مودريتش بعد تجديد عقده: لا يوجد أفضل من اللعب لريال مدريد

النجم الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد يعبر عن سعادته بالتواجد في النادي الملكي، بالإضافة لحديثه عن مسيرته مع المرينجي وفوزه بالكرة الذهبية والتشامبيونزليج.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%87%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D8%AC%D8%AF%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

عبر لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد عن سعادته بالتواجد في النادي الملكي، بالإضافة لحديثه عن مسيرته مع المرينجي وفوزه بالكرة الذهبية والتشامبيونزليج.

وأعلن الريال تجديد عقد مودريتش حتى 2022، لاستكمال مسيرته في سانتياجو برنابيو، لمدة موسم جديد ووفقاً لسياسة النادي في التجديد للاعبين الذين تجاوزوا الثلاثين من عمرهم لمدة عام واحد فقط ويتم تجديده كل عام.

وأردف مودريتش عن وصوله للريال في عام 2012، خلال مقابلة مع القناة الرسمية للنادي الملكي، قائلاً: «الوصول إلى مدريد كان حلمًا، ودائمًا يتواجد في ذهني المعاناة، ولهذا كنت أريد الانتصار مع ريال مدريد، ولم أستسلم أبدًا، وكان أمرًا مثيرًا جدًا، وانتظرت التوقيع طيلة شهرين، وكنت متوترًا وعندما وصلت، أخبرني الرئيس بأننا يتبقى لنا العاشرة، والفوز بهذه البطولة أثبت أننا لا نستسلمم حتى النهاية، خاصة عند تسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة».

وعن تجديد عقده مع الريال: «هذا يعني لي الكثير، ويجعلني أشعر بالفخر، ويعني أنني سأكمل 10 أعوام في هذا النادي، وهذا الأمر لم أكن اتوقعه عندما جئت إلى الريال في سن 27 عامًا، وهنا المطالب كثيرة كي تستحق الاستمرار هنا».

وتابع مودريتش: «لا يوجد أفضل من كونك لاعبًا في ريال مدريد، ولا يوجد أفضل شعور من اللعب في البرنابيو، الجميع يرغب في المجيء إلى هنا، وأنا ألعب للنادي منذ 10 سنوات».

وعن مسيرته مع ريال مدريد، علق لوكا مودريتش: «هناك لحظات كثيرة رائعة، مثل الفوز بالعاشرة وكذلك موسم 2016-2017 كان رائعًا بتحقيق الثنائية، لعبت بصورة طيبة وشعرت بثقة كبيرة واستمتعت باللعب، وعام 2018 كان مذهلاً على المستوى الفردي، واستمعت أكثر بنهائي التشامبيونزليج في كارديف، وما فعلناه طيلة 9 سنوات، أمر لا يتكرر، والتفكير في انجاز 4 بطولات دوري أبطال، أمر لم أكن أتوقعه».

وأضاف لوكا عن نهائي كييف: «زيدان جعلنا نشاهد مقاطع لأساطير في كرة القدم وكرة السلة والكرة الأمريكية، وأخبرنا إذا كان هناك شخص يمكنه الفوز ببطولات على التوالي، فإنه سيكون الريال، وبالفعل هذا ما فعلناه».

وتابع مودريتش عن أسوأ لحظاته: «عندما تعرضت لإصابة دامت لـ 4 أشهر، بعد تحقيق 22 انتصارًا متتاليًا، ودعمتني زوجتي وتتواجد معي منذ بلوغي سن 18 عامًا، وهي أكبر دعم لي في اللحظات الصعبة».

وعن فوزه بالكرة الذهبية، علق النجم الكرواتي: «حققتها في ظل تواجد كريستيانو وميسي ولاعبين كبار آخرين، وكانت جائزة خاصة، وأيضًا كنت متحمسًا بالحديث عن هذه الأمور أثناء تقديمي في البرنابيو».

واختتم مودريتش حديثه بالتعليق على تعامله بحذر ليكون في المقدمة، قائلاً: «أركز فيما أفعله والتعافي وما أتناوله وفترات راحتي، لهذا أنا مستمر في الحفاظ على مستوايا، وهذا النادي يجبرك على التواجد في القمة دائمًا».


.