Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
السماوة
الميناء
11:15
الأنصار
شباب الساحل
14:00
ديجون
لوريان
14:00
سبيزيا كالتشيو
يوفنتوس
13:30
سبارتا روتردام
هيرنفين
13:30
أيندهوفن
أدو دن هاخ
13:00
أريس
أستيراس تريبوليس
13:00
ريال بيتيس
إلتشي
13:00
قونيا سبور
إسطنبول باشاك شهير
12:30
أندرلخت
أنتويرب
12:00
سانت إيتيان
مونبلييه
11:30
نفط ميسان
الديوانية
11:30
الكرخ
القاسم
11:15
التضامن صور
الصفاء
14:00
نيم أولمبيك
ميتز
11:15
شباب البرج
طرابلس الرياضي
11:15
هيراكلس
أوتريخت
10:30
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
20:30
انتهت
ماريتيمو
ناسيونال
19:45
انتهت
كلوب بروج
ميشيلين
11:00
انتهت
الكهرباء
الحدود
19:00
انتهت
جرونيجين
فينلو
19:00
انتهت
أياكس
فورتانا سيتارد
18:00
تأجيل
لوزان
فادوز
18:00
تأجيل
سيرفيتي
زيورخ
18:00
انتهت
ريو أفي
موريرينسي
14:00
أنجيه
نيس
14:00
ريمس
ستراسبورج
17:30
انتهت
لاميا
باناثينايكوس
17:30
آيك أثينا
اوميلوس فيلاثلون هراكليوس
19:45
زولتة فاريغيم
كورتريك
18:45
سبورتينج براجا
فاماليساو
17:00
هاتاي سبور
سيفاس سبور
17:00
أنطاليا سبور
فنرباهتشة
20:00
ليل
أولمبيك ليون
20:00
سبورتنج لشبونة
تونديلا
19:45
ويسلاند بيفرين
جنت
19:45
سامبدوريا
جنوى
19:00
آي زي ألكمار
فالفيك
17:30
غرناطة
ليفانتي
17:30
جل فيسنتي
فيتوريا غيمارايش
17:15
ستاندار لييج
أوستيند
14:30
فرايبورج
باير ليفركوزن
17:00
هيرتا برلين
فولفسبورج
16:00
بشكتاش
مالاطيا سبور
16:00
موناكو
بوردو
15:45
فيليم 2
فيتيس
15:45
إيمن
فيينورد
15:15
بانياتوليكوس
باوك سالونيكي
15:00
سانت جالن
بازل
15:00
لوجانو
يانج بويز
15:00
سيلتا فيجو
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
إكسيلسيور موسكرون
سينت ترويدن
15:00
بورتيمونينسي
سانت كلارا
17:45
انتهت
تفينتي
بى اى سى زفوله
19:45
انتهت
بولونيا
كالياري
21:00
بوافيستا
بنفيكا
19:45
انتهت
جينك
أوبين
13:15
انتهت
أربيل
زاخو
13:00
انتهت
أولمبياكوس
أبولون سميرني
13:00
تأجيل
جوزتيبي
ألانياسبور
12:15
انتهت
النجمة
البرج
12:15
انتهت
السلام زغرتا
الإخاء الأهلي عاليه
11:00
انتهت
النجف
نفط الوسط
11:00
انتهت
الصناعات الكهربائية
الطلبة
10:30
انتهت
جينتشلاربيرليجي
غازي عنتاب سبور
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
بورتو
17:00
انتهت
العين
الشارقة
14:30
انتهت
أوجسبورج
ماينتس 05
17:00
انتهت
بني ياس
خورفكان
17:00
انتهت
فاتح كاراجومروك
إيرزوروم سبور
17:00
انتهت
طرابزون سبور
قاسم باشا
16:50
انتهت
الوحدة
الفيصلي
16:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
14:15
انتهت
عجمان
حتا
14:15
انتهت
الوحدة
شباب الأهلي دبي
13:15
انتهت
الزوراء
النفط
12:40
انتهت
العين
الفتح
14:00
انتهت
كروتوني
أتالانتا
12:15
انتهت
الشباب الغازية
العهد
14:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
فيردر بريمن
15:30
انتهت
بيلينينسيس
فارينس
15:15
انتهت
أتروميتوس
باس غيانينا
15:15
انتهت
غيرمينال بيرسخوت
آود هيفرلي لوفين
15:15
انتهت
أبها
الاتفاق
16:00
انتهت
ستاد رين
ستاد بريست 29
16:00
انتهت
جالاتا سراي
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
نفط البصرة
القوة الجوية
15:15
انتهت
فولوس
لاريسا
17:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
لايبزج
17:30
انتهت
شارلروا
سيركل بروج
14:50
انتهت
الهلال
ضمك
18:00
انتهت
طلائع الجيش
الأهلي
17:30
فولام
وست بروميتش ألبيون
15:30
انتهت
الجونة
حرس الحدود
13:00
انتهت
إنبـي
طنطا
16:30
مانشستر يونايتد
أرسنال
20:00
ليدز يونايتد
ليستر سيتي
17:30
انتهت
ليفربول
وست هام يونايتد
12:00
أستون فيلا
ساوثامبتون
20:00
فياريال
ريال بلد الوليد
18:00
انتهت
المصري
وادي دجلة
16:50
انتهت
الاتحاد
الأهلي
19:15
توتنام هوتسبر
برايتون
20:00
انتهت
ولفرهامبتون
كريستال بالاس
19:45
هيلاس فيرونا
بينفينتو
20:00
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
12:30
انتهت
شيفيلد يونايتد
مانشستر سيتي
11:30
أودينيزي
ميلان
19:30
هوفنهايم
يونيون برلين
20:00
تأجيل
أولمبيك مرسيليا
لانس
14:00
نيوكاسل يونايتد
إيفرتون
13:00
انتهت
ريال مدريد
ويسكا
20:00
انتهت
إيبار
قادش
20:00
فالنسيا
خيتافي
19:30
انتهت
شالكه
شتوتجارت
15:30
انتهت
بيراميدز
المقاولون العرب
17:00
روما
فيورنتينا
14:30
انتهت
كولن
بايرن ميونيخ
14:00
تورينو
لاتسيو
15:00
انتهت
بيرنلي
تشيلسي
17:30
انتهت
أوساسونا
أتليتكو مدريد
17:00
نابولي
ساسولو
17:00
انتهت
إنتر ميلان
بارما
16:50
الشباب
النصر
13:00
انتهت
سموحة
نادي مصر
20:00
انتهت
نانت
باريس سان جيرمان
15:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
14:30
انتهت
أرمينيا بيليفيلد
بوروسيا دورتموند
ملعب آس| كيكي سيتين.. مركز جديد لميسي وتكتيك مختلف يلوح في الأفق

ملعب آس| كيكي سيتين.. مركز جديد لميسي وتكتيك مختلف يلوح في الأفق

استطاع المدرب كيكي سيتين الفوز في أولى مواجهاته مع فريقه برشلونة بهدف نظيف ضد نظيره غرناطة وسط حضور كبير على صعيد الجماهير، إذ منح ليونيل ميسي الفوز الأول للمدرب الجديد.

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

حقق المدرب كيكي سيتين الفوز الأول له مع برشلونة أمام نظيره غرناطة أمس الأحد، وذلك في المباراة التي جمعتهما على ملعب كامب نو لحساب الجولة العشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، حيث عانى الفريق الكتالوني كثيرا أمام نظيره الأندلسي لكن مع وجود ليونيل ميسي الذي لديه قدرة غير عادية على خلق الفارق فتحقيق الفوز لن يكون مستحيلا.

تابع أيضًا: 3 ملامح تكتيكية توضح الفارق بين برشلونة سيتين وفالفيردي

وأقالت الإدارة الكتالونية المدرب السابق للفريق إرنستو فالفيردي خلال الأيام الماضية بعد الخروج من بطولة كأس السوبر الإسباني، والتي فاز بها ريال مدريد عقب تخطيه أتلتيكو بضربات الجزاء الترجيحية (4-1)، وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن خروج فالفيردي بالرغم من تصدره الدوري واستمراره في الدور الـ 16 ببطولة دوري الأبطال إلا أن الشكل الجمالي ومستوى كرة القدم التي يقدمها مع برشلونة لم ترض الجماهير.

وأعاد فوز برشلونة الصدارة من جديد برصيد 43 نقطة بنفس رصيد ريال مدريد الوصيف، لكن فارق الأهداف يصب في مصلحة ليونيل ميسي ورفاقه بهدفين، إذ من المتوقع أن يشتد الصراع بينهما خلال الجولات المقبلة نظرا لأهمية المباريات المستقبلية، حيث يخرج برشلونة الجولة المقبلة لمواجهة فالنسيا، فيما لدى ريال مدريد مباراة الديربي الأسبوع بعد المقبل، لذلك فالصراع سيستمر.

تابع أيضًا: جدول ترتيب الدوري الإسباني والهدافين ونتائج المباريات

شكل جديد يلوح في الأفق

فنيا اعتمد المدرب كيكي سيتين على عدة أمور في مواجهته الأولى، فعلى سبيل المثال شكل الفريق الكتالوني خططيا كان أشبه إلى 4-3-3 لكنه كان يتحول إلى ثلاثي خلفي وأمامه سيرجيو بوسكيتس في دور جديد نوعا ما، فيما يدخل رابع الخط الخلفي وغالبا ما كان سيرجي روبيرتو لوسط الملعب ليكون الرسم أشبه إلى 3-1-4-2.

بالرغم من فوز برشلونة بالمباراة على ملعبه ووسط جماهيره إلا أن الأنصار كانت تنتظر العديد من الأمور الإيجابية الأخرى وهي الأهداف الكثيرة، وكيفية تعويض لويس سواريز الذي يغيب بسبب الإصابة، لكن كيكي حاول في ذلك بمشاركة أنسو فاتي بالمقدمة في إشارة لاستخدامه الفترة المقبلة بشكل أساسي رفقة أنطوان جريزمان كلاعبي طرف، وليونيل ميسي في مركزه الجديد كلاعب رقم 9 صريح.

المشكلة الأبرز.. مازال الاعتماد على ليو

يعتبر الشيء الأهم في أي مدرب للفريق الكتالوني خلال الفترة المقبلة هو محاولة توفير حلول تساعد البلوجرانا على النجاح من دون ليونيل ميسي أو بشكل آخر يكون التهديف سواء الصناعة أو التسجيل من دونه، وذلك تحسبا لغيابه، عدم جاهزيته، وما شابه، لكن في مباراة كيكي الأولى كل كرة تقريبا اشترك بها ليونيل ميسي، حتى لقطة الهدف كانت من لمسة سحرية للأرجنتيني بقدمه اليمنى، بالطبع الأرجنتيني ذو أهمية كبيرة، لكن الفترة المقبلة الجماهير بحاجة ماسة لمشاهدة مدرب يعتمد على الخط الأمامي من دون ميسي لزرع الطمأنينة لما هو قادم.

تابع أيضًا: تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة برشلونة وغرناطة

فمركز ليونيل ميسي الجديد كلاعب رقم 9 سيساعده كثيرا على التسجيل أكثر، كذلك سيمنح القوة للأطراف في التقدم، لكن ميسي بعادته خرج كثيرا أمس لوسط الملعب للمساعدة في عملية البناء، تقمص دور اللاعب رقم 10، لم يكتف أبدا بكونه مهاجما، لهذا على كيكي الفترة المقبلة توفير حل سواء بصفقات جديدة، أو تكوين توليفة أخرى، المهم هو محاولة إقناع الجماهير بأن أيام ليونيل ستنتهي يوما ما ولن يتأثر هجوم برشلونة، خاصة وأن هذا سيظهر خلال المباريات المقبلة بسبب غياب لويس سواريز الذي إن لم يسجل يصنع، وإن لم يصنع يسجل!.

بوسكيتس والاستحواذ

لأول مرة فترة بعيدة ترى الفريق الكتالوني يستحوذ على الكرة بنسبة وصلت إلى 84% تقريبا، الأمر الذي حرفيا في كرة القدم بمثابة العذاب للفريق المنافس الذي يجد حرمانا تاما من المستديرة وعدم الحصول عليها إلا على فترات قليلة، فعدد تمريرات لاعبي البلوجرانا أمس وسرعة تدوريهم لها بلاعبين كفيدال وراكيتيش شيء يحسب للمدرب كيكي، فما بالك حين يحدث ذلك مع وجود فرينكي دي يونج الذي سيساعد كيكي كثيرا، كذلك حال استقدم النادي بعض الصفقات التي تدعم أفكار المدرب؟.

تابع أيضًا: مباراة برشلونة وغرناطة في الدوري الإسباني 1-0.. ميسي كالعادة

قدم سيرجيو بوسكيتس مباراة رائعة بالأمس ساعدت على تقديم أشياء كثيرة منها استحواذ برشلونة على الكرة بنسبة كبيرة، ضمان التمرير الطولي للأمام بدقة، معرفة الخصم أن على دائرة ملعب كامب لاعب بحجم وثقل سيرجيو جعل معظم عمليات البناء تنجح، فالإسباني المخضرم حين يشعر بتأمين دفاعي من زملائه يظهر بشكل أكثر من رائع على صعيد التمرير بشكل خاص.

بشكل عام مازال الحكم على كيكي مستبعدا، إذ من الممكن أن يكون لقاء فالنسيا المقبل بداية العمل الحقيقي له خاصة على الصعيد الفني، فمع الاحترام الكامل لغرناطة، لكن الندية كانت مفقودة، وملعب مثل الميستايا مع مدرب واعد مثل أبرت سيلاديس سيكون الوضع أكثر قوة.

اخبار ذات صلة