مودريتش أم ميسي؟.. راكيتيتش يثير الجدل بتصريحات نارية

أكد إيفان راكيتيتش أن الخطوة الأفضل للنادي في الوقت الحالي هي تجديد عقد الإسباني إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق، مشيرًا إلى إنه يشعربالسعادة بسبب تواجده على رأس الجهاز الفني للفريق

0
%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A3%D9%85%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%9F..%20%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D8%A8%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9

دافع الكراوتي إيفان راكيتيتش، لاعب فريق برشلونة، عن زميله الفرنسي عثمان ديمبلي، جناح الفريق «الكتالوني»، بسبب الانتقادات التي يتعرض لها في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أنه يجب التحلي بالصبر وغض الطرف عن لاعبين مثله، كما امتنع الرد عن العديد من الأسئلة التي تتعلق بالعديد من الموضوعات خلال لقائه بموقع «جول» العالمي.

وأدلى راكيتيتش بالعديد من التصريحات، خلال لقائه مع موقع «جول»، المتعلقة بالانتقادات التي يتعرض لها ديمبلي في الوقت الحالي، إذ صرح قائلًا: «ليس من السهل الوصول إلى أكبر نادٍ في العالم والتعامل مع الضغط اليومي المتراكم، يجب أن يُمنح الوقت، فهو لديه مميزات وخصائص رائعة، يجب التحلي بالصبر وفي كثير من الأحيان يجب أن تغض الطرف عن لاعب كهذا، فغض الطرف عن لاعبين لديهم مسيرة كبيرة أمامهم أمر يستحق».

وعن علاقته بأندريس إنييستا، قائد فريق برشلونة السابق ولاعب فيسل كوبه الياباني الحالي، تابع: «يُعد أحد أكثر زملائي الذين عرفتهم أهمية، كما أنه صديق رائع خارج الملعب، لقد زين أسلوب لعبنا للعديد من السنوات، كان من الأفضل أن يظل هنا ويقودنا، لكن الشيء الأكثر أهمية هو أنه ترك هو وتشافي فريقًا متجانسًا ومنظمًا، من المؤكد أن إنييستا يتمتع بأسلوب لعبنا».

وفيما يتعلق بأداء إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق، وإذا ما كان يرغب في أن يستمر الإسباني في مهمة قيادة الفريق خلال الفترة المقبلة، أضاف: «أنا سعيد لأنه مدربي، وتجديد تعاقده يعد الخطوة الأفضل للنادي، هو يتحلى بالهدوء ويعمل بجدية، يقوم بجميع التفاصيل قطعة تلو الأخرى، دائمًا ما يرغب في أن يقدم فريقه أفضل ما هو ممكن، أثق في مدربي وأدرك جيدًا ما ينتظره مني».

وأما بالنسبة إلى رغبة الفريق في الفوز بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، أردف: «الفريق بأكمله يشتاق لدوري أبطال أوروبا، فالنادي فاز بـ (التشامبيونزليج) عندما فاز بالدوري الإسباني خلال الموسم نفسه، يجب أن نوحد من قوانا لجعل هذا ممكنًا».

وفي خلال لقائه تم توجيه العديد من الأسئلة لنجم وسط منتخب كرواتيا، وجاوب على عدد منها كما امتنع عن عدد آخر، وجاءت على النحو التالي:

برشلونة أم إشبيلية؟

«المدينة؟ إشبيلية».

مودريتش أم ميسي؟

«السؤال التالي».

نوير أم تير شتيجن؟

«السؤال التالي».

الفوز بأمم أوروبا 2020 أم دوري أبطال أوروبا 2019؟

«أمم أوروبا 2020 وذلك لأنني فزت بدوري أبطال أوروبا لمرة».

أوناي إيمري أم إرنستو فالفيردي؟

«السؤال التالي».

ريال مدريد أم بروسيا دورتموند؟

«بروسيا دورتموند».

.