مواجهة إلتشي قد تشهد عودة هازارد إلى ريال مدريد

إدين هازارد نجم ريال مدريد قد يشارك في جزء من مباراة إلتشي في الدوري الإسباني يوم السبت المقبل لأول مرة منذ يناير الماضي، وبناءً عليه سيتحدد موقفه من موقعة أتالانتا الإيطالي يوم الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.

0
%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%20%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D8%B4%D9%87%D8%AF%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

ينتظر البلجيكي إدين هازارد، نجم ريال مدريد، فرصة أخرى للعودة إلى مباريات الفريق، بعد تعافيه من الإصابة العضلية التي لحقت به وأبعدته عن الفريق منذ يناير الماضي.

وكان من المقرر أن يعود هازارد إلى تدريبات ريال مدريد الأسبوع الماضي، ومن ثم إمكانية اللحاق بمباراة أتلتيكو مدريد التي أقيمت السبت الماضي في الدوري الإسباني، إلا أن اللاعب البلجيكي شعر ببعض الآلام العضلية من جديد.

وفضل الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، عدم المخاطرة واستعجال عودة هازارد، إذ ينتظر المدرب اكتمال تعافي اللاعب بنسبة 100%.

وحسب التقارير الطبية الأخيرة، فإن هازارد قد يعود للمشاركة في مران ريال مدريد غدا الأربعاء، استعدادا لمباراة إلتشي المقرر إقامتها يوم السبت في الجولة الـ27 من الدوري الإسباني.

وفي حال سارت الأمور على ما يرام في الحصص التدريبية حتى موعد مباراة إلتشي، قد يحصل هازارد على بعض الدقائق في المباراة، لكنه لن يبدأ أساسيا في كل الأحوال.

وستحدد الأيام المقبلة ومباراة إلتشي موقف هازارد من مباراة أتالانتا الإيطالي يوم الثلاثاء المقبل في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

ويرغب ريال مدريد في تحقيق التعادل أو الفوز بأي نتيجة من أجل ضمان التأهل إلى الدور ربع النهائي، بعد أن حسم موقعة الذهاب خارج أرضه بهدف.

ولم يشارك هازارد في أي مباراة مع ريال مدريد منذ يوم 30 يناير الماضي، حين خسر الفريق على يد ليفانتي في الدوري الإسباني، حيث غاب عن 6 مواجهات في الليجا، وواحدة في دوري أبطال أوروبا.

لكن ريال مدريد فاز في 5 مباريات، وتعادل مرتين في تلك الفترة التي غاب عنها هازارد، لذلك فإن زيدان لا يستعجل عودة النجم البلجيكي، طالما وجد البديل الذي يحقق له نتائج مميزة، خصوصا أنه يريد أن يكون اللاعب في كامل جاهزيته عند العودة لتحقيق أفضل استفادة منه.

وستكون عودة هازارد هذه المرة فرصة جديدة لإظهار قدراته لجماهير الفريق، خصوصا أنه لم يثبت حتى الآن جدارته، أو يقدم المستوى الذي سبق أن قدمه بقميص تشيلسي.

فمنذ عام 2019 تعرض هازارد لـ10 إصابات مختلفة، غاب بسببها عن 47 مباراة بكل البطولات.

ورغم ذلك، مازال زيدان يثق في قدرات هازارد، ويعتقد أنه في حال استعاد هازارد مستواه المعهود، فإنه سيقود الفريق لتحقيق الألقاب في المرحلة الحاسمة من الموسم الجاري.

وقد تشهد مواجهة إلتشي يوم السبت أيضا عودة القائد سيرجيو راموس، بعد تعافيه في وقت قياسي، فيما سينتظر زيدان لأسبوعين آخرين لاستعادة داني كارفاخال.

.