من جديد.. مونشي يعود إلى إشبيلية

كان الإسباني مونشي قريبًا من الانضمام إلى آرسنال بسبب علاقته الطيبة بالمدرب أوناي إيمري لكنه فضل العودة مرة أخرى إلى فريقه القديم إشبيلية

0
%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF..%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%B4%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

عاد مونشي مرة أخرى إلى إشبيلية، لتولى منصب المدير الرياضي للنادي، وذلك على الرغم من وجود تقارير صحفية تربطه بنادي آرسنالالإنجليزي.

وغادر مونشي إشبيلية متوجهًا إلى روما في أبريل 2017 لينهي فترة 17 عامًا مع النادي الأندلسي وقد شهد تتويج الفريق بـ 11 كأسًا، كان بينها ثلاثة ألقاب للدوري الأوروبي.

وبعد إقالة أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لفريق العاصمة الإيطالية، بعد الخروج المخيب مندوري أبطال أوروبا، في دور الـ 16 أمام بورتو، قرر مونشي العودة مرة أخرى للفريق الأندلسي.

وكانت تقارير صحفية قد أوضحت أن مونشي سيكون خليفة سفين ميسلينتات، كبير الكشافين في آرسنال، وذلك بسبب علاقته بالمدير الفني الحالي للمدفعجية أوناي إيمري، لكن الإسباني قرر العودة إلى الليجا بعد عامي قضاهم في إيطاليا.

ويشار إلى أن المدير الفني بابلو ماشين، تمت إقالته من تدريب إشبيلية بعد الخروج من الدوري الأوروبي، وجاء بدلًا منه خواكين كاباروس.

ويتمتع الإسباني بسمعة طيبة في سوق الانتقالات، ويأتي هذا لإمكانيته في اكتشاف المواهب وبيعها بأموال طائلة، وذلك أمثال داني ألفيش وسيرجيو راموس وإيفان راكيتيش.

وكتب مونشي صاحب الـ 50 عامًا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس السبت، «القلب لا ينسى أبدًا المكان الذي كان فيه أفضل النبضات».


وخرج إشبيلية من الدوري الأوروبي بعد الخسارة المفاجئة أمام سلافيا براج التشيكي بنتيجة 5-4، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ويحتل إشبيلية المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإسباني للدرجة الأولى، بعدما جمع 40 نقطة من 27 مباراة.

.