مع اقتراب يوفيتش من الرحيل.. مهمة صعبة على زيدان في ريال مدريد

اقترب الصربي لوكا يوفيتش من مغادر ريال مدريد والعودة مرة أخرى إلى ناديه السابق، آينتراخت فرانكفورت، بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم.

0
%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84..%20%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D8%B5%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يقف نادي ريال مدريد الإسباني على بُعد خطوة واحدة فقط من حسم انتقال مهاجمه الصربي لوكا يوفيتش إلى آينتراخت فرانكفورت بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري.

وفي آخر مواسم لوكا يوفيتش مع فرانكفورت خاض 48 مباراة أحرز خلالها 27 هدفًا، كما اعتلى صدارة هدّافي الدوري الأوروبي بـ 10 أهداف.

وكان ذلك الموسم هو السبب الرئيسي في تعاقد ريال مدريد مع يوفيتش مقابل 60 مليون يورو.

ولم تُحسم الصفقة بعد بصورة رسمية، ولكن تُشير التقارير إلى أن ريال مدريد وآينتراخت فرانكفورت توصلا إلى اتفاق كلي، وتتبقى فقط بعض الهفوات الصغيرة.

وفي حالة انتهاء الصفقة وعودة يوفيتش مرة أخرى إلى الدوري الألماني، فإن الفرنسي زين الدين زيدان سيخوض إحدى أهم فترات الموسم بمهاجمين فقط، هما: الفرنسي كريم بنزيما والإسباني الدومينيكاني ماريانو دياز.

وفي ظل هذا الوضع، فإن زيدان مجبر على الاستفادة أكثر من خدمات ماريانو دياز، الذي اعتاد تمامًا الخروج من حسابات مدربه الفرنسي.

ولعب ماريانو دياز هذا الموسم 275 دقيقة فقط وسجل هدفًا واحدًا، ما تُعد دلالة واضحة على خروجه من حسابات زيدان، ولكن بعد رحيل يوفيتش، فإن المهاجم الدومينيكاني الإسباني سيكون هو بديل بنزيما وفرصته للحصول على فرصة التقاط أنفاسه.

وكان يرغب زيدان خلال سوق الانتقالات الصيفية في الإبقاء على خدمات بنزيما، بورخا مايورال ولوكا يوفيتش، وبيع ماريانو دياز.

ولكن قيمة راتب ماريانو، التي تبلغ 4 مليون يورو، عرقلت مسألة رحيله عن ريال مدريد.

وكان بنفيكا البرتغالي قريبًا من التعاقد مع ماريانو دياز، ولكنه لم يكن قادرًا على تحمل قيمة راتب مهاجم ريال مدريد.

وفي ظل عدم إيجاد وجهة مناسبة لـ ماريانو، فاضطر زيدان إلى اللجوء للخطة البديلة، وهي إعارة يوفيتش لاستعادة مستواه وثقته بنفسه.

وترغب إدارة ريال مدريد في حصول يوفيتش على دقائق كافية، والتي لن يحصل عليها حاليًا في ظل المستويات الكبيرة الذي يقدمها بنزيما، ليعود بعد ذلك إلى حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني ويقود خط هجومه، وبالتالي وافقت الإدارة بدورها على إعارة الصربي.

وقدم بورخا مايورال موسمًا تحضيريًا جيدًا، وبالتالي كان يرغب زيدان في الإبقاء عليه والتخلي عن ماريانو ويوفيتش، ولكن لم تكن هناك أندية قادرة أيضًا على تحمل قيمة راتب المهاجم الصربي.

وفي نهاية الأمر رحل مايورال إلى إيه إس روما الإيطالي لمدة عامين بنظام الإعارة.

وينتظر زيدان وريال مدريد العديد من التحديات الكبيرة، أولها منافسات كأس السوبر الإسباني التي تنطلق اليوم الأربعاء بمواجهة تجمع برشلونة وريال سوسيداد في نصف النهائي.

وبعدها ستنطلق منافسات كأس ملك إسبانيا، وهي البطولة الوحيدة التي استعصت على زيدان كلاعب ومدرب.

وبالتزامن مع كأس ملك إسبانيا، سيواصل ريال مدريد منافسة أتلتيكو مدريد، المتصدر، على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وفي نهاية فبراير المقبل ستعود منافسات دوري أبطال أوروبا، وسيواجه ريال مدريد فريق أتالانتا الإيطالي في الدور ثمن النهائي.

وتنتظر ريال مدريد إلى الآن نحو 24 مباراة بين كافة المنافسات (هذا باستثناء الأدوار الإقصائية التي ستزيد من عدد مباريات الفريق حال تأهله)، وسيحاول زيدان إدارة هذه المباريات بمهاجمين فقط: بنزيما ومايورال.   


.