منير الحدادي يجتاز الكشف الطبي ويودّع فريق برشلونة

اجتاز اللاعب الإسباني منير الحدادي الكشف الطبي صباح اليوم ووقّع على عقده الجديد مع نادي إشبيلية حتى عام 2023 وقام بنشر رسالة توديعية لفريقه السابق برشلونة.

0
%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%AC%D8%AA%D8%A7%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%AF%D9%91%D8%B9%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

أعلن نادي برشلونة الإسباني، الجمعة 11 يناير 2019، عن توصله لاتفاق مع نادي إشبيلية يقضي برحيل المهاجم الإسباني صاحب الأصول المغربية منير الحدادي عن «البلوجرانا» وانضمامه إلى الفريق «الأندلسي».

وتم عرض المهاجم صباح اليوم السبت على الكشف الطبي لنادي إشبيلية واجتازه بنجاح، كما وقّع على عقده مع فريقه الجديد يمتد حتى يونيو 2023، أي سيكمل ما تبقى من الموسم الجاري بالإضافة إلى 4 مواسم إضافية.

ويخوض منير مران فريق المدرب بابلو ماشين بدأ من يوم الإثنين المقبل، نظرًا لتواجد الفريق الأندلسي حاليا في مدينة بيلباو لمواجهة أتلتيك بيلباو غدا الأحد على ملعب سان ماميس.

وبعد رفض اللاعب تجديد عقده مع برشلونة، كان على اتفاق مع إشبيلية للانتقال بنهاية الموسم الجاري في الصيف في شهر يونيو، ولكن إدارة برشلونة فضلت الخروج بأي ربح وتوفير راتبه، وقررت التعجيل برحيله هذا الشتاء مقابل 1 مليون و50 ألف يورو فقط.

يمكنك أيضا قراءة: رحيل كوتينيو عن برشلونة يتسبب في خسائر مادية لنادي ليفربول

من جانبه، وجه اللاعب، البالغ من العمر 23 عامًا، رسالة توديعية إلى فريقه السابق برشلونة ومشجعيه، معترفًا أنه في صفوفه كان يلعب مع أفضل لاعبين في العالم، وأظهر أنه سيظل يحمل اسم النادي الكتالوني في قلبه.

وجاءت رسالة الحدادي التي نشرها بعد اجتيازه الكشف الطبي في إشبيلية اليوم على حسابه الشخصي على موقع تويتر، كالتالي: «لقد جئت إلى هذا النادي وكان عمري 16 عاما وبشغف طفل صغير والأحلام التي يمتلكها كل لاعب في اللاماسيا. لقد عشت بالفعل حقيقة النمو والتطور والمشاركة في غرفة الملابس وفريق يمتلك اللاعبين الأعظم في العالم».

وتابع: «وعلى الرغم أنني خرجت في مناسبتين سابقتين (فالنسيا وألافيس)، فقد عدت وحاولت الاستمرار، والآن سأرحل من جديد ووقعت مع فريق آخر لديه أيضا اسم في كرة القدم».

واختتم: «دائما سأظل أحملكم في قلبي»، في إشارة إلى نادي برشلونة ومشجعيه.

.