ملعب آس| جريزمان في «كامب نو».. بين نفع ميسي وضرر سواريز

أصبح الآن لدى الفريق الكتالوني خط هجوم يمتلك شخصيات كروية مختلفة للغاية على الصعيد الفني فهناك قائد المنظومة ليونيل ميسي، ومعه لويس سواريز، عثمان ديمبلي، فيليب كوتينيو

0
%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%86%D9%81%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%B6%D8%B1%D8%B1%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2

أعلن نادي برشلونة الإسباني، اليوم الجمعة، عن ضم اللاعب الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان لاعب فريق أتلتيكو مدريد لمدة 5 مواسم بعد اتفاق الطرفين ودفع إدارة النادي الكتالوني قيمة كسر الشرط الجزائي الموجود في عقد اللاعب، والمقدر بـ120 مليون يورو.

وأصبح الآن لدى الفريق الكتالوني خط هجوم يتكون من عناصر تمتلك قدرات مختلفة، فهناك قائد المنظومة ليونيل ميسي، ومعه لويس سواريز، عثمان ديمبلي، فيليب كوتينيو، مالكوم دي أوليفييرا؛ مما يجعل العديد من الأسئلة تطرح نفسها بشأن من سيلعب ومن سيوجد على مقاعد البدلاء، كذلك الشكل الهجومي للفريق.

تابع أيضًا: رسميًا.. جريزمان ينتقل إلى برشلونة لمدة 5 مواسم

ووفقا لما ينصه المنطق فقد تلاشت فكرة عودة اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي من جديد لفريقه السابق كما تغنت وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية بشأن رغبة اللاعب والنادي الكتالوني في عودة المياه لمجاريها مجددا.

ويستعرض «آس آرابيا» بعض الاستراتيجيات الهجومية التي قد يستخدمها المدرب إرنستو فالفيردي الموسم المقبل بعد قدوم بطل مونديال روسيا وعدم رحيل كوتينيو واستمرار الوضع كما هو عليه.

4-3-3 الهجومية وتحولاتها

بعيدا عن أي شيء، فوجود ميسي حتمي خلال كل الطرق المتبعة من برشلونة، فعلى سبيل المثال فهذا النهج (4-3-3) الهجومي سيتواجد ليو طرفا مع التزامه باللامركزية المعتاد عليها فيما سيتواجد سواريز كرقم 9 صريح ويحل جريزمان على الطرف الآخر على أن يعود كوتينيو لوسط الملعب أو يجلس على مقاعد البدلاء مع الإبقاء على الوسط الثابت خاصة مع وجود فرينكي دي يونج، وهنا ستضمن بعض التحولات في دخول جريزمان كمهاجم ثان مع سواريز وخلفهم ميسي كلاعب رقم 10 صريح.

تابع أيضًا: بيان شديد اللهجة.. أتلتيكو مدريد يرفض إتمام صفقة جريزمان

4-4-2 لا يتغير هجومها

رباعي متنوع في الوسط لدعم الهجوم والعمل على زيادة بريقه، دي يونج رفقة آرثر ميلو معهم كوتينيو وديمبلي على الأطراف، وهنا ضمنت اللعب بسلاحي العمق والأطراف، وفي المقدمة سيكون ميسي رفقة جريزمان، ويتحول الأمر بعض الشيء إلى 4-4-1-1 بعودة ميسي كلاعب رقم 10، حتى وسط الملعب يمكن أن يحدث فيه تغيير بوجود إيفان راكيتيتش على سبيل المثال على الجهة اليمنى، وهنا خسر فالفيردي وجود سواريز أساسيا.

بشتى الطرق سيكون أمام برشلونة طرق عديدة للفوز والخروج من الموسم بأمور إيجابية عدة لكن شرط الانسجام وإقناع سواريز بوجوده على مقاعد البدلاء خلال عدة مباريات، كذلك معرفة فالفيردي كيفية التعامل مع كل هؤلاء النجوم الموجودين بالخط الأمامي للخروج في النهاية بما تريده الإدارة.

.