الأمس
اليوم
الغد
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
19:00
تأجيل
السودان
غانا
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
ملعب آس| ماذا ينقص ريال مدريد؟ الإجابة: يوفيتش

ملعب آس| ماذا ينقص ريال مدريد؟ الإجابة: يوفيتش

زيدان يعتمد على وابل العرضيات من الرواقين كي يخلخل دفاعات المنافس، ولكن هل يوجد المهاجم القناص الذي يترجم كل هذا الوابل من العرضيات إلى أهداف بخلاف بنزيما؟

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر
آخر تحديث

تعثران متتاليان لريال مدريد في الليجا أفقداه صدارة جدول الترتيب لصالح الغريم التقليدي برشلونة، البلوجرانا يدخل الكلاسيكو متقدمًا بفارق نقطتين في الصدارة على ريال مدريد.

بتحليل أرقام المباراتين، هناك رقم لافت ومختلف، يوحي بنقطة ينتهجها زين الدين زيدان مع ريال مدريد منذ عودته إليه في ولاية ثانية النصف الأخير من الموسم الماضي والموسم الجاري.

ففي مباراة سيلتا فيجو، نفذ ريال مدريد نفذ 26 عرضية في الشوط الأول، أكثر من أي مباراة أخرى تحت إمرة زين الدين زيدان.


اقرأ أيضًا: 3 أرقام من سقوط ريال مدريد المدوي أمام ليفانتي

أما مباراة ليفانتي، فقد تفوق ريال مدريد في هذا الرقم، ريال مدريد أرسل 33 عرضية، أكثر من أي مباراة أخرى خارج ميدانه في كل المسابقات هذا الموسم.

إذًا، زيدان يعتمد على وابل العرضيات من الرواقين كي يخلخل دفاعات المنافس، ولكن هل يوجد المهاجم القناص الذي يترجم كل هذا الوابل من العرضيات إلى أهداف؟.

صحيح أن كريم بنزيما يقدم واحدًا من أفضل مواسمه الكروية بعمر 32 عامًا، يحتل وصافة ترتيب هدافي الدوري الإسباني، لكن دور بنزيما مع زيدان يتمحور أكثر في بناء اللعب وإيصال الكل إلى المرمى، لا نفسه فقط، وعليه فإن وابل العرضيات يحتاج مهاجما متمركزًا في منطقة الجزاء، يجيد ضربات الرأس.

الإجابة: يوفيتش

الصربي يمتلك ملكات مميزة في الضرب بالرأس، جلبه ريال مدريد لمستواه المذهل مع فرانكفورت في الإنهاء من لمسة واحدة، على طريقة المهاجم الذي راق ريال مدريد في السنوات الأخيرة لكنه لم يستطع انتدابه، وهو روبرت ليفاندوفيسكي مهاجم بايرن ميونيخ، في ظروف مثل تلك، وفي ظل وجود أظهرة على شاكلة كارفاخال ومارسيلو وميندي، وميل فيدي فالفيردي إلى الرواق، ووجود ممررين جيدين للعرضيات مثل إيسكو وكروس، قد يكون يوفيتش حلًا مثاليًا لمسألة عدم استغلال هذا الوابل من العرضيات بشكل مثالي.

إلا أن الاعتماد على يوفيتش لا يعني الاستغناء عن بنزيما، وجودهما في الملعب قد يكون حلا مثاليًا لريال مدريد، لكن هل يؤثر هذا على عدد مرسلي العرضيات في ظل ضرورة الاستغناء عن لاعب من لاعبي الوسط كي يستوعب الثلث الأخير وجود رأسي حربة؟ على زيدان أن يحل المعضلة.

اخبار ذات صلة