هل يضحي ريال مدريد بجناحه الشاب من أجل نيمار؟

رغم أن التقارير الصحفية تشير إلى أن برشلونة بات أقرب لضم اللاعب نيمار والإعلان سيكون خلال ساعات فإن ريال مدريد يأبى الاستسلام في تلك الصفقة

0
%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AD%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%9F

يتصارع العملاق الإسباني ريال مدريد وغريمه التقليدي برشلونة، من أجل ضم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان في فترة الانتقالات الصيفية.

وارتبط نيمار بالرحيل عن باريس سان جيرمان منذ عدة أسابيع، خاصة في الأيام القليلة الماضية بعد دخوله في أزمة مع جماهير النادي الباريسي التي طالبته بالرحيل، أثناء مواجهة الفريق في الجولة الأولى بالدوري الفرنسي أمام نيم.

بيد أن رئيس النادي فتح الباب أمام مغادرة المهاجم البرازيلي وأي لاعب آخر في الفريق، وكان برشلونة الأكثر اهتماماً بالحصول على خدماته، قبل أن يدخل غريمه التقليدي ريال مدريد على سباق المفاوضات ويشعل الميركاتو في الأسبوعين الماضيين.

يمكنك أيضًا قراءة: زيدان يسير على نفس نهج ريال مدريد ويضم كوبو وروديجو للتدريبات

ورغم أن التقارير الصحفية تشير إلى أن برشلونة بات أقرب لضم اللاعب والإعلان سيكون خلال ساعات، فإن ريال مدريد يأبى الاستسلام في تلك الصفقة.

وبات ريال مدريد في حيرة بين التضحية بنجمه الشاب فينيسيوس جونيور من أجل التعاقد مع نيمار دا سيلفا، حيث أشارت تقارير إلى أن النادي الفرنسي يرغب في ضم النجم البرازيلي الشاب.

ويرغب ريال مدريد في حسم الصفقة لصالحه لإكمال ثورة التغيير في صفوفه بعد ضم البلجيكي إيدين هازارد من تشيلسي، لتدعيم الصفوف قبل انطلاق الموسم الجديد، خاصة أن النادي الملكي خاض فترة تحضيرات سيئة.

وكما جرت العادة يحاول ريال مدريد تدعيم صفوفه بصفقات قوية خلال الميركاتو الصيفي لينافس على كل البطولات الموسم المقبل.

من جانبه سيكون الموسم الجديد للكرة الإسبانية عائقًا كبيرًا أمام الدولي الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق، حيث إنه سيكون مطالب بتحقيق النتائج في وقت لا يبدو ريال مدريد في وضع فني يسمح له بإزاحة غريمه برشلونة عن عرش «لا ليجا».

عندما قرر ريال مدريد الاستعانة بزيدان الموسم الماضي خلفا للأرجنتيني سانتياغو سولاري الذي كان قد حل قبل أشهر معدودة بدلا من جولين لوبيتيجي، كان الهدف أن يعيده بطل مونديال 1998 الى الفترة المجيدة التي أمضاه بقيادته بين 2016 و2018 حين توج معه بلقب دوري الأبطال لثلاثة مواسم متتالية وبلقب الدوري عام 2017، إضافة إلى لقبين في كل من الكأس السوبر الأوروبية وبطولة العالم للأندية.

وكانت نية ريال واضحة بهذا الشأن حين رحب رئيسه فلورنتينو بيريز بعودة زيدان من أجل العودة للبطولات مجددًا.

.