالي بالبطولة المحلية بإسبانيا، فهناك كوكي جوهرة وسط أتلتيكو مدريد، دانيل باريخو قائد فريق فالنسيا، إيفان راكيتتيش مواطن لوكا ومُحرك وسط ملعب برشلونة، وأخيراً مع إيفر بانيجا ركيزة إشبيلية في الوسط.

كوكي

يقدم اللاعب الإسباني كوكي وجبات كروية دسمة مع الروخيبلانكوس خلال الفترة الأخيرة، حيث يتمتع صاحب الستة وعشرين عاماً، بقدرة بدنية تمنحه تفوق كبير على الصعيد التكتيكي في التحرك والمجهود الوفير الذي يُقسم على مجريات اللقاء، فمن السهل أن تجده يهاجم ويسجل وفي لحظة يكون في الخلف لمساعدة رباعي الدفاع أو لملئ الفراغ بين الظهير والجناح على الأطراف، لذلك يعتبر ركيزة أساسية للمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني خلال المواسم الأخير بوسط الملعب حتى مع رحيل جابي، راؤول جارسيا أحد أباطرة الوسط في الفريق، لم يتأثر وسط الأتليتي الذي ينكون حالياً من رباعي ناري يتوسطه كوكي رفقة ساؤول نيجويز ويتطرفهما توماس ليمار وأنخيل كوريا تحت سيطرة «4-4-2».

إيفر بانيجا

يعد بانيجا بمثابة العمود الفقري لوسط ملعب فريق إشبيلية خاصة مع المدرب بابلو ماشين الذي يستخدم نهج «5-3-2» مما يجعل اللاعب يتعملق بكل قوة مع الإمداد الذي يأتي من الخلف حال تغير الشكل إلى «3-5-2» وهنا تظهر خدمات اللاعب الأرجنتيني للمتواجدين في الأمام سواء صنع أو سدد وسجل، الأمر الذي يجعل ثالوث وسط الأندلسين الذي يتكون بين بانيجا، روكي ميسا، وسارابيا، شيء رائع وكبير للغاية يستند عليه المدرب في أي وقت، خاصة وأن بانيجا يقوم بكل شيء في الوسط يتواجد بقوة على الأطراف بشغل كافة الأماكن على الأطراف، ويعرف عن اللاعب ولعه الشديد بتقمص دور «BOX TO BOX» كثيرًا أي التحرك بشكل طولي من المربع للمربع سواء مدافعًا أو مهاجمًا.

إيفان راكيتيش

اللاعب الذي تألق في بطولة كأس العالم روسيا 2018 بكل قوة مع المنتخب الكرواتي وصيف المونديال، حيث يعتبر اللاعب الثالث في وسط ملعب برشلونة والذي يمنح كتيبة البلوجرانا اللعب بشكل طولي بحرية أكثر، كذلك قدرته الكبيرة على خلق المساحات لنفسه ومساندة الجانب الأيسر سواء بالربط أو الدخول للربع الأخير، ويعد راكي من اللاعبين القلائل في العالم الذين يتمتعون في هذا المركز بشكل خاص بطاقة كبيرة تجعله يقدم نفس المردود منذ الدقيقة الأولى حتى الرمق الأخير من اللقاء، الأمر الذي يعود على وسط ملعب فريه بالفائدة الكبيرة.

دانيل باريخو

مايسترو خط وسط الخفافيش خلال المواسم الماضية، وذكر كلمة مايسترو في كرة تعني أن اللاعب يتواجد في كل أنحاء الملعب وبمجرد لمسة قادر على وضعك أمام المرمى وجها لوجه كذلك قدرته الدفاعية الكبيرة التي يتمتعه به حيث تجعله يعود للخلف ويتقمص دور لاعب الإرتكاز الصريح القاطع للكرات، وما يميز باريخو عن البقية هو قدرته البارعة في التعامل مع الضربات الثابتة بكل تركيز ولو كأنه لاعباً هجومياً بالفطرة.

.