مودريتش: مازالت لدي القدرة على المواصلة مع ريال مدريد

عبّر لوكا مودريتش عن رغبته في البقاء داخل أسوار معقل البيرنابيو، مؤكدا أنه مازال لديه القدرة على المواصلة مع النادي الملكي، وأن الموسم المقبل سيكون أفضل.

0
%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%3A%20%D9%85%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D9%84%D8%AA%20%D9%84%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تحدث النجم الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب خط وسط نادي ريال مدريد الإسباني، عن رغبته في البقاء داخل أسوار معقل البيرنابيو، مؤكدا أنه مازالت لديه القدرة على المواصلة مع النادي الملكي.

وخلال مقابلة خاصة للوكا مودريتش في برنامج «يونيفرسو فالدانو» الإسباني، الذي يقدمه نجم نادي ريال السابق خورخي فالدانو، قائلًا حول اللعب مع منتخب بلاده كرواتيا: «فخور جدا بتمثيل بلدي في كل مرة، وكوني قائد الفريق، إنه أمر مرض بالنسبة لي، أريد الأستمرار حتى يعتقد المدربون أنه يمكنني المساعدة وأعتقد أنني قادر على اللعب مع الفريق. وفي اليوم الذي لا آمل أن يأتي، سأرحل، لا أحتاج أن يقول لى أحد أن أرحل».

وأضاف: «لقد قدمنا كأس عالم مثيرة للإعجاب. أخيرًا، قمنا بعمل كبير وفقًا للمواهب التي لدينا في الفريق، نشعر بالدين لبلدنا لفعل شيء عظيم، لقد كانوا دائما معنا، كان من الصعب خسارة النهائي».

وحول الإرهاق الذي تسبب به مونديال روسيا الأخير بالنسبه له، تابع: «إنه مرهق في كل شيء، ولكن عندما تكون هناك يكون الإرهاق البدني والعقلي كبيرا، فكونك تلعب لمنتخب بلادك، إنه أعظم شيء يمكنك القيام به خلال مسيرتك المهنية».

يمكنك أيضًا قراءة: تجاهل ريال مدريد يحبط كريستيان إريكسن

وقال عن مباراة نهائي المونديال أمام فرنسا: «لقد بذلنا قصارى جهدنا وهذا بدا علينا خلال الموسم سواء ذهنيا أو جسديا. فيمكنك أن تستعيد قوتك الجسدية ولكن القوة العقلية... لقد قدمت موسما غير منتظم للغاية، كنت أحلم دائما بعمل شيء رائع مع ريال مدريد، ولم تكن حياتي المهنية كاملة بدون فعل أي شيء مع كرواتيا، وكانت هذه هي فرصتي الأخيرة لأفعل شيء كبير وهذا ما تسبب في الإرهاق الكبير الذي ظهرت عليه هذا الموسم».

وأردف حول اقترابه من الاعتزال: «لن أضع أي قيود، أشعر أنني بحالة جيدة، بالرغم أن هذا العام لم يكن جيدا، وأعترف بذلك، ولا يزال لدي القوة لمواصلة اللعب في مدريد وعلى المستوى العالي الذي يتطلبه».

وواصل حول فوزه بجائزة الكرة الذهبية: «إن الفوز بمثل هذه الألقاب الفردية أمر رائع، خاصة في عصر ميسي ورونالدو، إنه أمرا لا يصدق، أنا سعيد للغاية، إنه أمر يزين مسيرتي المهنية».

واعترف أنه لا يفضل أن يصبح مدربا بعد اعتزاله، قائلًا: «لم أفكر بعد، أرغب في المشاركة في كرة القدم، لكنني لا أعرف بأي طريقة، وأحيانًا عندما أفكر في هذا، أرى أن أصبح مدربا ليس شيئًا يعجبني عندما أرى الصداع الذي يصاب به المدربون بسببنا ...».

يمكنك أيضًا قراءة: مطالب كيلور نافاس للرحيل من ريال مدريد

وعن تطلعاته لريال مدريد في الفترة المقبلة، أكمل حديثه: «سيكون ريال مدريد أفضل، وأتوقع أن ينافس على كل البطولات والألقاب، وهو الأمر الذي لم نفعله هذا الموسم».

واختتم: «أنا واحد من اللاعبين القدامى في الفريق، إنها مسؤولية وأنا أحب تحملها، وأنا متأكد أن ريال مدريد سيكون لديه موسم أفضل، وجمهورنا يستحق أن نحقق ألقابا كبيرة. وبالرغم أن هذا العام لم يكن جيدا، إلا أن اللاعبين المهمين سيعودون إلى مستواهم في الفترة المقبلة، وأنا أتطلع إلى موسم رائع مني وزملائي، وآمل أن يبدأ الموسم».

.