ملعب آس| الحرس القديم كالجديد.. وحل مشكلة ريال مدريد في خطوتين

ملعب آس| الحرس القديم كالجديد.. وسبل حل مشكلة ريال مدريد

ريال مدريد في مهمة مستحيلة الثلاثاء أمام نظيره جالطة سراي التركي بدوري الأبطال فبعد الخسارة ضد ريال مايوركا يبدو أن الوضع سيكون صعبا للغاية

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

يبدو أن الفشل سيظل رفيقا لريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان خلال الفترة المقبلة حتى الوصول إلى فترة الانتقالات الشتوية أو على الأقل حدوث أمر مفجع كالذي حدث الموسم الماضي في لقاء أياكس أمستردام الهولندي، إذ إن مستوى الفريق بشكل عام من سيئ إلى أسوأ، حتى اللاعبين الكبار أصبحوا غير قادرين على تقديم شيء جديد، لذلك فتغيير الجلد أصبح أمرًا ضروريا بكل مل تحمله الكلمة من معنى.

استطاع فريق ريال مايوركا الفوز على نظيره ريال مدريد بهدف نظيف، وذلك في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت، على ملعب إيبيروستار معقل الفريق البلياري لحساب الجولة التاسعة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

هدف اللقاء الوحيد جاء عن طريق اللاعب الإيفواري لاجو جونيور بالدقيقة 7 من عمر المباراة بعد مجهود فردي بصم عليه بتسديدة متقنة سكنت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي ظهر هو الآخر بمستوى باهت جدا لم يساعد به فريقه.

بتلك النتيجة خسر ريال مدريد الصدارة التي كان يسيطر عليها لصالح برشلونة، إذ إن الوضع الآن أصبح في يد الفريق الكتالوني الذي لديه 19 نقطة في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن الملكي صاحب المركز الثاني، فيما بات لدى مايوركا 10 نقاط بالمركز الرابع عشر.

عذر الغيابات

عانى ريال مدريد أمس بسبب الغيابات التي ضربت صفوفه والتي تتمثل في لوكا مودريتش، توني كروس، جاريث بيل، لوكاس فاسكيز.. لكن التشكيل الذي اعتمده زيدان أيضًا كان به لاعبون كبار لم يتمكنوا من فعل شيء، فبعيدا عن سوء الحكم وفشل تقنية الفيديو والحظ الغائب لكن أين ريال مدريد الذي كان يحكم القارة داخل وخارج ملعبه؟

الفصل في تركيا

هناك مباراة مفصلية تنتظر فريق ريال مدريد يوم الثلاثاء المقبل بالأراضي التركية أمام جالطة سراي لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، فهي مفصلية لأنها خارج الديار، وسبق قبلها خسارة وتعادل أسفرا عن نقطة وحيدة، لذلك فالفوز فيها حتميا، وبظل هذا المستوى أرى ريال مدريد في الدوري الأوروبي لا محالة!



تابع أيضًا: مدرب مايوركا يكشف أسباب الفوز على ريال مدريد



الحلول

ريال مدريد ومدربه وإدارته ولاعبوه أمامهم حلان ليس لهما ثالث خلال الموسم الحالي، الأول هو التعاقد مع أكبر قدر من اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية لسد مشاكل الفريق والتي تتمثل في ظهير أيمن بديلا لداني كارفاخال الذي حين يغيب تحدث مشاكل لعدم توافر عنصر الخبرة في ألفارو أودريوزولا، كذلك لاعب وسط هجومي، وجناح أيمن، وتثبيت بعض المراكز كمشاركة ألفونسو أريولا على حساب تيبو كورتوا الذي لا يليق بالنادي، مشاركة فالفيردي رفقة كاسيميرو في وسط الملعب بقلب الأمور إلى 4-4-2، فيما يعد الحل الثاني في تغيير زيدان نفسه والاعتماد على اللاعبين الجدد وترك الحرس القديم على الدكة للطوارئ.

بلا روح.. وأمثلة مخيفة

بالمناسبة هناك لاعبون في ريال مدريد فقدوا روح القتال على المباريات من أجل الفوز، فمعظمهم فازوا بكل شيء، 4 نسخ لدوري الأبطال، ومنهم من توج بكأس العالم في سن صغيرة.. وآخرون تقدموا في العمر، لذلك فالاعتماد على هؤلاء الذين قدموا كل ما لديهم أمر صعب، فعلى سبيل المثال أمس، ثنائية كريم بنزيما ولوكا يوفيتش فاشلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فمشاركتهما معا تجعلك تخسر لاعبا منهما، كريم يخرج للأمام ويترك يوفيتش وحيدا، والأخير لا تصله الكرات، يوفيتش لاعب رقم 9 يمكنه التواجد وحيدا من دون مهاجم آخر بمفرده، كذلك إيسكو فمن الصعب أن يتواجد رفقة خاميس رودريجيز، فالكيمياء منعدمة بينهما مما أدى لكوارث طيلة الشوط الأول، فكان الأحق أن يدفع زيدان بفيدي فالفيردي رفقة خاميس وكاسيميرو مثلا..

كل ما أريد أن يصل لكم هو أن هناك خللًا.. والعند نتيجته تكون كارثية!

اخبار ذات صلة